اخبار السياسه المصرية «خديجة البدويهي» تتصدر مرشحي جائزة «أبطال أفريقيا»

المصرية «خديجة البدويهي» تتصدر مرشحي جائزة «أبطال أفريقيا»

تعددت النماذج المصرية المتميزة في العديد من المجالات، من بينهم الدكتورة خديجة محمد البدويهي، التي تتصدر أفضل 10 مرشحين نهائيين لجائزة أبطال أفريقيا للأعمال هذا العام 2021، لتتأهل إلى المرحلة قبل النهائية، التي من المقرر إعلان نتيجتها في شهر نوفمبر المقبل.

وتم اختيار الفائزين الـ10 الأوائل للترشح للمرحلة قبل النهائية، من بين أكثر من 12 ألف مرشحاً من مختلف الدول الأفريقية، البالغ عددها 54 دولة، بعدما اجتازوا مراحل متعددة من التحكيم والتقييم، وجاءت مصر في المركز الأول، بفوز الدكتورة «خديجة البدويهي» على رأس قائمة المرشحين النهائيين.

مصر الممثل الوحيد للدول العربية وشمال أفريقيا في المسابقة

وجاءت مصر ممثلة في الدكتورة «خديجة البدويهي» في فئة الدول التنافسية في مجال ريادة الأعمال وتكنولوجيا التعليم، محتلة الترتيب 6 ضمن أفضل 10 دول أفريقية، لتكون بذلك ممثلة الدول العربية وشمال أفريقيا الوحيدة في المسابقة.

والمشروع الذي تبنته «البدويهي» من أهم تطبيقات التعليم الإلكتروني، تُعَّرف المعامل الافتراضية على أنها بيئة تَعَلُم وتعليم افتراضية، تستهدف تنمية مهارات العمل المخبري لدى الطلاب، وتقع هذه البيئة على أحد المواقع في شبكة الإنترنت يتمكن الطالب من إجراء العديد من التجارب من خلالها، دون التقيد بمكان محدد أو أوقات معينة كما هو الحال عند استخدام المعامل الحقيقية.

التجربة استخدمتها الجامعات والمدارس

كما أنها توفر للمُعلم أيضاً تلك المميزات، حيث لا يكون مضطراً إلى الذهاب إلى المعامل فى أوقات معينة، والتنقل من مكان إلى مكان مختلف، لكي يقوم بإعداد وتحضير التجربة لتلاميذه، وهو ما يوفر الكثير من الجهد والوقت، وهو ما يعتبر من أهم الأهداف العامة لأساليب التعليم الإلكتروني، وقد بدأ استخدامها في العديد من الجامعات والمدارس حول العالم، لمواكبة التطور التكنولوجي، الذي نشهده في العصر الرقمي، وهو ما ينعكس بصور متعددة في مجالات التعلم عن بعد والتعليم الإلكتروني.

وحصلت «خديجة البدويهي» على درجة الدكتوراة من جامعة «شيفيلد» في التفاعل بين الإنسان والكمبيوتر، وقامت في عام 2016 بتأسيس «براكسيلابس»، وقد نالت إشادة من جميع الزوايا لمختبراتها العلمية الافتراضية الفريدة، والتي تسمح للمدارس والمؤسسات الأخرى بالوصول السهل والميسور التكلفة إلى الموارد، التي هي بعيدة المنال.

وعبرت الدكتورة «خديجة» عن سعادتها لكونها ضمن أفضل 10 فائزين أوائل من بين أكثر من 12 ألف مرشحاً من القارة الأفريقية، مشيدة بالدور الكبير الذي تتلقاه من دعم الدولة والحكومة المصرية، ممثلة في مختلف الجهات والمؤسسات، خاصةً في ظل دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للتوجه الرقمي في مجال التعليم في مصر، واستمراراً لاستراتيجية مصر الرقمية الخاصة.

خديجة تمثل مصر والعالم العربي في المسابقة

كما عبرت «خديجة» عن صعوبة «التحدي الكبير» الذي تواجهه، نتيجة لحجم المسئولية الكبيرة الملقاة على عاتقها، باعتبارها ممثلة مصر والعالم العربي وشمال أفريقيا الوحيدة في التصفيات النهائية من المسابقة.

وتُعد مسابقة أبطال أفريقيا لرواد الأعمال أحد البرامج الخيرية لدعم رواد الأعمال، وتتمثل مهمتهم في إبراز وتنمية المواهب المحلية، التي تحدث تأثيراً إيجابيًا في مجتمعاتهم وخارجها، وكذلك إلهام حركة ريادة الأعمال الأفريقية، وتهدف إلى دعم الجيل القادم من رواد الأعمال الأفارقة في جميع القطاعات، بهدف بناء اقتصاد أكثر استدامة وشمولاً للنظام البيئي الصاعد في القارة.

وتم ترشيح الدكتورة خديجة البدويهي نظراً لعملها المثمر والدائم، بهدف جعل التعليم العلمي ميسور التكلفة ومتاحاً لجميع المؤسسات التعليمية، من خلال مختبرات علوم افتراضية سهلة الاستخدام.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه وزير الخارجية يُشارك في منتدى داكار الدولي حول السلم والأمن في إفريقيا
التالى اخبار السياسه نيل بهات وإيشواريا شارما يحتفلان بعقد قرانهما «صور»