أخبار عاجلة
لحظة وصول السيسي مقر إقامته في نيويورك -

رياضة عالمية الأربعاء بوكي.. محارب فايكنج الذي رفضه الكبار 13 عامًا.. فتفوق على صلاح "مجانًا"

بوكي.. محارب فايكنج الذي رفضه الكبار 13 عامًا.. فتفوق على صلاح "مجانًا"

الأربعاء 04 سبتمبر 2019 11:46 مساءً كتب: هادي المدني

الأربعاء 4 سبتمبر 2019 09:07 م

"تيمو أدى بشكل رائع اليوم، ليس فقط بسبب الأهداف التي سجلها، لكن نتيجة القدرة على العمل، والربط بين مناطق اللعب، كما أن له أهمية في اشعال روح الفريق"، كان هذا ما قاله دانيل فاركي المدير الفني لنادي نورويتش سيتي، بعد تسجيل لاعبه لثلاثة أهداف أمام نيوكاسل في افتتاح الدوري.

عاش بوكي رحلة طويلة بين الصعود والهبوط على مدار 13 عامًا منذ الظهور لأول مرة في عالم كرة القدم الاحترافية وعمره 16 عامًا، حتى وصل إلى أول مباراة في وعمره 29 عامًا ضمن صفوف نورويتش سيتي.

بوكي الذي حاول ملامسة الكبار على مدار سنوات عمره، لم يعرف المعنى الحقيقة لكرة القدم بالدوريات الكبرى سوى هذ العام، عندما صعد مع نورويتش سيتي إلى "بريميرليج" بعدما تألق مع الفريق الانجليزي في دوري شامبيونشيب الموسم الماضي.

وأحرز بوكي على مدار مسيرته منذ 2005 وحتى 2014 مع أندية إشبيلية الإسباني ، "كي تي بي" وهلسنكي من فنلندا، شالكة الألماني، وسيلتك الأسكتلندي، 41 فقط، قبل أن تبدأ الانتفاضة التهديفية منذ الانضمام إلى بروندبي الدنماركي حيث أحرز من 2014 وحتى الآن 107 هدف وصنع 34 مع الفريق الدنماركي ونورويتش سيتي الانجليزي.

بوكي عانى من أجل اللعب في أحد الدوريات الكبرى بشكل منتظم، بداية من الانضمام لإشبيلية وعمره 18 عامًا لكنه لم يلعب مع الفريق الأول سوى لقاء واحد، وانحصرت مبارياته في اللعب على مستوى الرديف، ثم عاد لبلاده بعد عامين من خلال هلسنكي.

بعد موسم واحد في صفوف هلسنكي عرف بوكي طريق اللعب مع الكبار مجددًا من خلال شالكة الألماني، لكنه لم يسجل سوى 8 مباريات خلال 47 مباراة مع الفريق، ورحل بعد موسمين إلى سلتك الأسكتلندي.

وبالرغم من ضعف مستوى المنافسة في صفوف شالكة لكن بالرغم من انطباع اللاعب الأولى عن سهولة الدوري الاسكتلندي مقارنة بنظيره الألماني، قال عن تجربته "كرة القدم هنا سريعة وقوية بدنيًا، ولم أكن أتصور أن المستوى بهذه الدرجة من القوة، لقد اعتدت على اللعب في نادي كبير مثل شالكة، لكن هنا أرى أن المستوى أعلى كثيرًا."

ولم تنجح تجربة بوكي مع سيلتك وتمت إعارته في العالم التالي إلى بروندبي، قبل أن يشتريه النادي الدنمارك في العام التالي مقابل 675 ألف يورو، ليقضي هناك حتى 2018، حيث استطاع أن يسجل خلال تلك الفترة 72 هدفًا.

تألق بوكي منحه أغلى فرصة من أجل الشهرة، بعدما رحل في صفقة انتقال مجاني وانضم إلى نورويتش سيتي، حيث حصل على لقب هداف دوري شامبيونشيب في أول موسم له بـ29 هدفًا، والآن يصارع على لقب هداف مع سيرجيو أجويرو الذي يتفوق عليه بهدف.

توفق بوكي خلال 4 جولات من على هدافي الموسم الماضي، (4 أهداف)، بيير إيميريك أوباميانج (3)، وساديو مانى (2).

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإنتاج ليلا كورة: تعاقدنا مع باسم مرسي "مجانًا".. الزمالك لم يقيده
التالى الوفد رياضة - وزير الرياضة يشهد ختام دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب موجز نيوز