اخبار السياسه «بحجم طفلين».. قصة استئصال ورم من كبد مريض بجامعة المنصورة دون نقل دم

«بحجم طفلين».. قصة استئصال ورم من كبد مريض بجامعة المنصورة دون نقل دم

قصة نجاح علمي جديدة يسجلها مركز الجهاز الهضمي بجامعة المنصورة، باستئصال ورم من كبد مريض وزنه 5.3 كيلو جرام، خلال ساعتين فقط، ودون أن يحتاج المريض لنقل دم خلال العملية وتعافى بعدها، ووصف الدكتور محمد عبد الوهاب، رئيس فريق زراعة الكبد بجامعة المنصورة، الورم بأنه كان بحجم طفلين، ولولا الخبرة الكبيرة لدى فريق العملية كان يمكن أن يتسبب الورم مشكلات كبيرة للمريض.

11647010301627943917.jpg

المريض: بعد التحاليل تبين وجود «وحمة» على الكبد

وقال «هشام ك.»، 48 عاما، من مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، إنه «في غضون شهر مارس 2021 بدأت أشعر بالمرض وبدأت في عمل فحوصات، وتبين وجود وحمة على الكبد، وبدأت أتابع مع مركز الجهاز الهضمي، بجامعة المنصورة، وبعد الفحوصات عملت حقن شرياني لعل أن يتم ضمور الورم، وانتظرت حوالي 45 يوما، وبعدها تبين أن الورم كما هو، وبعد عرض الأمر على الدكتور محمد عبد الوهاب، أكد أن الحل الوحيد هو الجراحة لأن حجمها كبير ولا ينفع سوى التدخل الجراحي».

هشام: صعقت عندما علمت أن وزن الورم يزيد عن 5 كيلو جرامات

وأضاف هشام لـ «الوطن»: أنني صعقت عندما علمت أن وزن الورم يزيد عن 5 كيلو، وأكد الأطباء أنه موجود في بطني منذ فترة كبيرة، وما حدث معي هو سبق طبي عالمي، وأنا لم أكن أعرف بوجود الورم، واعتقدت أن كرش، وكنت أعيش حياتي طبيعيا، وأجريت لي العملية على قدر كبير من الحرفية والمهنية، وهو مركز يفوق المراكز الأوروبية.

321430811627943931.jpg

عبد الوهاب: الورم كان بوزن طفلين على كبد المريض

ومن جانبه، قال الدكتور محمد عبد الوهاب، رئيس فريق زراعة الكبد بجامعة المنصورة، إن العملية من العمليات الكبرى الخطرة ووصل وزن الورم 5.5 كيلو «يعني بحجم طفلين»، من داخل الكبد وكان هذا مجازفة كبيرة ممكن يتعرض لخطر النزيف أو الفشل الكبدي، ويكون في وضع سيئ، ولكن الحمد لله العملية تمت بصورة سهلة لوجود خبرة سابقة في مثل هذه الحالات.

وأضاف عبد الوهاب لـ«الوطن» أننا منذ حوالي عامين أجرينا عملية مماثلة لموظف في ميناء الإسكندرية، من وكان عنده نفس الورم وفي منطقة خطرة، وسافر ألمانيا وطلبوا زراعة الكبد، ولما جاء لنا أجرينا له عملية استئصال الورم وعاد إلي عملية، ويعيش حاليا حياة طبيعية.

فيديو البث المباشر من داخل المستشفى

استئصال الورم بدون نقطة دم خلال ساعتين

وأشار إلى أن العملية التي أجريت لـ«هشام» من العمليات الدقيقة وتحتاج إلى خبرة فريق مدرب، وتقنية عالية جدا، حتى يتم استئصال هذا الورم، وكان معنا عدد من الجراحين، الدكتور محمد عدنان، والدكتور أحمد شحته، وهو لديه خبرات كبيرة، والدكتور محمد عبد الرازق، ووضعنا معدل لإجراء العملية حوالي 6 ساعات وأجريناها في ساعتين فقط وكنا محضرين للمريض 12 كيس دم، ولم تستخدم أي نقل دم وهو إنجاز آخر، والمريض خرج العناية المركزة وبدأ يتعافى وهذا إنجاز يحسب للجهاز الهضمي بمساعدة الدكتور حلمي عزت، مدير المركز، الذي يسهل لنا كل الإمكانيات.

خبرات سابقة في اسئتصال الأورام 

وأكد أننا أجرينا حوالي 3 عمليات مماثلة، وكان أحد المرضى يعاني من ورم خلف الكبد، وهي في منتهى الخطورة وهو حاليا يعيش حياة طبيعية، ولدى الأطباء هنا نظرة مستقبلية وحب العمل والنشر العملي، ولدينا فريق زراعة الكبد أجرى 850 زراعة كبد إلى الآن، وهو الأول في مصر والرابع عالميا، وهذا يعطي قوة وخبرة للأطباء هنا.

وقال الدكتور محمد عدنان، أحد الجراحين المشاركين في إجراء العملية، إنه عند حضور المريض تم عمل الأشعات والتحاليل اللازمة، وتبين وجود ورم حميد بالكبد، عندما عرضنا الأمر علي الدكتور محمد عبد الوهاب، أمر بالدخول الفوري للحالة، وتم استئصال الورم، وتعافى المريض، وذلك بخبرة كبيرة، حيث تم تسليك الورم كاملا بطريقة سلسلة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات