أخبار عاجلة

رياضة عالمية السبت دعم الصحة النفسية ومراعاة مشاعر المسلمين.. كيف تجاوزت روعة الكرة الأوروبية حدود الملعب؟

دعم الصحة النفسية ومراعاة مشاعر المسلمين.. كيف تجاوزت روعة الكرة الأوروبية حدود الملعب؟

السبت 04 يناير 2020 05:56 مساءً كتب: أحمد فاروق

السبت 4 يناير 2020 05:53 م

بشكل مفاجىء وغير معتاد، تتأخر صافرة انطلاق مواجهات الدور الثالث بكأس الاتحاد الإنجليزي، حيث حيث انطلقت ست مباريات في الساعة 2:31 عصرًا، وانطلقت تسع مباريات في الساعة 5:01 مساءً، بينما تختتم منافسات اليوم السبت بخمس مواجهات تنطلق في الساعة الساعة 7:31 مساءً، كما ينطبق الحال ذاته على مواجهات يومي الأحد والاثنين، التي تتأخر أيضًا لمدة دقيقة.

التأخر الطفيف في موعد المباريات أثار فضول الكثير من متابعي المسابقة الأعرق في عالم كرة القدم، قبل أن يكشف الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن سببًا إنسانيًا جاء وراء ذلك التأخير الاستثنائي.

وكشف الاتحاد الإنجليزي سبب ذلك التأخير، حيث سيقف لاعبو الفرق المشاركة في تلك المرحلة لمدة دقيقة قبل انطلاق المواجهات، دعمًا لاتخاذ الخطوات السليمة للحفاظ على سلامة الصحة النفسية.

وفي بيان رسمي لتوضيح الأمر، قال الاتحاد الإنجليزي: "الانتحار يعد القاتل الأكبر للرجال دون 45 عامًا، يمكننا جميعًا اتخاذ الخطوات الصحيحة للحفاظ على سلامتنا النفسية، والأمر سيستغرق دقيقة واحدة للبداية، لتعتني بنفسك، أو بصديق أو قريب."

اللفتة الإنسانية لم تكن الأولى من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حيث أصدر قرارًا هامًا الموسم الماضي فيما يتعلق بالمسابقة ذاتها، مراعاة لمشاعر اللاعبين الذين ينتمون لديانات تحرم تناول الخمور، وأبرزهم اللاعبين المسلمين.

وكانت تقاليد المسابقة تقضي بوضع زجاجات "شامبانيا" في غرفة الفريق المتوج باللقب، ليحتفل اللاعبون الفائزون عبر تفجير محتويات تلك الزجاجات بطريقة شائعة في ملاعب كرة القدم، إلا أن ضيق اللاعبين المسلمين من ذلك التقليد دفع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لإيقاف ذلك الأمر.

وقرر الاتحاد الإنجليزي في شهر أبريل من عام 2019 استبدال زجاجات الخمور بزجاجات تحتوي على مواد غير كحولية، ليمارس اللاعبون التقليد الشهير دون إيذاء زملائهم الذين تحرم دياناتهم ذلك الأمر.

بدورها قررت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي في المواسم الأخيرة دعم حملات لمناهضة العنف ذد المرأة، وذلك عبر تقليد ملفت أثار انتباه جميع متابعي مواجهات المسابقة.

وظهرت بقع حمراء على وجوه لاعبي الفرق الإيطالية، وأبرزهم يوفنتوس الذي لفتت تلك العلامات الأنظار خلال مواجهتهم أتالانتا، تمثلت في علامات صغيرة على منطقة الخدين.

وتمثل تلك الطريقة نوعًا من أنواع الدعم لحملة استخدمات هاشتاج مخصص لتلك الحملة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للمطالبة بالحد من العنف ضد المرأة، واستعرض الحساب الرسمي لرابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي صورًا للعديد من النجوم يضعون العلامات ذاتها خارج الملعب.

وكانت الرابطة ذاتها دعمت حملة ضد العنصرية في شهر سبتمبر من عام 2019، بعد العديد من الإساءات العنصرية التي طالت اللاعبين أصحاب البشرة السمراء.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد رياضة - الحضري يعتذر لـ"كاف" عن حضور حفل الأفضل في أفريقيا 2019 موجز نيوز
التالى تقرير.. ظهور أساسي للمرة الأولى.. 7 تغييرات محتملة في تشكيل الزمالك أمام طنطا