اخبار التقنيه آبل توافق على دفع 500 مليون دولار لتسوية قضية تباطؤ آيفون

اخبار التقنيه آبل توافق على دفع 500 مليون دولار لتسوية قضية تباطؤ آيفون
اخبار التقنيه آبل توافق على دفع 500 مليون دولار لتسوية قضية تباطؤ آيفون

آبل توافق على دفع 500 مليون دولار لتسوية قضية تباطؤ آيفون

وافقت شركة آبل على دفع ما يصل إلى 500 مليون دولار لتسوية الدعاوى القضائية التي تُتهم فيها بإبطاء أجهزة آيفون الأقدم دون إعلام المستخدمين، وقد فعلت ذلك بعد إطلاق الطرز الجديدة من الهواتف بهدف تحفيز أصحابها على شراء هواتف، أو بطاريات بديلة.

وكُشف عن التسوية الأولية المقترحة للدعاوى الجماعية ليلة الجمعة وتتطلب موافقة قاضي المقاطعة الأمريكية (إدوارد دافيلا) في سان خوسيه، كاليفورنيا. وتدعو التسوية شركة آبل إلى دفع 25 دولارًا للمستهلكين لكل جهاز آيفون، ويمكن تعديل هذا المبلغ حسب عدد أجهزة آيفون المؤهلة، وذلك بحد أدنى إجمالي للدفع يبلغ 310 ملايين دولار.

وكانت شركة آبل قد نفت ارتكاب أي مخالفات، وحسمت القضية على مستوى الولايات المتحدة لتفادي الأعباء وتكاليف التقاضي. أما تسوية الجمعة فهي تشمل المستخدمين في الولايات المتحدة الذين يملكون هواتف: آيفون 6، أو آيفون 6 بلس، أو آيفون 6إس، أو آيفون 6إس بلس، أو آيفون 7، أو آيفون 7 بلس، أو آيفون إس إي التي تعمل بنظام التشغيل (آي أو إس 10.2.1) أو إصدار أحدث. كما تشمل مالكي هواتف آيفون 7، أو آيفون 7 بلس التي تعمل بنظام التشغيل (آي أو إس 11.2) أو إصدار أحدث قبل 21 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

وزعم المستهلكون أن أداء هواتفهم تباطئ بعد تثبيت تحديثات آبل البرمجية، وقالوا: إن هذا ضللهم للاعتقاد بأن هواتفهم أوشكت على بلوغ نهاية دورة حياتها، مما جعلهم يعتقدون أن الأمر يتطلب منهم استبدال الهواتف أو الحصول على بطاريات جديدة.

وأرجعت شركة آبل المشكلات بصورة رئيسية إلى التغيرات في درجات الحرارة والاستخدام العالي وغيرها من المشكلات، وقالت: إن مهندسيها يعملون بسرعة وبنجاح لمعالجتها. ويشير المحللون أحيانًا إلى تباطؤ أجهزة آيفون بوصفه “اختناقًا”.

أما فيما يتعلق بالتسوية، فقد وصفها محامو المستهلكين بأنها “عادلة ومعقولة وكافية”، كما وصفوا مبلغ 25 دولارًا التي ستدفعها آبل كل آيفون بأنها “كبيرة بأي درجة”، قائلين: إن خبير الأضرار حدد 46 دولارًا لكل آيفون بوصفه الحد الأقصى الممكن.

ويخطط المحامون للحصول على ما يصل إلى 93 مليون دولار، أي ما يعادل 30٪ من 310 مليون دولار، لقاء الرسوم القانونية، بالإضافة إلى ما يصل إلى 1.5 مليون دولار لتغطية النفقات.

يُشار إلى أن شركة آبل كانت قد اعتذرت وخفضت سعر البطاريات البديلة إلى 29 دولارًا من 79 دولارًا، وذلك عقب احتجاجات المستخدمين على البطاريات البطيئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار التقنيه عصابة سيلفر تيرير تشن ما يزيد عن 2.1 مليون هجوم إلكتروني