اخبار السياسه محافظ سوهاج: «حياة كريمة» ستنفذ 1412 مشروعاً في 21 قطاعاً خدمياً باستثمارات 45 مليار جنيه بـ181 قرية

محافظ سوهاج: «حياة كريمة» ستنفذ 1412 مشروعاً في 21 قطاعاً خدمياً باستثمارات 45 مليار جنيه بـ181 قرية

اللواء طارق الفقي: مخصصات المبادرة الرئاسية تفوق ميزانية المحافظة في 100 عام

قال اللواء طارق الفقى، محافظ سوهاج، إن ما تم تخصيصه للمحافظة فى مشروعات «حياة كريمة» يفوق ميزانيتها فى 100 عام، مشيراً إلى أن «المشروعات المدرجة بلغت 1412 مشروعاً فى 21 قطاعاً خدمياً مختلفاً، بتكلفة تصل إلى 45 مليار جنيه، موزعة على 181 قرية، و1123 نجعاً وتابعاً، بـ7 مراكز بنطاق المحافظة، وهى: البلينا، جرجا، المنشاة، دار السلام، ساقلتة، طما، المراغة»، منوهاً بأن سوهاج الصناعية قادمة بقوة بعد أن كانت زراعية، لافتاً إلى أن بها 4 مناطق جارٍ تطويرها وترفيقها، خاصة أن المحافظة تحولت إلى جاذبة للعمالة وليست طاردة بفضل مشروعات المبادرة. وأوضح «الفقى»، فى حوار لـ«الوطن»، أنه «تم الانتهاء من تبطين 39 ترعة، ضمن المشروع القومى لتبطين الترع، وجارٍ العمل فى 84 أخرى، وبلغت نسبة التنفيذ 41.9%، بتكلفة إجمالية 1.6 مليار جنيه»، مشيراً إلى أن «برنامج تنمية الصعيد» أسهم فى تحقيق هيكل مؤسسى مطور بالمحافظة والمراكز، وأنه سيتم تطبيق نموذج مطور للقرية خلال المرحلة المقبلة، بإجمالى 1596 مشروعاً باستثمارات 5 مليارات و115 مليون جنيه.. وإلى نص الحوار:

كيف تقيم مشروعات مبادرة «حياة كريمة» لتطوير القرى والريف؟

- ما تم تخصيصه لمحافظة سوهاج فى مشروعات «حياة كريمة» يفوق ميزانية المحافظة فى 100 عام، خاصة أن أكثر المتفائلين كان لا يحلم بما يتم تحقيقه على أرض الواقع فى الـ7 مراكز، وهى: «البلينا، جرجا، المنشاة، دار السلام، ساقلتة، طما، المراغة»، وما يتم تنفيذه من مشروعات ينقسم إلى قسمين «بنية أساسية - حياة اجتماعية»، والمشروعات المدرجة 1412 مشروعاً فى 21 قطاعاً خدمياً، بتكلفة 45 مليار جنيه، موزعة على 181 قرية، و1123 نجعاً وتابعاً، والمواطنون فى الريف سيحصلون على أفضل الخدمات مثل سكان المدن، ولن يتم تمييز قرية عن أخرى فى الخدمات وستكون كلها متساوية، وإجمالى عدد مشروعات الصرف الصحى 457 مشروعاً، وتم البدء الفعلى فى 110 منها، وكذلك فى 125 مدرسة فى قطاع التعليم، ووصل عدد مراكز خدمات المواطنين لـ30 مشروعاً، تم البدء فى 26 مركزاً، إضافة إلى تطوير وإنشاء 19 وحدة بيطرية، فيما تم إدراج 30 مركز خدمات زراعية، وتم البدء فى 14 مركزاً، وتم الانتهاء من تطوير 198 مكتب بريد بمختلف القرى والتوابع المستهدفة، والمبادرة تعتبر الأكبر فى التاريخ لتغيير القرى إلى الأفضل، وإحداث نقلة نوعية فى حياة المواطنين بكافة المجالات «الاقتصادية، الاجتماعية، البيئية، الصحية»، فضلاً عن استغلال طاقات الشباب وقدراتهم لتطوير المجتمع، واستخدام الموارد المحلية فى التنفيذ، للوصول إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، ورؤية القيادة السياسية «مصر 2030»، فالمحافظة تحولت إلى محافظة جاذبة للعمالة وليست طاردة بفضل مشروعات حياة كريمة التى تحتاج إلى أيدٍ عاملة فى جميع القطاعات.

