اخبار السياسه أخصائي علوم بيئية: الجينز أكثر الملابس أضرارا للبيئة وتلويثا للمياه

أخصائي علوم بيئية: الجينز أكثر الملابس أضرارا للبيئة وتلويثا للمياه

هل تتخيل أن قطعة الملابس التي ترتديها يمكن أن تكون عاملاً ملوثًا للبيئة؟، ربط صناعة الملابس بالتلوث البيئي، أمر بدأ يلتفت إليه عدد كبير، وبدأ معه عدد كبير من البيئين بالتحدث عن خطورة صناعة الملابس وأضرارها على البيئة، وهو ماظهر معه مبادرات لمصممين أزياء عالمين وعرب بإعادة تصميم منتجاتهم مرة أخرى «redesign»، رافعين شعار «الموضة المستدامة» أو بمصطلح أخر «الموضة الخضراء». 

10% من البصمة الكربونية ناتجة عن صناعة الملابس 

الدكتورة سوسن العوضي، أخصائي علوم بيئة، أكدت أن صناعة الملابس ساهمت بشكل كبير في زيادة نسب التلوث، قائلة: «10% من البصمة الكربونية في العالم ناتجة عن الانبعاثات الصادرة من مصانع الملابس في العالم، وخاصة المصانع التي تستخدم الألياف الصناعية في صناعة منتجاتها».

وأضافت «العوضي» في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن صناعة الملابس لا تؤثر فقط على تلوث الهواء من خلال البصمة الكربونية، وإنما أيضًا تعمل على تلوث مجاري المياه العذبة.

وأوضحت «العوضي»، أن صناعة الملابس تعتمد على زراعة محصول القطن، مشيرة إلى أن القطن يستهلك كميات كبيرة من المياه، إلا أن المزارعين يلجأوا إلى استخدام المبيدات الحشرية حتى يحافظوا على الإنتاجية العالية للأقطان لتغطية احتياجات السوق العالمي لصناعة الملابس، في حين أن المبيدات الحشرية المستخدمة تجد طريقها إلى مصارف ومجاري المياه العذبة.

الموضة المستدامة وتقليل أضرار الصناعة على البيئة

الأضرار الناتحة عن صناعة الملابس في العالم، جعلت المهتمين بالبيئة يطالبون بتغيير نمط الموضة، وبدأ يظهر مع الوقت مصطلح «الموضة المستدامة» أو «الموضة الخضراء» التي تهدف إلى التقليل من أضرار صناعة الموضة على البيئة.

وأوضحت «العوضي» بأن مصطلح الموضة المستدامة بدأ يعتمد على مجموعة من المعايير مثل استخدام اللبس أكثر من مرة سواء إدخال تعديلات عليه وعمل إعادة تصنيع له، بالإضافة إلى قيام عدد كبير من المصممين العالمين والعرب بعمل إعادة انتاج «redesign» لتصميماتهم القديمة حتى يطولوا من عمر الموضة وفي نفس الوقت يقللوا من نسبة البصمة الكربونية الناتجة عن الصناعة.

وأشارت أخصائي علوم البيئة، إلى أن المصممين لجأوا إلى استخدام أقمشة صديقة للبيئة مصنوعة من مخلفات الخشب أو قشور الفواكه، بعد معالجتها بطريقة كيميائية معينة حتى يمكن استخدامها بشكل حيوي وصديقة للطبيعة، وأن يتم صبغها أيضاً من خلال ألوان صديقة للبيئة.

ولفتت «العوضي»، إلى أن الملابس المصنوعة من خام «الجينز» تعد من كثر الأقمشة المضرة للبيئة، لأن يدخل في صناعتها جزء كبير من البوليستر المشتق من البلاستيك وبالتالي يصعب التخلص منها، كما أنه يتم استخدام صبغات، والتي تستهلك كمية كبيرة من المياه وتأثر على مياه الشرب.

نصائح لاستخدام الملابس 

ووضعت «العوضي» مجموعة من النصائح عند استخدام الملابس حتى نقلل من الأضرار الناتجة عن صناعتها وهي:

1) إعادة استخدام الملابس القديمة مع إدخال تغييرات عليها من وقت لآخر حتى نقلل من شراء الملابس وبالتالي من تصنيعها.

2) إعادة شراء اللبس المستعمل طالما أنه يصلح ويتم غسله وتعقيمه قبل للبس.

3) التبرع بالملابس القديمة طالما بحالة جيدة، فبدلا ًمن إهدارها فإنه يمكن منحها والتبرع به لأماكن تحتاجها. 

4) التقليل من شراء الملابس بكثرة طالما امتلك ما يكفيني.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه لطيفة تنتهي من تصوير كليب «قصيدة حلم» (صور)
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج القوس الاثنين 1-11-2021 مهنيا وعاطفيا