اخبار السياسه «سارة» ترتدي حذاء الجزار وتقف بجوار زوجها في المسمط: «محدش يقولي يا معلمة»

«سارة» ترتدي حذاء الجزار وتقف بجوار زوجها في المسمط: «محدش يقولي يا معلمة»

مرتدية حذاء الجزار، تقف في المسمط لكسب قوتها بالحلال ومساعدة زوجها، وتحمل صعوبات الحياة المعيشية وهو ما ترك أثرا طيبا لدى نفوس الزبائن الذين يتوافدون لشراء حلويات المسمط «الكرشة والمخ والكبدة».

سيدة تدعى «سارة» في العقد الرابع من عمرها، أطلق عليها الأسر والعائلات لقب «سيدة المدبح» بمنطقة الترعة بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية.

ورصدت «الوطن» في بث مباشر، تفاصيل الحياة اليومية لـ«سارة» والتي اشتهرت بـ«أم سما»، حيث تتعاون مع زوجها وشريك حياتها سعيا في كسب قوت يومهما، من خلال بيع الحلويات المشكلة أو تجهيز وجبات الكرشة والكبده والمخ.

تجهيز أطباق وجبات الكرشة والمخ للزبائن بأسعار متميزة

«والله ربنا فضله عظيم وكرمه عظيم بيرزقنا بعملنا واجتهادنا من أجل لقمة العيش» بتلك الكلمات أوضحت «سارة» أنها تواصل عملها في صباح فجر كل يوم بالذهاب إلى المذبح وقطع اللحوم وتقسيمها إلى «حلويات» جاهزة باستخدام التوابل الطازجة وبيع الطبق للزبون بـ25 جنيها حتى 50 جنيها، مع مراعاة أسعار خاصة للأسر الأكثر احتياجا.

«سيدة المذبح» تبيع «بسبوسة وجلاش»

وبجانب «الكرشة والمخ»، فإن سيدة المذبح تبيع أيضا حلوى «بسبوسة وجلاش وفطير محشي»، حيث يبدأ سعر الطبق من 60 جنيها حتى 100 جنيه، مشيرة إلى أنها تحرص على تسويق منتجاتها من خلال صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وهو ما لاقى قبول واستحسان الأسر والعائلات.

كما اختتمت «سارة» بقولها «مش بحب حد يقولي يا معلمة، وبعشق إني أكون سند لزوجي فهو شريك العمر لي على مدار 9 سنوات، والحمد لله ربنا كرمنا بـ4 أطفال وبنسعى دايما أن يسترنا الله في كل وقت ويبارك ولادنا بكل خير».

 

16469059671635199159.jpg10797953721635199141.jpg14627843601635199130.jpg

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه استشاري مناعة يكشف حقيقة عدم فعالية لقاحات كورونا ضد «أوميكرون»
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج القوس الاثنين 1-11-2021 مهنيا وعاطفيا