اخبار السياسه بريد الوطن .. معلمون كتبوا أسماءهم بحروف من نور

بريد الوطن .. معلمون كتبوا أسماءهم بحروف من نور

نواصل الاعترافَ بالفضل لأهله، لنخبةٍ من المعلمين، كانوا مثالاً للعطاء.. ننتقل إلى رحاب كوكبة أخرى غادروا دنيانا، تاركين ذِكراً حسناً.. ونبدأ بمن قدمته المنابر، أ.سيد بيومى، الذى تعلقنا بخُطبه ودعائه صغاراً، وجمع بين الخطابة والتدريس، وأ.عيد عبدالشكور، الذى كان ناصحاً أميناً لطلابه، وأ.رجب مجاهد، الذى أدرك مبكراً كيف يربط بين حب التلاميذ لمادته وتعلّقهم به، فأثمر ذلك تفوُّق الجميع، وأ.محمد أبوعجاج، الذى جمع بين الأصالة والحداثة، مُحفِّزاً بماله لتلاميذه، وأ.فتحى مصطفاوى، الذى كان متواضعاً فى غير منقصة، تطرق باب علمه فتجد ما رجوت، وأ.سمير رمزى، وذِكره الذى لا يُنسى، وأ.حسام السيد، الذى كان سائراً على درب والده، لكن اختيار الله له أفضل.. وأ.سعيد الشحات، الذى تميَّز بالمهنية والكفاءة.

وفى النهاية.. نُزيِّن مقالنا بذكر مجموعة من شيوخ المعلمين، هم نماذج لإتقان العمل، والصبر، ومساندة التلاميذ، منهم «أ.جمعة أبوروَّاش، أ.عبده عباس، أ.جمال فاروق، أ.شحاتة سيف، أ.ممدوح عبدالحميد، أ.جمال عبده، أ.عربى منظور، أ.سيد عباس، أ.أحمد هلال، أ.سامى أبوعجاج، أ.راضى خفاجة، أ.رجب التراس، أ.رجب عبدالعاطى، أ.مجدى النجار، أ.محمد البلاح، أ.شعبان عبدالحسيب، د.معوض مرعى، أ.لبنى عبدالعزيز، أ.سعاد محمد، أ.هدى جمعة، أ.منال عبدالعزيز..»، ولا يتسع المقال لذكر آخرين، نسأل الله أن يُبقى ذِكرهم.. كما ندعو شباب المعلمين إلى الاقتداء بهم، مع التماسنا لهم الأعذار، لما يلاقونه من مشقة الحياة، لكن عطاء الله أفضل، والذكر الحسن يبقى.

رزق عبدالمنعم خليف

يتشرف باب «نبض الشارع» باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. "الوطن" تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي [email protected]

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه البرلمان العربي يدين استهداف موكب محافظ عدن ووزير الزراعة
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج السرطان الجمعة 1-10-2021 مهنيا وعاطفيا