أخبار عاجلة

رياضة عالمية الثلاثاء السعودية تتعادل مع باراجواي وديًا

السعودية تتعادل مع باراجواي وديًا

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 11:46 مساءً كتب: د ب أ

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 10:52 م

خيم التعادل السلبي على المباراة الودية التي جمعت المنتخب السعودي بضيفه منتخب باراجواي اليوم الثلاثاء في إطار استعداداتهما للمنافسات الدولية المقبلة.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

وفاز منتخب باراجواي على نظيره منتخب بلغاريا بهدف نظيف يوم الخميس الماضي، فيما فاز المنتخب السعودي على أوزبكستان 3 / 2 في ذات اليوم في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2023 بالصين وكأس العالم 2022 بقطر.

فرض منتخب باراجواي سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنتخب السعودي الذي اضطر للتراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي الفريق المنافس واعتمد في ذات الوقت على شن الهجمات المرتدة.

ورغم محاولات منتخب باراجواي الهجومية لإيجاد ثغرة في دفاع المنتخب السعودي لكنه فشل في ذلك مما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب خلال الربع ساعة الأول من الشوط الأول.

وفي الربع ساعة الثاني تخلى المنتخب السعودي عن حذره الدفاعي وبدأ مبادلة منتخب باراجواي للهجمات في محاولة لتسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه لم يتراجع منتخب باراجواي ليستمر انحصار اللعب في وسط الملعب دون وجود خطورة حقيقية على المرميين.

وفي الدقيقة 31 جاءت أولى الهجمات الخطيرة على المرميين عندما لعبت ركلة ركنية قابلها لكن سلطان الغنام أبعدها من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 32 سدد ديرليس جونزايلز، لاعب منتخب باراجواي، كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس فواز القرني تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 35 سدد ماتياس روخاس كرة الأرضية قوية من على حدود منطقة جزاء المنتخب السعودي من الناحية اليمنى لكن القرني كان لها بالمرصاد.

بعده، عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة حقيقية على المريين لينحصر اللعب في وسط الملعب قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب السعودي من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التقدم مما أدى إلى تراجع منتخب باراجواي لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدية.

وفي الدقيقة 54 سدد تركي العمار لاعب المنتخب السعودي كرة قوية من خراج منطقة الجزاء تصدى لها روبيرتو فيرنانديز حارس باراجواي.

ورد منتخب باراجواي بفرصة خطيرة في الدقيقة 58 عندما مرر ديرليس جونزاليز كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن قابلها داريو ليزكانو بتسديدة قوية من على حدود منطقة الست ياردات لكن كرته اصطدمت بالعارضة وسط ذهول الجميع.

بعد تلك الهجمة، عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى رغم وجود محاولات على استحياء من الفريقين لتسجيل الأهداف.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 72 والتي كادت أن تشهد هدف التقدم لمنتخب باراجواي عندما انفرد ميجيل ألميرون بفواز القرني وسدد الكرة لكن القرني تألق وتصدى للكرة.

بعدها بدقيقة عاد نفس اللاعب ليهدد مرمى المنتخب السعودي عندما توغل بالكرة من الناحية اليسرى وسدد الكرة من داخل منطقة الست ياردات لكنها اصطدمت بقدم أحد مدافعي المنتخب السعودي ووصلت سهلة للقرني.

وفي الدقيقة 82 سدد مختار علي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس روبيرتو فيرنانديز حارس باراجواي بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايتها فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الوفد رياضة - الجمعية العمومية للنادي المصري توافق على الميزانية موجز نيوز