اخبار السياسه أخصائي مناعة بجنوب إفريقيا: لا نملك معلومات كافية عن أوميكرون حتى الآن

أخصائي مناعة بجنوب إفريقيا: لا نملك معلومات كافية عن أوميكرون حتى الآن

قال الدكتور أيمن قاسم، المتخصص في المناعة والبحوث الطبية بجنوب أفريقيا، إن المتحور الجديد من فيروس كورونا، المسمى بـ«أوميكرون»، لا تتوافر حوله معلومات كثيرة حتى الآن، موضحًا أن الدراسات تجرى حاليًا حول هذا المتحور، وأن المعلومات المتوفرة حاليًا حوله، ليست إلا معلومات أولية غير مؤكدة حتى الآن.

وأوضح «قاسم»، في مداخلة عبر zoom، مع برنامج «مساء dmc»، المذاع على شاشة dmc، وتشارك في تقديمه الإعلامية إنجي القاضي، أنه لا يمكن حتى هذا الوقت، أن نتعرف على أعراض هذا المتحور أو تأثير اللقاحات المضادة لوباء كورونا معه، أو حتى درجة عدواه، لافتًا إلى أن هذا المتحور ربما يكون شديد العدوى، كما من الوراد أن ينتج عنه أعراض أصابة أشد وأصعب من الأعراض التي عرفها العالم عن فيروس كورونا ومتحوراته السابقه، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه حتى الآن لا يمكن اعتبار كل هذا على أنه معلومات موثقة علمية.

أيمن قاسم: لم نلحظ حتى الآن تغيرات في أعراض «أوميكرون» عن المتحورات السابقة

وأشار المتخصص في المناعة والبحوث الطبية، إلى أنه حتى الآن لم يلاحظ على أي حالة أصيبت بهذا المتحور الجديد، أعراض جديدة أو غير مشابهة لأعراض الفيروس ومتحوراته السابقه، كما أنه حتى الآن لا توجد معلومات كافية لتحديد نسبة المصابين الذين تتطلب درجة إصابتهم دخول المستشفيات، بعد الإصابة بهذا المتحور.

أيمن قاسم يحذر من التخوف الزائد عن الحد من المتحور الجديد لكورونا

وشدد على أنه كل ما يعرفه العلم والعلماء حاليا، أن هناك متحور جديد من فيروس كورونا، يتمتع بطفرات جينية عديدة، تفوق عدد الطفرات التي تواجدت بالمتحورات التي سبقته، موضحًا أن هذا ما يثير القلق في نفوس العلماء، ويجعل هذا المتحور جدير بالاهتمام عن ما قبله، محذرًا في الوقت ذاته من التخوف الزائد عن الحد من هذا المتحور.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه منها الإتجار بالبشر.. 6 تهم موجهة لـ5 متهمين بواقعة انتحار «بسنت»
التالى اخبار السياسه عشان ميضحكش عليك.. اعرف إزاي هتبيع الذهب بالدمغة القديمة؟