اخبار السياسه البيت الفني يرد على واقعة التحرش بممثلة: التحقيقات مستمرة

البيت الفني يرد على واقعة التحرش بممثلة: التحقيقات مستمرة

خرجت فنانة شابة تدعى نهال القاضي، تستغيث من بطل العرض المسرحي «عفركوش» والذي يعرض على خشبة المسرح القومي للطفل، بأنه وجه لها السباب وقام بالتنمر عليها مستخدمًا بعض الإيحاءات الجنسية.

البيت الفني يرد: الواقعة قيد التحقيق 

ورد المخرج إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، في تصريح خاص لـ«الوطن» قائلًا: «إن الأمر قيد التحقيق الآن وجرى تحويله إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مؤكدًا أن المسرح يتسم بالهدوء ولم يشهد وقائع مثل هذه من قبل، مشيرًا إلى عدم صدق الرواية التي خرجت الممثلة الشابة وأعلنتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

وأضاف مختار، أنه في حالة إثبات كذب ادعاءات الممثلة ستكون هناك إجراءات قانونية صارمة ضدها بسبب تشهيرها بالمسرح والعاملين به، مضيفًا: «كلامها أقرب للكذب واحنا حاليًا بنحاول نتأكد منه قبل ما تأخذ أي إجراء».

معلومات عن الممثلة نهال القاضي

ذكرت نهال القاضي، إنها عضو عامل في نقابة المهن التمثيلية منذ عام 2016، وحاصلة على دبلوم دراسات عليا في أكاديمية الفنون الشعبية شعبة النقد الفني، وأكدت أنها تعرضت للتحرش اللفظي على يد بطل العرض المسرحي الذي تشارك فيه.

واقعة تحرش بفتاة في وسط البلد

وكانت قد تعرضت فتاة تدعى «يوستينا»، صاحبة الـ 22 عامًا، للتحرش اللفظي والجنسي على يد شاب من سيارته بشارع 26 يوليو، أثناء قيامها بشراء بعض مستلزمات المنزل برفقة والدتها.

وعلى الفور قامت الفتاة العشرينية بالتقاط صورة للوحات المعدنية لسيارة المتهم للإبلاغ عنه، فنزل من سيارته وتعدى عليها بالضرب في وجود والدتها التي لم تستطع السيطرة عن الموقف حتى تدخل المارة.

وأبلغت الفتاة قسم شرطة بولاق أبو العلا بتفاصيل الواقعة وتحرر المحضر واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه حادث ديرب نجم اليوم.. مقتل عامل وإصابة سيدة ببتر في اقتحام سيارة لمخبز
التالى اخبار السياسه الداخلية تكشف ملابسات مقتل طفلة بالبحيرة.. سائق فشل في اغتصابها فخنقها