اخبار السياسه الخارجية الليبية: الإصرار على خروج المرتزقة سيكون عقبة أمام الانتخابات

الخارجية الليبية: الإصرار على خروج المرتزقة سيكون عقبة أمام الانتخابات

قالت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، أمس الجمعة، إن الحكومة المنتخبة ستواصل مسار سحب المرتزقة والقوات الأجنبية، مضيفة في مقابلة خاصة مع قناة «العربية» الإخبارية، إن الإصرار على خروج جميع المرتزقة سيكون عقبة أمام الانتخابات في ليبيا، لأن خروج المرتزقة ملف معقد، ولن يحصل في يوم واحد.

وأوضحت الوزيرة الليبية، أن انسحاب 20% من المرتزقة قبل الانتخابات سيكون عامل ثقة، مؤكدة أن حكومة بلادها قامت بدورها بشأن الانتخابات، وتترقب دور البرلمان، وأشادت بدور اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5» التي جمعت الشرق والغرب.

وشددت وزيرة الخارجية الليبية، على أن عقد مؤتمر استقرار ليبيا في طرابلس رسالة بأن البلاد تتعافى، موضحة أن السياسة الأمريكية تدرك أن استقرار ليبيا مهم للمنطقة، وأضافت المنقوش قائلة، إن إدارة جو بايدن لها ثقل إيجابي داعم للانتخابات.

 وأشارت «المنقوش»، إلى أن البعض لا يتفهم تصريحات لها، موضحة إلى أن كثيرين لا يتفهمون تعقيدات الوضع الليبي.

وصول المجموعة الأولى من المراقبين الأممين إلى «طرابلس»

من جانبها، حثت منظمة الأمم المتحدة، دول جوار ليبيا والمجتمع الدولي، على تقديم الدعم لخطة إخراج المرتزقة من ليبيا، فيما أعلنت المنظمة، أمس الجمعة، وصول المجموعة الأولى من المراقبين التابعين لها إلى العاصمة «طرابلس»، لمساعدة الأطراف الليبية على مراقبة وتطبيق وقف إطلاق النار.

وكان مجلس الأمن الدولي، وافق بالإجماع في فبراير الماضي، على قرار إرسال فريق دولي يتكون من 60 مراقبا، لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، بناء على طلب من لجنة «5+5»، ونشر مراقبين مدنيين وغير مسلحين، من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية.

وقالت روزماري ديكارلو، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إن المجموعة الأولى وصلت إلى طرابلس لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن آلية المراقبة ستكون بقيادة ليبية.

وأثنت ديكارلو، خلال تصريح نشرته البعثة الأممية على موقعها الرسمي عقب مشاركتها في مؤتمر دعم استقرار ليبيا، على جهود اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، واوضحت المسؤولة الأممية، أن خطة عملها للانسحاب التدريجي والمتوازن والمتسلسل والمتزامن لجميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية إنجاز مهم.

من جانبه، قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش الوطني الليبي اللواء خالد المحجوب في تصريح لـ«العربية.نت»، إن المجموعة الأولى من المراقبين الدوليين، ستشرف في مرحلة أولى على مراقبة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع في 23 أكتوبر 2020، ثم ستقوم بمراقبة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من أراضي ليبيا، كما ستساهم في عملية تفكيك المليشيات المسلحة ونزع أسلحتها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه سعر الذهب يعاود الارتفاع منتصف تعاملات اليوم الجمعة
التالى اخبار السياسه الحداد: اللقاحات قادرة على الحماية من مضاعفات أوميكرون حتى الآن