اخبار السياسه عم ربيع 45 سنة يبحث عن الرزق الحلال بالصيد: «بغطس في عز البرد»

عم ربيع 45 سنة يبحث عن الرزق الحلال بالصيد: «بغطس في عز البرد»

يواجه العديد من الأشخاص، الكثير من الصعوبات أثناء بحثهم عن الرزق الحلال، فلا يهمهم موجة البرد القارس في الشتاء، أو شدة الحر صيفا، إنما كل همهم هو البحث عن مصدر رزق لإطعام أسرتهم وتوفير احتياجاتهم اليومية، ليضربوا مثلا نبيلا في الوفاء والإخلاص ومن بين هؤلاء النماذج المشرفة عم ربيع صياد في جنوب سيناء.

14423564301642697610.jpg

يوم بيوم رزق الله يبعث له ولا يعلم الرجل السبعيني ابن قرية الجبيل التابعة لمدينة طور سيناء ماذا يخبأ له القدر أثناء ذهابه إلى الصيد ورمي الشباك في الصباح الباكر من أجل اصطياد السمك بمختلف أنواعه، ليبيعه ويحصل على أموال زهيدة تكفيه على مواجهة صعوبات الحياة.

4944313681642697476.jpg

45 سنة بحث عن الرزق

ربيع سعيد من قبيلة المزينة يبلغ من العمر 62 عاما ويعمل صيادا في خليج السويس منذ 45 سنة، «الوطن» التقت بالرجل الذي ظهرت عليه علامات الرضا بما يرسله الله له من الرزق، قائلا: «لدي ثلاث أبناء واحد توفاه الله واثنين الأول يعمل سائق سيارة والثاني يبحث عن عمل».

2588429791642697776.jpg

وتابع في حديثه أنه راض بما يرسله الله له، ويقوم ببيع السمك لبعض الأشخاص الذين يعرفونه جيدًا؛ لأنه يقوم بصيد السمك ويبيعه طازجًا للمواطنين، «أقوم برمي الشباك في الصباح الباكر في عز البرد والثلج وأقوم بالغطس تحت المياه لوضع الشباك على شكل حرف «و» ثم أقوم بضرب المياه بيدي وأنا عايم حتى تذهب الأسماك إلى مكان الشباك، انتظر ثلاث ساعات في المياه، ثم أقوم بسحب الشبك بعد أن قمت بالسباحة طوال هذه الفترة لتذهب الأسماك نحو الشبك».

5610536041642697559.jpg

وأضاف: «أقوم بسحب الشبك مرة أخرى واستخرج الأسماك وأقوم بالاتصال بالزبائن مهما كانت أنواع الأسماك، لأبيعها لهم»

4944313681642697476.jpg

صناعة الشباك

قال ربيع سعيد ابن قبيلة المزينة إن أسعار الشباك ارتفعت وأصبحت تكلف ما لا يقل عن 1000 جنيه مما يمثل عبئا على الصياد وهناك شباك أخرى يصل سعرها 3000 جنيه وتسمي بالشركق، مشيرا إلى أنه يقوم بتصنيع الشبك بنفسه وتكون ذات مواصفات خاصة مثل الطول والعرض، والفتحات لأن ليس كل الشباك تصلح لصيد جميع الأسماك.

6111271951642697674.jpg

وقال عملت في مجال الصيد فقط منذ أن كبرت وكان عملي في خليج السويس ووصلت إلى بورسودان وعملت هناك مدة 6 شهور، ويحكي أنه كان يمتلك مركبا صغيرا للصيد وقام ببيعه لظروف رفض الإفصاح عنها.

4944313681642697476.jpg

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه موعد صلاة عيد الفطر المبارك 2022 في القطيف