الانتهاء من تبطين 39 ترعة.. وجارٍ العمل في 84 أخرى بتكلفة إجمالية 1.6 مليار جنيه

مشروع تبطين الترع فى المحافظة.. كيف يسير العمل فيه؟

- إجمالى الترع المستهدف تبطينها بنطاق محافظة سوهاج، ضمن أعمال المشروع القومى يبلغ 172 ترعة، بطول 513.9 كيلومتر، وبتكلفة مليار و636 مليون جنيه، بالتعاون مع وزارة الرى، بهدف ترشيد الفاقد من المياه، والحفاظ على البيئة، وتحسين جودة الرى، حيث تم العمل فى 123 ترعة، بإجمالى أطوال 334.63 كيلومتر، وبتكلفة إجمالية 956.11 مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من تبطين 39 ترعة، بطول 140.2 كيلومتر، وجارٍ العمل فى 84 أخرى، وبلغت نسبة التنفيذ 41.9%، ويمثل المشروع نقلة حضارية لحماية البيئة وتقليل الفاقد من المياه، وضمان وصول المياه لنهاية المصارف المائية دون عوائق، كما يجرى طرح 49 ترعة لتبطينها، بإجمالى أطوال 179.271 كيلومتر، بتكلفة 680.3 مليون جنيه، وتجرى الأعمال فى تبطين وتأهيل 84 ترعة، فضلاً عن الانتهاء من 39 أخرى، كما يجرى العمل على إقامة أسواق حضرية فى كل مركز لخدمة المواطنين.

«سوهاج الصناعية» قادمة بقوة.. وتطوير عواصم المحافظات تكليف من الرئيس السيسي

هل هناك تطوير يتم فى سوهاج العاصمة بالتزامن مع تطوير القرى؟

- تطوير عواصم المحافظات هو تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى، بحيث يتم العمل بالتوازى مع تطوير القرى فى الريف، وأى مساحة كبيرة من الأرض تصلح لإقامة عمارات سكنية يتم العمل فيها بشكل فورى بغض النظر عن جهة الولاية المالكة للأرض، لأن الدولة واحدة، وتم استغلال أرض المحلج البالغ مساحتها 10 أفدنة، وأرض الشونة 4 أفدنة، ويجرى العمل فى تنفيذ عمارات سكنية راقية للمواطنين، والمبانى لا تتعدى 30% من نسبة الأرض، والباقى خدمات لسكان المنطقة، كما تجرى عمليات تطوير أخرى فى مختلف شوارع المدينة من إعادة رصف طرق وتجميل الميادين، فضلاً عن أن «سوهاج الصناعية قادمة بقوة بعد أن كانت زراعية»، حيث بها 4 مناطق صناعية يجرى العمل على تطويرها وترفيقها بشكل كامل لتبدأ منظومة الصناعة بشكل أفضل.

