اخبار السياسه قصة عامل سرق والدته في سوهاج.. تناقضت رواياته فكشف سره

قصة عامل سرق والدته في سوهاج.. تناقضت رواياته فكشف سره

أدى ارتباك عامل وتناقض رواياته أمام رجال المباحث، إلى الشك في ارتكابه واقعة سرقة خزينة من دولاب غرفة نوم والدته تضم 147 ألف جنيه ومشغولات ذهبية، وبمحاصرته اعترف بأنه هو من ارتكب الواقعة بمساعدة صديق له، وأخفى الخزينة بمنزل صديقه، وتم ضبط الخزينة قبل أن يتمكنا من فتحها، وإحالتهما إلى النيابة العامة بمدينة المنشاه جنوب سوهاج، التي قررت حجزهما وعرضهما برفقة تحريات المباحث، وباشرت التحقيقات مع المتهمين.

المسروقات تحويشة العمر لوالده الذي يعمل بدولة خليجية

قضي الأب أغلب سنوات عمرة يعمل بإحدى دول الخليج ليتمكن من توفير حياة كريمة لأسرته، لكن ابنه الأكبر «بهاء»، البالغ من العمر 19عاما، لم يكن يوما راضيا بعيشته، وطلب من والده أن يشتري له «توك توك»، ليقوم بالانفاق على نفسه، ولبي له الأب طلبه، لكن كانت نفقات «بهاء»، أكبر مما يدره «التوك توك».

كان الابن يعلم أن والدته تضع ما يرسله والده من نقود في خزينة بدولاب غرفة نومها، فقرر أن يستولى على ما بها من مبالغ، وذهب خاص بوالدته، وأعتقد أن خطته لن تنكشف.

واستعان «بهاء»، بصديقه «أحمد»، البالغ من العمر 21 عامًا، ليساعده في تنفيذ مخططه الشيطاني لسرقة الخزينة، وتمكن الابن من الاستيلاء على الخزينة ونقلها إلى منزل صديقه، في غياب والدته عن المنزل، وعندما اكتشفت الأم سرق الخزينة، توجهت إلى ضباط مباحث مركز شرطة العسيرات وقدمت بلاغا، لكنها لم تتهم أحدا بالتسبب في الواقعة.

تناقض روايات الابن أمام المباحث وضعته في دائرة الشك

انتقل إلى مكان الواقعة الرائد محمد أبو العطا، رئيس مباحث العسيرات، وتبين من المعاينة سلامة أبواب المنزل وعدم وجود عنف أو كسر في أي من المداخل والمخارج، فاتجهت أنظار رئيس المباحث إلى ابنها «بهاء»، وبدأت علامات الخوف والارتباك تظهر على الابن، وبمناقشته عن مكان تواجده، أثناء عملية السرقة سرد عدة روايات لم تلق قبولا لدى رئيس المباحث، وأيقن الضابط أنه هو من نفذ الجريمة، وبفحص خط سيرة تبين أنه عقب الواقعة توجه إلى منزل صديقه «أحمد»، وبمحاصرتهما اعترفا بارتكاب عملية السرقة وأرشدا عن مكان الخزينة بمنزل الثاني، وتبين فشلهما في فتحها.

تلقى اللواء محمد عبد المنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارا بورود بلاغ لمركز شرطة العسيرات من «سعاد.ر.ا»، 49 سنة، ربة منزل وتقيم بقرية جزيرة أولاد حمزة، باكتشافها سرقة خزينة حديدية من داخل دولاب غرفة نومها بمنزلها وبها مبلغ مالى 147 ألف جنيه، و3 غويشة ذهبية وخاتم ذهب ولم تتهم أحد بالسرقة.

وتبين من التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة نجل المبلغة «بهاء.ا.م»، 19 سنة، سائق توك توك وصديقه «أحمد.م.ع»، 21 سنة عامل، يقيمان بذات الناحية، تم إصدار إذن من النيابة العامة بضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترف الأول باتفاقه مع الثاني على أن يقوم بارتكاب الواقعة ويشترك معه الثاني في فتح الخزينة، وبمواجهة الثاني قرر ذات المضمون وبإرشاده تم ضبط الخزينة بمسكنه وبها آثار عنف ولم يتمكنا من فتحها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه هجوم حاد على عمر كمال بسبب «تمور وحليب»: «افهم الكلام قبل ماتقوله»
التالى اخبار السياسه نيل بهات وإيشواريا شارما يحتفلان بعقد قرانهما «صور»