اخبار السياسه تفاصيل وفاة طفل وشقيقته في حريق شقة بالعاشر: ماتوا مخنوقين في حضن بعض

تفاصيل وفاة طفل وشقيقته في حريق شقة بالعاشر: ماتوا مخنوقين في حضن بعض

حالة من الحزن تسيطر على سكان الحي الحادي عشر التابع لقسم شرطة ثالث العاشر من رمضان، وأهالي قرية الأخيوة التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، بعد وفاة طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات وشقيقته البالغة من العمر 6 سنوات، في حريق التهم شقتهما أثناء غياب الأب والأم عن الشقة.

تصاعد أدخنة وألسنة لهب تجمع أهالي الحي 11

أحد أهالي منطقة الحي الحادي عشر بمدينة العاشر من رمضان، قال إنهم فوجئوا بتصاعد أدخنة وألسنة نيران من نوافذ شقة بأحد العقارات المجاورة لهم، تجمع على إثرها عدد كبير من الأهالي عقب مشاهدتهم لها، مشيرًا إلى أن جميع سكان المنطقة هرولوا إلى الشقة المنبعث منها الأدخنة وفي أيديهم أواني «جرادل وحلل» ممتلئة بالماء، وتمكنوا من الدلوف داخل الشقة، وتمكنوا من السيطرة على النيران وإخمادها.

الأهالي يتصلون بشركة الغاز لغلق المحبس الرئيسي

وأوضح الشاهد لـ«الوطن»، أن بعض الأهالي اتصلوا هاتفيًا بشركة الغاز الطبيعي والتي بدورها أرسلت عاملًا أغلق المحبس الرئيسي عن العقار لمنع وصول الغاز للشقة، مشيرًا إلى أن أهالي المنطقة كانوا متخوفين من التهام ألسنة النيران لخرطوم البوتاجاز المتصل من الماسورة، ما قد ينذر بكارثة قد تحدث بالعقارات المجاورة.

«الحماية المدنية» تسيطر على النيران بعد التهام الأثاث

وتابع الشاهد، أن الأجهزة الأمنية حضرت إلى مكان الواقعة بعد الاتصال بهم في وقت قصير وبرفقتهم قوات الحماية المدنية، والتي بدورها تمكنت من إخماد الحريق والسيطرة عليه بمساعدة الأهالي، مشيرًا إلى أن النيران كانت قد التهمت أثاث الصالة.

الطفل وشقيقته محتضنين بعضهما ومتوفيين

وروى الشاهد أن الأهالي رجحوا عدم تواجد السكان داخل الشقة المشتعل بها الحريق، لأنهم لم يستغيثوا أو خرجوا منها، والجيران الملاصقين لهم يعلمون أن الساكن وزوجته يذهبون للعمل يومًا لكن لهما طفلين صغيرين، وبالبحث عن الطفلين داخل الشقة، وجدوا الطفل وشقيقته محتضنين بعضهما داخل الحجرة هربًا من ألسنة النيران والدخان المنبعث منها لكنهما فاقدين للوعي، وتم نقلهما للمستشفى على الفور في محاولة لإسعافهما لكنهما فارقا الحياة مختنقين بالدخان.

صدمة الأب والأم بعد عودتهما

وأكد الشاهد، أن الأب والأم كانا في حالة من الصرع بعد عودتهما من عملهما وعلمهما بوفاة طفليهما، وحاول الأهالي تهدئتهما، مشيرًا إلى أنهما أغلقا باب شقتهما فور الانتهاء من إجراءات تصريح الدفن، وغادرا مدينة العاشر من رمضان وتوجها إلى قرية الإخيوة التابعة لمركز الحسينية مسقط رأسهما لدفن جثتي طفليهما.

الأمن يتلقى إخطارًا بالحريق

وكان اللواء محمد والي مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية، يفيد بنشوب حريق في شقة بالحي 11 بنطاق دائرة قسم ثالث العاشر من رمضان، وانتقل على الفور ضباط المباحث وفريق من العمل الجنائي والنيابة العامة وقوات الحماية المدنية.

ماس كهربائي تسبب في الحريق

وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده، وتبين من التحقيقات والمعاينة الأولية نشوب الحريق بسبب ماس كهربائى في شاشة التليفزيون الموجودة بالمسكن، وأن والدي الطفلين كانا فى عملهما، وأن الأم تعمل بمصنع زجاج بالمدينة، والأب يعمل مبيض محارة بمحافظة القاهرة.

فيما عثر على جثتي الطفلين محمد، 3 أعوام، وشقيقته جودي، 5 أعوام، داخل الشقة، وتبين وفاتهما إثر حالة اختناق بسبب الأدخنة، فيما حُرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت جهات التحقيق لمتابعة الواقعة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تفاصيل وشروط وظائف معاون نيابة إدارية وطريقة التقديم
التالى اخبار السياسه نيل بهات وإيشواريا شارما يحتفلان بعقد قرانهما «صور»