هل حققت مشروعات الكبارى المنفذة السيولة المرورية المطلوبة؟

- مشروع كوبرى الثقافة وتكلفته 300 مليون جنيه، وطوله 700 متر، يضم 4 حارات بواقع حارتين لكل اتجاه، ويشمل منزلاً بشارع بورسعيد، ومطلعاً من شارع «أسيوط - سوهاج»، بالإضافة إلى مطلع من شارع المحطة، بواقع حارتين، لتجنب التداخل بين الاتجاهات المختلفة، ويخفف الازدحام المرورى على الطريق الواصل بين مناطق الشهيد وميدان العروبة وشارع المحطة، وبين ميدان الثقافة ومنطقة الهلال وشارع التحرير، وصولاً إلى مدينة ناصر، ومركز ومدينة أخميم، كما يحقق السيولة المرورية المطلوبة بوسط مدينة سوهاج، أما كوبرى جرجا أعلى السكة الحديد، فقد بلغت تكلفته الإجمالية 76 مليون جنيه، بطول كيلو و300 متر، ويعتبر نقلة حضارية بمدينة جرجا، ويربط الكوبرى بين 3 محاور تكون من اتجاهين، الأول يشمل مطلعاً من شارع «شيخ العرب»، ومنزلاً بشارع «الحرية» المحطة سابقاً، بطول 540 متراً، والاتجاه الثانى يشمل مطلعين من شارع مصطفى كامل «فاروق سابقاً»، وشارع عبدالمجيد مصطفى «المستشفى» ومنزلاً بشارع شيخ العرب بطول 760 متراً.. أما كوبرى البلينا جنوب المحافظة فيربط بين شرق وغرب المدينة أعلى طريق «القاهرة أسوان الزراعى»، والسكة الحديد، وترعة نجع حمادى الغربية، بطول ١٨٣٤ متراً، وعرض ٢٢ متراً، بتكلفة 257 مليون جنيه، ويشتمل على 6 مطالع ومنازل بعرض 7.5 متر لتسهيل الحركة المرورية، إضافة إلى 60 فتحة خرسانية، و٦ فتحات معدنية، والمشروع يمثل أهمية كبيرة لأنه يهدف إلى تحقيق السيولة المرورية المطلوبة بالمدينة، ويخفف الازدحام، فى إطار تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

ما أسباب تميز المحافظة فى تنفيذ برنامج التنمية المحلية بالصعيد؟

- لقد تسلمت محافظة سوهاج درع برنامج التنمية المحلية بالصعيد، من الدكتور هشام الهلباوى، مدير المكتب التنسيقى للبرنامج بوزارة التنمية المحلية، تقديراً لمجهودات المحافظة فى تنفيذ وتحقيق أهدافه، وتميزها ومساهمتها الفعالة فى تحقيق البرنامج، مما يعد نجاحاً دولياً بعد إعلان الأمم المتحدة عن إدراجه بمنصة «أفضل الممارسات التى تحقق أهداف التنمية المستدامة»، وأن أسباب النجاح جاءت من الدعم المباشر والمستمر للمحافظة ولفريق وحدة التنفيذ المحلية، والمتابعة المستمرة لكافة الخطوات التنفيذية لأعضاء المكونات المختلفة بالوحدة، وأن محافظى سوهاج السابقين الدكتور أيمن عبدالمنعم، والدكتور أحمد الأنصارى بذلا مجهودات فى دعم البرنامج خلال توليهما المسئولية، وممارسات البرنامج ساهمت فى إحداث نقلة نوعية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وتحسين منظومة الخدمات المحلية بالمراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين، وتعميم تجربة المركز التكنولوجى المتنقل بسوهاج على باقى المحافظات، وأن ما تم تنفيذه من إصلاحات لمنظومة التخطيط المحلى ومنها «المعادلة التمويلية بين المحافظة والمراكز لضمان عدالة توزيع استثمارات المحافظة»، إضافة لتطبيق الممارسات الجيدة بالتخطيط ومنها «دراسات الجدوى، منظومة الصيانة والتشغيل، إدارة الأصول، آليات تنمية الموارد المحلية للمحافظة».

تنمية الصعيد

البرنامج أسهم فى تحقيق الإصلاحات المؤسسية، وتوفير هيكل مؤسسى مطور بالمحافظة والمراكز، وسيتم تطبيق نموذج مطور للقرية خلال المرحلة المقبلة، وإجمالى حجم المشروعات المدرجة ضمن البرنامج والممول من البنك الدولى والحكومة المصرية فى الفترة من العام المالى 2017/2018 وحتى خطة العام المالى الحالى 2020/2021 بلغ 1596 مشروعاً باستثمارات 5 مليارات و115 مليون جنيه.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه سهير رمزي تكشف لـ«الوطن» حقيقة إصابتها بالبهاق
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج السرطان الجمعة 1-10-2021 مهنيا وعاطفيا