اخبار السياسه أسعار القمح تتراجع عالميا..وخبير: مصر ستستفيد من خفض نفقات الاستيراد

أسعار القمح تتراجع عالميا..وخبير: مصر ستستفيد من خفض نفقات الاستيراد

ظلت وتيرة صادرات القمح الروسي خلال العام التسويقي 2021-22 ضعيفة، كما أدى انخفاض الصادرات إلى انخفاض حاد في الأسعار أيضًا، وهو ما يبشر مصر كأكبر مستهلك عالمي للقمح، بخفض مصروفات استيراده تبعًا لتراجع الأسعار.

روسيا صدّرت 22.7 مليون طن

وبين 1 يوليو و 13 يناير، صدّرت روسيا 22.7 مليون طن متري، بانخفاض 18% على أساس سنوي، وفقًا لبيانات الخدمة الفيدرالية الروسية لمراقبة الصحة البيطرية والنباتية الصادرة في 17 يناير.

واعتبارًا من 13 يناير، كانت تركيا أكبر دولة تشتري القمح الروسي ، حيث اشترت 4.6 مليون طن متري، تليها مصر بـ 3.5 مليون طن متري وكازاخستان بـ 1.7 مليون طن متري.

7179206301632989720.jpg

وتوقعت شركة S&P Global Platts Analytics أن تصل صادرات القمح الروسي من 2021 إلى 2022 إلى 36.5 مليون طن متري.

مبيعات روسيا من القمح 38.5 مليون طن في 2020-2021

وباعت روسيا 38.5 مليون طن من القمح في 2020-2021، وفقًا لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية، وبلغ محصول القمح في البلاد في الفترة من 2021 إلى 2022  79.1 مليون طن متري اعتبارًا من 30 ديسمبر، وهو أقل من 88.1 مليون طن متري تم إنتاجه قبل عام، وفقًا لوزارة الزراعة.

الظروف الجوية السيئة

يرجع انخفاض إنتاج القمح الروسي في عام 2021-2022 إلى الظروف الجوية السيئة، وخاصة الصيف الجاف والدافئ، وتوقعت شركة Platts Analytics أن يصل محصول القمح في روسيا إلى 77.6 مليون طن متري في عام 2021-2022.

أسعار تصدير القمح الروسي تنخفض

وشهدت أسعار تصدير القمح الروسي انخفاضًا خلال الأسابيع القليلة الماضية حيث تباطأت شحنات الصادرات، وتراجعت أسعار صادرات القمح بنسبة تزيد عن 4% خلال الشهر بسبب تباطؤ الصادرات.

التدخلات المتكررة من قبل الحكومات الروسية

كان السبب الرئيسي لضعف زخم الصادرات هو التدخلات المتكررة من قبل الحكومات الروسية لإبقاء أسعار القمح المحلية تحت السيطرة، وفي الشهر الماضي، أدخلت روسيا آليات جديدة لضرائب الصادرات وفرضت حصة تصدير.

ووفقًا للوائح الجديدة الروسية، سيكون لضريبة الصادرات مضاعف أعلى إذا وصلت أسعار القمح إلى 375 دولارًا / طن متري ، بينما ستزيد التعريفة أكثر إذا وصلت الأسعار إلى 400 دولار / طن متري.

وتم إدخال ضريبة التصدير المتغيرة في روسيا في 2 يونيو للحد من ارتفاع أسعار الحبوب المحلية، ويتم احتساب ضريبة التصدير بنسبة 70% من الفرق بين متوسط ​​أسعار التصدير على أساس FOB خلال الستين يومًا التي تسبق يوم الحساب و200 دولار أمريكي، ومع انخفاض أسعار الصادرات، قامت الحكومة الروسية بتخفيض ضريبة التصدير أسبوعيًا في الفترة من 19 إلى 25 يناير.

وفي 14 يناير، خفضت الوزارة ضريبة الصادرات المتغيرة على القمح إلى 97.50 دولار / طن متري، من 98.20 دولار / طن متري في الأسبوع السابق، ومن المتوقع انخفاض الطلب على المحصول الروسي في الأسابيع المقبلة حيث انخفضت أسعار القمح العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وقال عبد المنعم السيد رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية في تصريحات لـ«الوطن»، إنّ تراجع الأسعار العالمية للقمح من قبل أكبر منتج عالمي يخدم الموازنة العامة للدولة، حيث تستورد مصر القمح لسد الفجوة الاستهلاكية بين الإنتاج والاستهلاك.

وأضاف أنّ مصر تعد أكبر مشترٍ للقمح عالمياً وعملت على تطوير آليات التخزين في الصوامع ووقف الهدر الناتج عن سوء التخزين وبالتالي أدى ذلك إلى احتفاظ البلاد بالمحصول الاستراتيجي عدة أشهر بعيدا عن تقلبات الأسعار العالمية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «بولغا» خدع 900 امرأة في تونس.. ضبط محتال ادعى العلاج بـ«المعاشرة»
التالى اخبار السياسه بعد واقعة مارينا صلاح.. أهم 5 معلومات يجب معرفتها عن حساسية الصبغة