اخبار السياسه عمليات تفتيش في «لندن» على خلفية طعن النائب السير ديفيد أميس

عمليات تفتيش في «لندن» على خلفية طعن النائب السير ديفيد أميس

قامت الشرطة البريطانية، بعملية تفتيش في موقعين في عاصمة البلاد «لندن»، وقالت إن منفذ عملية الطعن التي أودت بحياة النائب عن حزب المحافظين السير ديفيد أميس، البالغ من العمر 69 عاما، بريطاني مسلم من أصول صومالية.

ضباط مكافحة الإرهاب يقودون التحقيق في مقتل السير أميس

وكانت الشرطة البريطانية، صنفت عملية الطعن باعتبارها عملية إرهابية، وكانت شرطة مقاطعة إسيكس البريطانية، قالت في وقت سابق، إن ضباط مكافحة الإرهاب يقودون التحقيق في مقتل السير أميس.

وأشارت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، إلى أن المشتبه به في طعن النائب، يبلغ من العمر 25 عاما، وتم إلقاء القبض عليه على الفور بعد وصول الضباط، وتم العثور على سكين بحوزته.

وأضافت الشرطة البريطانية، أن منفذ الطعن تصرف منفردا، مشيرة إلى  انها لا تبحث عن مشتبهين آخرين، وفقا لما ذكرته قناة«العربية» الإخبارية.

وكانت الشرطة البريطانية أعلنت في وقت سابق، أن «أميس»، لقى مصرعه متأثرا بجروح أصيب بها على إثر تعرضه لعملية طعن داخل كنيسة، أثناء لقاء انتخابي مع الناخبين المحليين في كنيسة بلفيرس الميثودية في بلدة «لي-آن-سي»، ودخل رجل مجهول إلى المبنى وهاجم البرلماني البريطاني بسكين.

من جانبها، قالت إذاعة مونت كارلو الدولية الفرنسية، إن أميس تم انتخابه لأول مرة بت البرلمان لتمثيل باسيلدون في عام 1983، ثم ترشح للانتخابات في ساوثيند ويست عام 1997.

وتعيد الحادثة إلى الأذهان واقعة حدثت في عام 2010، عندما نجا نائب حزب العمال ستيفن تيمز، من هجوم مماثل في مكتب دائرته الانتخابية، وكذلك مقتل النائبة عن حزب العمال جو كوكس، بـ إطلاق نار في عام 2016، قبل أيام فقط من استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه نضال الأحمدية تكشف عن تفاصيل مكالمتها مع شيرين بعد الطلاق: ترفض البكاء