اخبار السياسه وكيل أوقاف الإسماعيلية بعد إعفائه بسبب صدامه مع مصلين بخطبة الجمعة: لم يصلني القرار

وكيل أوقاف الإسماعيلية بعد إعفائه بسبب صدامه مع مصلين بخطبة الجمعة: لم يصلني القرار

علَّق الشيخ صبري عبادة، وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية، على الأحداث التي شهدتها خطبة الجمعة اليوم، في مسجد «المطافئ» بمدينة الإسماعيلية، واتهامه بعض المصلين بالتشدد والغلو، ما تسبب في حالة من الجدل داخل المسجد، وصدر على أثرها قرار من وزير الأوقاف بإعفائه من منصبه، وفق ما أكدته مصادر بوزراة الأوقاف.

وحول ما حدث قال الشيخ صبري عبادة، في تصريح لـ«الوطن»، إنني توجهت للمسجد للمشاركة في جنازة شقيقة النائب عصام دياب، عضو مجلس النواب، وألقيت خطبة الجمعة، عن حب الوطن والمشاركة في بنائه، وهو الأمر الذي لم يعجب بعض الموجودين، على حد قوله، مما تسبب في حالة من الهرج داخل المسجد.

عبادة: تحدثت في موضوع الخطبة عن حب الوطن 

وأضاف عبادة لـ«الوطن» أنني تحدثت عن موضوع الخطبة في 3 نقاط، وتساءلت: هل هناك مشكلة في حب الوطن، وكانت إجابة البعض بـ«نعم»، وبدأت في الحديث وطرحت طرقًا للعلاج من القرآن الكريم والسنة المطهرة، من خلال تعاليم نبينا محمد صلّى الله عليه وسلم.

وأشار إلى أن بناء مؤسسات الدولة أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله، وأن التبرع لبناء المؤسسات أفضل من وضعها في أيدي بعض المتشددين.

عبادة: لم يصلني قرار بإعفائي 

وعن إعفائه من منصبه، أكد أنه لم يصله قرار بذلك حتى الآن، وأنه سوف ينشر الخطبة، التي ألقاها في المسجد اليوم، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

مصادر: إعفاء الشيخ صبري عبادة من منصبه

وكشفت مصادر بوزارة الأوقاف أنه تم إعفاء الشيخ صبري عبادة، وكيل وزارة أوقاف الإسماعيلية، من منصبه، بناء على ما حدث داخل المسجد، أثناء إلقائه خطبة الجمعة اليوم، وذلك بعد وصفه بعض المصلين بالتشدد والغلو، وهو ما أثار حفيظة الجمهور وتسبب في مشكلة داخل المسجد.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه إصابة 7 أشخاص إثر تصادم «تريلا» وميكروباص بالقرب من كوبري أجا في الدقهلية
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج السرطان الجمعة 1-10-2021 مهنيا وعاطفيا