اخبار السياسه رئيس «الكوارث» السابق: وضعنا سيناريوهات لمجابهة الأزمات المحتملة بمصر

رئيس «الكوارث» السابق: وضعنا سيناريوهات لمجابهة الأزمات المحتملة بمصر

أكد اللواء علي هريدي، رئيس قطاع إدارة الأزمات والكوارث سابقا بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، أنّ مفهوم إدارة الأزمات والكوارث تطور في المجتمع المدني بمصر بصورة كبيرة خلال السنوات الماضية.

رئيس قطاع إدارة الأزمات والكوارث السابق: مصر تضررت بشدة من إنفلونزا الطيور.. وبعدها بدأنا عملنا

وأضاف «هريدي»، في تصريحات له خلال مشاركته في ورشة عمل تحت عنوان «ما بعد كورونا.. نحو استراتيجية وطنية لإدارة أزمات الأوبئة»، التي نظمها المركز الوطني للدراسات، أنّ بداية مفهوم إدارة الأزمات في القطاع المدني بمصر بدأت عام 2006، مع ظهور مرض إنفلونزا الطيور في مصر؛ حيث تضررت مصر بشدة منه، ليتم بعده إنشاء قطاع إدارة الأزمات والكوارث في مجلس الوزراء في هذا الوقت.

ولفت رئيس «القطاع» السابق، إلى أنّ تأسيس القطاع هو أول تفكير من مجلس الوزراء في إدارة الأزمات على المستوى القومي من الحكومة المصرية، مشيرا إلى أنّ دور القطاع يتمثل في التنسيق مع الوزارات المعنية، وتحديد سيناريوهات لمجابهة الأزمات والكوارث والمخاطر المحتملة، ومتابعة تنفيذ تلك الخطط، وموافاة الحكومة بتقارير تخصيصية عنها.

اللواء علي هريدي: خططنا لمواجهة الكوارث الطبيعية والقطاعية في الملفات الحيوية والهامة

وأشار هريدي، إلى أنّ «قطاع الأزمات والكوارث» عمل على إدارة عدة ملفات بعد أزمة انفلونزا الطيور، مثل خطط مواجهة الكوارث الطبيعية لدى حدوثها، ومشكلات المعديات على نهر النيل وغيرها، وخطط القطاعات في الدولة لمواجهة الأزمات والكوارث المحتملة بتلك القطاعات، مثل الصحة، والبيئة، والصناعة، وغيرها من الملفات الحيوية والمهمة.

وأوضح رئيس قطاع الأزمات والكوارث السابق، أنّ أهم شيء في مواجهة الأزمات والكوارث، هو التدريب عليها قبل حدوثها، وهو الملف الذي تعمل عليه الدولة بصفة مستمرة، مع الاعتماد على قدرات الوزارات والمحافظات في التدريب، مع تمثيل الوزارات والقطاعات المعنية في إدارة أي أزمة عبر الدور التنسيقي لـ«القطاع».

ولفت إلى وجود جهات مسؤولة عن إدارة الأزمات والكوارث في الوزارات والمحافظات حاليا، وهو أمر لم يكن موجودا منذ سنوات قليلة، كما تُدار كل أزمة في المحافظات بصفة غير مركزية عبر المحافظ، بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية.

شارك في ورشة العمل، عدد من الخبراء والمسؤولين الحاليين والسابقين، بينهم الدكتورة نعيمة القصير، ممثلة منظمة الصحة العالمية بمصر، والسفيرة سامية بيبرس، مدير إدارة متابعة الأزمات بجامعة الدول العربية، واللواء أحمد الشهابي، رئيس المركز الوطني للدراسات، والدكتور سامي عبدالعزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، والدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، والدكتورة أميرة حسام، معاون وزيرة التخطيط، والدكتور عبدالمنعم شهاب، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه رئيس المحلة يباشر حل أزمه تسريب مياه المجاري بنفق الجابرية (صور)