اخبار السياسه كلمة وزيرة التضامن في اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر «فيديو»

كلمة وزيرة التضامن في اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر «فيديو»

ألقت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، كلمة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر، نقلتها القناة الرسمية للوزارة على منصة «يوتيوب».

وجاء نص الكلمة:

يشرفني ويسعدني بالأصالة عن نفسي ووزارة التضامن الاجتماعي بجمهورية مصر العربية أن أشارك في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر والتي تراه وزارة التضامن الاجتماعي جريمة صريحة منظمة واختراق مؤكد لحقوق الإنسان، سواء كان هذا الإنسان طفل أو امرأة أم رجل، وكافة الأديان تقدر حرمة الجسد الذي خلقه الله سبحانه وتعالى في أحسن صورة وأمر بالحفاظ عليه واحترام الإنسان.

الإتجار بالبشر يضم محاور 3

مصر كان لها جهود في الفترة السابقة، وتحديدا دور الوزارة بصفتها تتعامل مع الفئات الأكثر هشاشة أو الأكثر عرضة للفقر والاستغلال والضعف، ونرى الاستغلال أو الإتجار بالبشر يضم محاور 3، وهي الفعل مثل استخدام القوة أو السلطة أو الابتزاز بالمال او استضعاف شخص معين، ويتم استخدام الجبر أو القسر او التهديد بغرض الاستغلال أو الإتجار، سواء كان استغلالا قسريا في أعمال قسرية او كان استغلال جنسي في زواج غير منظم أو حمل تجاري خارج إطار الزواج او في التسول او استغلال يشمل استخدام الأطفال أو الرجال أو غيرهم في أعمال إرهابية أو إجرامية أو الاتجار في المخدرات.

الاتجار بالبشر شمل عوامل أخرى مثل الاسترقاق او الاستعباد، ونكافح الزواج القسري أو زواج الصفقة أو الزواج السياحي، وبصفة خاصة إذا كانت هذه فقيرة وكانت الفتيات صغيرات السن يتم تزويجهن برجال غير ملائمين من خارج مصر لأغراض تجارية وقسرية.

تجارة الأنسجة والأعضاء أتشكل خطرا على مصر والعالم في قضايا الإتجار بالبشر

تجارة الأنسجة والأعضاء أحد المخاطر التي تشكل خطرا على مصر والعالم أجمع في قضايا الإتجار بالبشر وننفذ حملات توعية  مكثفة وسد الفجوة التنموية وسد فجوة الفقر التي قد يعاني منها الأطفال، فمنهج وزارتنا هو التمكين الاقتصادي والاجتماعي والنفسي والبشري.

مركز استقبال النساء أو الأشخاص ضحايا الاتجار بالبشر يقدم مساعدات قانونية ودعما نفسيا وتمكينا اقتصاديا واجتماعيا لهؤلاء النساء حتى يتم إعادة تأهيلهن ودمجهن في المجتمع .. نتمنى لكل سيدة ورجل وطفل الحماية في أي مكان وأي زمان ونعتذر باسم الإنسانية عن أي انتهاك تم أو أي قسر أو إتجار أو تعذيب نفسي أو بدني مر به هذا الشخص، الذي تعرض للإتجار ونتمنى أن ترتقي البشرية كل عام بأكثر من العام السابق حتى نحمي مصر من جاهلية الفكر والممارسة تحت مسمى الإتجار بالبشر.

" title="YouTube video player" frameborder="0">

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه تحصيل 87 ألف جنيه مستحقات ورثة مصري متوفى بالأردن