اخبار السياسه مسلم: قضية السد الإثيوبي «حياة أو موت».. والمصريون يثقون في السيسي

مسلم: قضية السد الإثيوبي «حياة أو موت».. والمصريون يثقون في السيسي

قال الكاتب الصحفي الدكتور محمود مسلم، رئيس تحرير جريدة «الوطن»، رئيس لجنة الثقافة والآثار والسياحة والإعلام بمجلس الشيوخ، إنَّ مجلس الشيوخ هو أساس الحياة البرلمانية في مصر، وهناك الكثير من دول العالم تتكوّن السلطة التشريعية بها من غرفتين، ووجود غرفتين للبرلمان يتيح دراسة أعمق للأمور.

وأضاف «مسلم»، خلال حواره مع الإعلامي مايكل مورجان، ببرنامج «النبض الأمريكي»، المذاع على شاشة قناة «القاهرة والناس»، أنَّ مجلس الشيوخ بحكم تركيبته المكونة من 300 عضو منهم 200 منتخبين و100 معينين، دوائره الانتخابية تكون واسعة مقارنة بدوائر مجلس النواب، وبالتالي فكرة الخدمات تتراجع نسبيًا مقابل فكرة المناقشات الجادة والدراسات والحوار العميق، خاصة أنَّ المجلس يضم قامات مصرية رفيعة في كل المجالات، لذلك «الشيوخ» يُكمل دور مجلس النواب ولا يتعارض معه.

ولفت رئيس تحرير «الوطن» إلى أنَّ مجلسي النواب والشيوخ لم يتأثرا بجائحة فيروس كورونا، فالجلسات كانت تُعقد بشكل طبيعي، لافتًا إلى أنَّ مجلس الشيوخ منوط به مناقشة الخطة الاجتماعية للدولة وكل القوانين المكملة للدستور قبل إرسالها لمجلس النواب، ومنوط به الأدوات المختلفة مثل طلب المناقشة وغيرها، مؤكّدًا أنَّ المجلس ناقش قضايا جادة ومهمة الفترة الماضية.

وأشار الكاتب الصحفي، إلى أنَّ مجلس النواب أصدَر بيانًا بشأن سد إثيوبيا منذ أيام، موضحًا أنَّه يؤيد ضرورة أن يعرف المواطنين الأمور الفنية للسد، «فكرة الناس اللي تقولك عاوزين نعرف موقف الدولة إيه.. هو فيه دولة في الدنيا بتعرض تكنيكها على الشعب؟ أنا بقرأ مقالات وحاجات على فيسبوك بحس إن خلاص تقريبًا الحرب قامت».

وأكّد عضو مجلس الشيوخ، أنَّ سد إثيوبيا من أكثر القضايا التي يهتم بها الناس بعد 30 يونيو، «وهذا حقهم لأنّه قضية حياة أو موت، وفي نفس الوقت يجب إعطاء للقيادة السياسية فرصة، خاصة أنَّ الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس منتخب وصاحب نجاحات»، مشددًا على أن المصريين لديهم ثقة في رئيس الجمهورية، «ثقة ليست نابعة عن العواطف فقط ولكن الخبرة، قرارات الحرب والتفاوض قرارات كبير، لو فيسبوك كان موجود أيام حرب أكتوبر كان الله أعلم حصل إيه».

وأشاد «مسلم»، بالجهود التي تبذلها الدولة على كل الأصعدة السيادية والدبلوماسية حتى استعادت مصر الثقة ووطدت ووسعت علاقاتها في كل الدول المهمة في العالم، مشيرًا إلى أنَّ نجاح مصر في الحوار مع الفصائل الفلسطينية لم يأتِ في يوم وليلة، ولكن نتيجة لجهد تمّ البناء عليه، «هناك 3 محاور عملت عليهم مصر خلال السنوات السابقة، هي قضية فلسطين وليبيا والسودان»، لافتًا إلى أنَّ وجهة النظر المصرية تتطابق حاليًا مع النظرة السودانية تجاه سد إثيوبيا، وهذا الموقف أحدث فارقًا.

رئيس تحرير «الوطن»: مصر تحتاج وقفة مع «الصديق الروسي»

كما أوضح «مسلم»، أنَّه كان هناك تخوف لدى البعض من الإدارة الأمريكية الجديدة، «الناس كانت بتقول بايدن هيعمل إيه لو كسب»، مشيرًا إلى أنَّ العلاقات الدولية تديرها المصالح المشتركة، والولايات المتحدة لها مصالح كبرى مع مصر.

ورأى عضو مجلس الشيوخ، أنَّ مصر تحتاج وقفة مع «الصديق الروسي»، وتحتاج إلى مراجعة نقاط كثيرة العلاقات مع روسيا.

وشدد على أنَّ الإعلام دوره الرئيسي هو نقل الحقيقة، لكن فكرة أن الإعلام يغير الواقع فهي عملية فاشلة، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، موضحًا أنَّ «السوشيال ميديا» أصبحت عنصرًا من عناصر معرفة الحقيقة، لكن لا يجب الاعتماد عليها في ذلك بشكل رئيسي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه حي الهرم: تحديد مصير العقار المائل بيد لجنة كلية الهندسة
التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات