اخبار السياسه بريد الوطن .. موقف الدراسات بالمنصورة.. احذروا الكارثة

بريد الوطن .. موقف الدراسات بالمنصورة.. احذروا الكارثة

لا يمكن أن تكون القيادات المسئولة بمحافظة المنصورة فى وادٍ، والمواطن المسكين فى وادٍ آخر، فليس من الحكمة أن تفكر تلك القيادات فى نقل موقف الدراسات دون توفير البديل الأمثل لقطاع عريض من أهالى المنصورة، مع العلم أننى طلبت هنا منذ أكثر من عام نقل وتطوير شارع الدراسات، ونقل الموقف إلى مكان يلائم الناس، وبالفعل تم تطوير شارع الدراسات وتم نقل الموقف خلف التأمين الصحى بجديلة فى مكان غير آمن للناس، وبعيد عن الرحلة اليومية للمواطنين القادمين من قرى ومراكز دكرنس وشها ومحل الدمنة والبرامون وطناح وغيرها من القرى، وأصبح يلزم للمواطن للحاق بعمله الوقوف لوقت طويل لركوب سيارة السرفيس، ووجدها بعض السائقين فرصة فى تقسيم الطريق لدفع الأجرة مرتين، وإذا كان الموقف تم نقله لراحة سكان الدراسات فهو أصبح كارثة لعشرات القرى وآلاف المترددين، وأصبح فى غضون أيام مرتعاً للبلطجة وسرقة الناس والتحرش بالسيدات والفتيات، لأنه وببساطة تم إلقاء الناس للمجهول، ولا أعرف لماذا لا يتعلم المسئول من طريقة وتفكير «السيسى» اليومية، والحالات الكثيرة التى شاهدناها، فهو يوجه بتوفير المكان الأنسب لإقامة مشروع بديل لآخر، ولا يترك الأمر للصدفة، وللسادة النواب بالمنصورة قبل أن يكون الأمر مجرد شو، كان الأجدر أن تتم مناقشة الناس، كما يتم بحث الأمر مع أهل المهنة السائقين، لإيجاد الحلول قبل الحكم على الناس بالتعذيب، وانتظروا الكارثة، فالدراسة على الأبواب ومكان الموقف مقطوع من المارة ليلاً، وأولادنا سيصبحون عرضة للبلطجة والسرقة والتحرش.

                                                     محمد الطربيلى 

يتشرف باب «نبض الشارع» باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. "الوطن" تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي [email protected]

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه نيل بهات وإيشواريا شارما يحتفلان بعقد قرانهما «صور»