اخبار السياسه تطوير «فرش إيليا» أحد أهم مقومات الجذب السياحي بجنوب سيناء

تطوير «فرش إيليا» أحد أهم مقومات الجذب السياحي بجنوب سيناء

تمتلك مدينة سانت كاترين مقومات سياحية ليس لها مثيل في العالم، فهذه المدينة الصغيرة، التي لا يتعدى عدد سكانها 7 آلاف نسمة، ضمن محافظة جنوب سيناء، تمتلك كنوزاً تاريخية ودينية فريدة من نوعها، حيث يطلق على سانت كاترين أنها مدينة الأديان الثلاثة، فهي ملتقى اليهودية والمسيحية والإسلام، وتزخر بأثار للديانات السماوية الثلاثة.

15981537911633448163.jpg

ومن أبرز المناطق الدينية في المدينة «دير سانت كاترين، وجبل التجلي، وجبل موسى، وفرش إيليا، ووادي الراحة»، بالإضافة إلى العديد من الكنائس المنتشرة على قمم الجبال.

121239681633448161.jpg

المتجه إلى «جبل موسى» يمر على منطقة «فرش إيليا»، التي تمثل أحد المزارات السياحية الهامة، التي يتوافد عليها السائحون من جميع الجنسيات.

10323962101633448152.jpg

فرش إيليا مغارة التعبد وبئر مياه وواحة خضراء

الشيخ أحمد أبو راشد، مستشار الدير لشئون البدو، قال في تصريح خاص لـ«الوطن»، إن «فرش إيليا» يطلق على منطقة تقع بين ثلاث جبال، هي «جبل موسى، وجبل الصفصاف، وجبل المناجاة»، حيث يوجد أسفل سفح جبل «حوريب»، على ارتفاع يصل إلى أكثر من 1800 متر فوق مستوى سطح البحر.

وقال إن المنطقة توجد بها مغارة على قمة جبل «حوريب»، أو جبل المعاناة، واليهود هم من أطلقوا عليه هذا الاسم، حيث عرفت المنطقة بأسماء النبي «إيليا أو إلياهو او إلياس»، ويوجد به أشجار قديمة، مثل الصنوبر عمرها 1200 سنة.

675801191633448156.jpg

وأضاف أن المكان به مغارة على ارتفاع 6 أمتار، كان يتعبد فيها نبي الله إيليا، والآن المغارة مغلقة، ويتطلب الوصول إلى المغارة سلم مرتفع أو جبال، ويوجد دير بالمنطقة.

19347106731633448136.jpg

ساعة ونصف رحلة الوصول إلى فرش إيليا

الدكتور محمود عثمان، مفتش أثار سانت كاترين، قال إن رحلة الوصول إلى «فرش إيليا» طويل وشاق، ويحتاج صحة وقوة للسير على الاقدام، وقال إن فرش إيليا له طريقان، الاول خلف الدير، ويطلق عليه طريق الرهبان، الصعود إليها عن طريق 3000 درجة سلم تبدأ من خلف دير سانت كاترين، وطريق آخر يطلق عليه طريق الخديوي عباس، المشهور بطريق الجمال، ويتم الوصول إلى فرش إيليا قبل الصعود إلى جبل موسى، وهي من المناطق الأثرية التي تحتوي على بقايا كنائس وأطلال قلايات مسيحية مبكرة وشواهد أثرية.

2675578781633448132.jpg

وأضاف أنه يوجد بين السلالم بوابتان، الأولى يطلق عليه باب الاعتراف، والثاني المغفرة، وخلال رحلة النزول تستطيع الوصول إلى وادي الأربعين.

1931124541633448139.jpg

اسباب إطلاق اسم فرش إيليا على المنطقة

ويُعتقد أن «فرش إيليا» جاء نسبةً إلى نبي الله إلياس أو إيليا، أو إلياهو عن اليهود، وهناك مغارة أعلى جبل «حوريب»، تحتوي إلى مقتنيات أثرية ترجع إلى القرن الرابع الميلادي، وتحتوي على أشجار لوز ونبق، ويوجد مكان للنزول منه إلى وادي الأربعين.

9692818891633448141.jpg

ويطلق عليه هذا الاسم اعتقاداً ان نبي الله إلياس قد اختبأ في هذا المكان، هربا من بني إسرائيل، يحتوي المكان على مغارة قديمة، رائعة الجمال مازالت تحتفظ بزخارف فنية، وهى مغارة النبي ايليا وغير مفتوحة للزيارة، بالإضافة إلى أن فرش إيليا يحتوي على كنيسة، واللي تقع بداخلها المغارة اسمها كنيسة النبي ايليا.

7385728291633448148.jpg

والمنطقة بشكل عام تحتفظ بالعديد من بقايا القلالي (القلايات)، التي كان يتعبد فيها الرهبان في فترة الرهبنة المسيحية المبكرة، بالإضافة الى سد مياه من العصر البيزنطي لحجز وتخزين مياه السيول، أما أشجار الصنوبر المنتشرة بالمكان يتعدى أعمارها مئات السنين.

4700287591633448123.jpg7296928761633448130.jpg19347106731633448136.jpg

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه رابط نتيجة قبول التعليم المدمج بجامعة القاهرة 2021
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج السرطان الجمعة 1-10-2021 مهنيا وعاطفيا