اخبار السياسه أيمن حمزة يكتب: معاً لتكريم «سوسن الشيخ» في اليوم العالمي للإيدز

أيمن حمزة يكتب: معاً لتكريم «سوسن الشيخ» في اليوم العالمي للإيدز

من أسوان إلى الإسكندرية، كانت تجوب المحافظات والقرى والنجوع، معلنة حالة الحرب على الأمراض الفيروسية عمومًا، وفيروس متلازمة نقص المناعة المكتسبة « AIDS» الإيدز بشكل خاص، وخلال هذه المعركة التي ما زالت أجوائها مشتعلة، شاءت الأقدار، أن ألتقي بها، إنّها السيدة سوسن الشيخ، بنت محافظة الإسكندرية، التي واصلت حربها ضد هذا الفيروس اللعين، لأكثر من 30 سنة، استمرت خلالها فى مكافحة الإيدز فى مصر، وركزت في هذا المسار الطويل على مكافحة المرض من خلال الجمعيات الأهلية، والتعاون المباشر مع وزارة الصحة والسكان، وهيئة الأمم المتحدة، وغيرها من الهيئات الداعمة للمرضى، وترأست مجلس إدارة الجمعية المصرية لمكافحة مرض الإيدز.

اختارت «سوسن» أن تعمل على احتواء المتعايشين مع المرض نفسيًا واجتماعيًا، خاصة بعد أن نبذهم المجتمع، واضطهدهم أقرب الناس إليهم، لتكسر حواجز كثيرة وتعبر إلى سويداء قلوبهم، معتبرة أن احتواء المتعايشين مع المرض «الإيدز» جزء مكمل للرعاية الصحية التى يحتاجون إليها.

هذا المرض الذي يصيب الجهاز المناعي البشري، ويعرف بفيروس نقص المناعة البشرية فيروس إتش أي في (HIV) وتؤدي الإصابة بهذه الحالة المرضية إلى التقليل من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام.

وينتقل فيروس نقص المناعة إلى المصاب عن طريق حدوث اتصال مباشر بين غشاء مخاطي أو مجرى الدم وبين سائل جسدي يحتوي على هذا الفيروس مثل «الدم أو السائل المنوي للذكر أو السائل المهبلي للأنثى أو المذي أو لبن الرضاعة الطبيعية».

حين التقيت «سوسن» كانت قد قطعت شوطاً كبيراً في مشوارها، ففي 29 يونيو 1992 أعلنت عن تأسيس أول جمعية أهلية لمحاربة المرض، بمحافظة الإسكندرية تحت رقم 1071 كأول جمعية على المستوى الوطني تعمل في هذا المجال في مصر، حيث أضافت مجموعة من المختصين والجهات المعنية الذين يؤمنون بمواجهة هذا المرض موقعًا جديدًا على خريطة العمل التطوعي، وتبنت الجمعية، تأكيد الدعم الاجتماعي، ودعم السلوك اللازم لمنع انتشار هذا المرض.

ونظرًا لنجاحها في إدارة الجمعية باقتدار أصبحت الجمعية هي المركز الاستشاري الخاص من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة ECOSOC في عام 2000، كما أصبحت عضوًا في الشبكة العربية للمنظمات غير الحكومية، وعضوًا في الجمعية الدولية للإيدز (IAS)، ممثل مكتب الأمم المتحدة، نيويورك، فيينا، جنيف.  

ولأن العالم يتذكر في الأول من ديسمبر من كل عام هذا المرض اللعين، ليسلط الضوء على أثره السيئ على المجتمعات، فهي فرصة طيبة لأن نبحث عن سوسن الشيخ، التي أفنت عمرها في خدمة مصر، لنكرمها، ونشد على يدها، لتواصل الحياة، وهي فخورة بما حققته من إنجاز حقيقي سيبقى في ذاكرة الوطن أبد الدهر.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج العقرب السبت 1-1-2022 مهنيا وعاطفيا