اخبار السياسه استشاري مناعة يكشف حقيقة عدم فعالية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون»

استشاري مناعة يكشف حقيقة عدم فعالية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون»

قال الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن الحديث المتداول بين المواطنين عن عدم فعالية اللقاحات الحالية المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد19» مع المتحور الجديد «أوميكرون» الذي ظهر في جنوب إفريقيا أمر غير حقيقي، فالفيروس جديد وغامض، وهناك فقط تخوف من أن تكون فعالية اللقاحات المتاحة أقل مع المتحور الجديد، « هتكون فعالة بسب فعاليتها أقل، متحور أوميكرون عنده 50 نوعًا من التحورات، من بينهم 32 تحور في شوكة البروتين الخاصة بالفيروس، وهذه الشوكة يعمل على أساسها اللقاحات المضادة للفيروس».

مناشدات بالحصول على التطعيمات المتاحة حاليا 

وأضاف «بدران»، خلال مداخلة هاتفية على شاشة «إم بي سي مصر»، أنه يجب على كل إنسان الحصول على التطعيمات المتاحة حاليا، كون هذه التطعيمات نظريًا تحمي من السلالات المتاحة، «مسألة هتبقى فعالة بنسبة 100% أو أقل شوية دي مش مشكلة، إحنا ناخد اللقاحات الحالية حتى ظهور لقاح جديد لأوميكرون، وهناك شركات تعمل على هذا الأمر، وسيتم إنتاج لقاح له في غضون 100 يوم»، مشددًا في الوقت ذاته على أهمية التطعيم، لكن لا نستطيع أن نؤكد بأن تأثير اللقاحات على «أوميكرون» ستكون بنفس نسبة تأثيرها العالية في «ألفا وبيتا» لأنها ستكون أقل.

السلالات الموجودة الآن مختلفة عن المتواجدة وقت بدء إنتاج اللقاحات

وأشار عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إلى أن السلالات التي كانت موجودة وقت العمل على إنتاج اللقاحات تختلف عن السلالات الموجودة حاليا، «فالفاعلية هتبقى أقل بالتأكيد، أهم شيء التطعيم واتباع التدابير الوقائية، وتعزيز المناعة ومناعة الأولاد، هتبقى في مأمن حتى ظهور تطعيم جديد يقي من السلالات الجديدة».

إبرة واحدة تقي من كورونا والإنفلونزا  

وأوضح أنه في ذات الوقت سيكون هناك إبرة واحدة تقي من الكورونا والإنفلونزا في وقت واحد، ويمكن الحصول عليهما في يوم واحد بل في توقيت واحد لكن واحدة في ذراع والأخرى في ذراع آخر، مشيرًا إلى أنه حال الخوف من الأعراض الجانبية نجعل الفرق بينهم أسبوع أو أسبوعين على الأكثر، قائلا: «لازم تطعم ابنك بسرعة وتتابع تطورات الفيروس، إحنا حاليا مش خايفين من أوميكرون بقدر خوفنا من دلتا، لأن دلتا هتشد حيلها في الشتاء».

وأوضح الدكتور مجدي بدران، أن «دلتا» وراء زيادة أعداد الإصابات في فرنسا وألمانيا في الوقت الحالي، «طعم ولادك عشان تحمي نفسك وأبوك وأمك وجدتك، وتحمي البلد من نشأة سلالات جديدة،  كلما سمحت بانتشار العدوى كلما زادت المتحورات والتغيرات وظهور سلالات». 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه «الأزهر للفتوى الإلكترونية» يستعرض أهمية مبادرة «نور فكرك.. ابني وعيك»