اخبار السياسه زلزالان يضربان بيرو والجزائر.. وإنقاذ مئات المهاجرين بـ«المتوسط»

زلزالان يضربان بيرو والجزائر.. وإنقاذ مئات المهاجرين بـ«المتوسط»

شهدت عدد من الدول خلال الساعات القليلة الماضية، عدة كوارث منها الزلزال الذي ضربا منطقة الحدود بين بيرو والإكوادور، كذلك الهزة الأرضية التي ضربت ولاية ميلة الواقعة شمال شرقي الجزائر، دون سقوط قتلى أو مصابين، كما شهدت تونس وليبيا إنقاذ مئات المهاجرين غير الشرعيين من الغرق في البحر المتوسط، وفي ألمانيا، شهدت البلاد، حادث إطلاق  للنار، خلال اشتباك في مرآب للسيارات بمتجر في شمالي برلين، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص.

وضرب زلزال بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر، أمس الجمعة، منطقة الحدود بين بيرو والإكوادور، ما أسفر عن وقوع أضرار طفيفة.

وأوضح  «المركز الألماني لأبحاث علوم الأرض»، أن الزلزال وقع على عمق 10 كيلومترات، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وأشار «مركز رصد الزلازل» في بيرو، إلى أن مركز الزلزال على بعد 12 كيلو متراً غرب بلدة «سولانا»، وعلى عمق بلغ 36 كيلو متراً، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء السعودية «واس».

وقال رئيس معهد الدفاع المدني في بيرو، ألفريدو مورجيتيو، إن رئيس الدولة بيدرو كاستيليو، يعتزم التوجه إلى شمالي البلاد لتفقد الأضرار، فيما أشار الدفاع المدني في البلاد، إلى وقوع هزات أرضية شعر بها أجزاء كثيرة من الإقليم، والإكوادور المجاورة.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون المحلي سكانا مذعورين في مدينة «بيورا» الساحلية في بيرو، وهم يهرعون إلى الشوارع أثناء الزلزال، وتسبب الزلزال بسقوط البضائع من على رفوف المتاجر وانقطاع الكهرباء عن أجزاء من المنطقة.

وأشارت وسائل إعلام محلية، إلى أن الزلزال تسبب في وقوع أضرار طفيفة ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين.

هزة أرضية بقوة 3.5 درجات على مقياس ريختر تضرب منطقة حمالة الجزائرية

وفي الجزائر، أعلن مركز «البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء»، تسجيل هزة أرضية بقوة 3.5 درجات على مقياس ريختر منطقة حمالة في ولاية ميلة شمال شرقي البلاد، وقال في بيان، إن مركز الهزة حدد بـ3 كيلو متر شمال غرب حمالة بالولاية.

بدورها، قالت هيئة الأرصاد الألمانية، إن الفيضانات المدمرة التي شهدتها البلاد في يوليو الجاري، واحدة من أكثر الكوارث الطبيعية خطورة في البلاد منذ العواصف الخطيرة التي وقعت في عام 1962 .

وأوضحت الهيئة الألمانية، أن الأمطار التي سقطت خلال يوليو 2021 كانت فوق المعتاد وأن نسبة المياه التي هطلت خلال هذا الشهر وصلت إلى 110 لترات لكل متر مربع على مستوى البلاد بما يزيد بنسبة 40% تقريبا عن متوسط الفترة من عام 1961 حتى 1990، وسقط ضحية لأمطار ما لا يقل عن 179 شخصا فقدوا حياتهم خلال هذه الكارثة.

وأشارت هيئة الأرصاد الألمانية، إلى أن الأمطار بين خليج كولونيا ونهر إيفل كانت غزيرة للغاية لدرجة أنها ستسجل في كتب تاريخ الأرصاد الجوية باعتبارها أمطار القرن.

الدفاع المدني اللبناني يتمكن من إخماد النيران في وادي بين عكار العتيقة والسن

وتجددت الحرائق مساء أمس الجمعة، في عدد من مناطق عكار شمال لبنان بسبب الرياح القوية والحرارة المرتفعة، فيما قالت «الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام»، إن عناصر الدفاع المدني وبمساعدة طائرة عسكرية للجيش اللبناني تمكنوا من إخماد نيران اندلعت في الوادي بين منطقتي عكار العتيقة والسن بينما لا تزال النيران مستعرة بين الدورة والسن.

وواجه عناصر الدفاع المدني اللبناني، صعوبات كبيرة في إطفاء هذا الحريق بسب عمق الوادي وخطورته، فيما قال وزير الزراعة السوري حسان قطنا، إن الحريق الذي امتد من لبنان باتجاه الأراضي السورية ورغم أنه لم يشمل مناطق واسعة، إلا أنه سبب ضررا كبيرا للغطاء النباتي والتنوع البيولوجي، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وأوضح قطنا، أن الحريق لم يمتد على مساحات واسعة في الأراضي السورية، إذ أن النيران انتشرت لمسافة لا تقل عن 2 كيلو متر وبعمق نحو 500 متر، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء السورية الرسمية «سانا».

وأعلن قطنا إخماد الحريق الذي امتد منذ مساء الأربعاء الماضي، من الأراضي اللبنانية باتجاه أطراف قرية أكوم بمنطقة القصير في ريف حمص الجنوبي الغربي، مشيرا إلى أن عمليات التبريد تجري حاليا كما تعمل الآليات على إنشاء خط نار فاصل بين الحدود السورية واللبنانية.

وأعلنت الوكالة السورية، أن فرق الإطفاء في محافظة حمص مدعومة بعناصر من الجيش السوري أخمدت الحريق.

من جانبها، أنقذت قوات خفر السواحل التونسية، 165 مهاجراً غير شرعي كانوا يعتزمون بلوغ السواحل الأوروبية من الغرق، أمام سواحل مدينة صفاقس الواقعة جنوب البلاد، كما أنقذ خفر السواحل الليبي، 121 مهاجراً غير شرعي يحملون جنسيات أفريقية مختلفة قبالة سواحل العاصمة «طرابلس» كانوا يعتزمون بلوغ السواحل الأوروبية قبل أن يتعطل مركبهم في عرض البحر، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية «واس».

وطالبت مفوضية الاتحاد الأفريقي، الدول الأعضاء بالإسراع في إجلاء وإعادة مواطنيها من المهاجرين غير الشرعيين الموجودين في ليبيا، على خلفية وفاة 57 مهاجرا قبالة سواحل الخمس. وتقع مدينة الخمس شرق مدينة طرابلس، وفقا لما ذكرته بوابة «الوسط» الليبية.

من جانبه، انتقد زعيم «حزب الرابطة» الإيطالي ماتيو سالفيني، أمس الجمعة، وزيرة داخلية بلاده لوتشانا لامورجيزي، وقالت إن بلاده سجلت 30 ألف عملية رسو للمهاجرين المخالفين فيما هي لم تحرك ساكنا.

بدورها، أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية، أن جميع رحلاتها ستضطر للهبوط في «مطار جيبوتي» للتزود بالوقود اعتبارا من اليوم، نظرا لعدم توفره في مطار عدن الدولي.

إصابة 4 أشخاص بينهم امرأة خلال اشتباك في مرآب للسيارات شمال «برلين»

وفي ألمانيا، قالت وسائل إعلام محلية، في وقت مبكر من اليوم، إن شخصا أطلق الرصاص خلال اشتباك في مرآب للسيارات بمتجر «دي.آي.واي» في حي ويدينج شمالي العاصمة الألمانية «برلين»، مما أسفر عن إصابة 4 أشخاص من بينهم امرأة، فيما القت الشرطة القبض على شخص عقب وقوع الحادث.

وقالت صحيفة «برلينر تسايتونج» الألمانية، إن أحد المصابين تعرض للطعن بسكين، في حين أصيب آخر بالرصاص، بينما أصيب ثالث في الرأس في الاشتباك، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وفي أوكرانيا، أعلن متحدث باسم قوات جمهورية «دونيتسك» الشعبية المعلنة من جانب واحد جنوب شرقي البلاد، أن 4 من مقاتلي دونيتسك لقوا مصرعهم بقصف نفذته القوات الأوكرانية على منطقة التماس بالقرب من قرية بتروفسكوي في دونباس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه مصطفى حجاج: طرح دويتو «ع الدوغري» مع أحمد سعد الأربعاء المقبل
التالى اخبار السياسه الدراسة 10 أكتوبر.. المدارس المصرية اليابانية تحدد مواعيد سداد المصروفات