أخبار عاجلة

عقل المباراة بالصور ..سر الأداء الجمالي؟ مثلثات أمريكا الجنوبية تظهر بالقلعة الحمراء  

عقل المباراة بالصور ..سر الأداء الجمالي؟ مثلثات أمريكا الجنوبية تظهر بالقلعة الحمراء  

أيمن محمد

الثلاثاء 05 مارس 2019 11:46 صباحاً كتب: أيمن محمد

الثلاثاء 5 مارس 2019 11:23 ص

في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء.

ليست عشرة أيام راحة كما يشاع من قبل البعض بأن الأهلي نال فترة راحة لهذه المدة، فالفريق لعب بالجونة يوم الأحد عصرًا وأمس كان الاثنين أي أن هناك فاصل زمني قدره ثمانية أيام وهو الأعلي للفريق هذا الموسم منذ تولي لاسارتي ..والسؤال هنا هل إستفاد الأورجوياني من تلك الفترة ؟

عمل المدرب المتميز يظهر في الملعب من خلال بعض الأشياء التي تبدو منطقية بالخارج ولكنها هنا تصبح مثار الإعجاب والإنبهار نظرًا لعدم التدريب الجيد والمتقن علي بعض الجمل التكتيكية ..مثال لذلك الضربة الركنية المنفذة علي ثلاثة خطوات من قبل بتروجيت والتي لم تنجح ولا مرة في مقابل الكرة الثابتة التي أحرز منها حمدي فتحي هدفه في حرس الحدود وكادت تتكرر أمس أمام بتروجيت.

لا أعرف سر البدء بنهاية تشكيل مباراة الجونة .. هل هو نوع من العدالة؟ هل لأجل إعطاء مزيد من الراحة لرمضان وحسين الشحات قبل مباراة فيتا كلوب؟ هل لعدم فهم الأخيرين الأسلوب الذي يريد لاسارتي تطبيقه؟ لا أعرف ولكن الحقيقة أن ما قدمه في أرض الملعب هو ما يجب أن نهتم به قبل أن ننشغل بتوجيه أسئلة ليست منطقية في تلك الفترة.

إذا كنت من المغرمين بالمدرسة ( الجمالية ) في كرة القدم والتي لها جذور في تاريخ كرة القدم وإذا كنا نتحدث عن بيب جوارديولا الأن فإننا إذا رجعنا بالتاريخ إلي الخلف سنجد أن ذلك كان موجودا من قبل في عهد بيلسا وكرويف وميتشلز وتشابمان مع تواجد إسما هاما ربما لا يعرفه الكثيرين وهو الاورجوياني ألبرتو سوبيسي. 

المزيج الذي صعنه الهولنديين مع أمريكا اللاتينية والذي نظمه بإقتدار بيب جوارديولا يجعلك تتسائل ما هو سر الأداء الجمالي لتلك الفرق؟ المهارت الفردية؟! ربما ..ولكن هناك فرق بين أن تستمتع بأسلوب لاعب منفردا وبين أسلوب فريق. 

حتي الأن أنت تستمتع بأداء ميسي مع ولكنك لا تستمتع بأداء فريق نسخة فالفيردي عن نسخة إنريكي أو عن النسخة المبهرة لبيب جوارديولا ..إليك السر 

4-3-3 كتنظيم يتيح للفريق صنع أكبر كم من المثلثات والذي إذا أتقن اللاعبين تشكيلها داخل المباراة بالتحرك دوما لصناعة المثلث سيشكل ذلك تفوقا ساحقا ، سواء كان ذلك الموقف دفاعيًا ، أو التحول أو الهجوم ..لا يشكل ذلك ثمة فارق فقط عليك بتشكيل ذلك الشكل الهندسي وستري بعينيك ..لنبدأ 

بتروجيت يهاجم بسبعة لاعبين ، الأهلي يلعب بثمانية مدافعين ولكن تشكيل الفريق يجعل هناك ستة مثلثات تكفي لغلق المساحات إذا كان تنظيم بتروجيت جيدًا فما بالك بإذا كان تنظيم الفريق البترولي غير موجودغم أنه يلعب برباعي هجومي علي رباعي دفاع الأهلي  ..ما يهمنا في تلك الصورة مثلث الدفاع ومثلث التحول..

12019_3_5_11_18.jpg

نجح الاهلي في إستخلاص الكرة من فتحي لأجايي .. ما هي بصمة لاسارتي ؟ تحرك نيدفيد لخلق مثلث التحول ..

12019_3_5_11_18.jpg

قديما كان التحرك العرضي هو المسيطر دوما بمعني أن الإرتكاز يقوم بتوسيع جبهة اللعب وبدلا من تبادل الكرات من العمق إلي الأطراف وصولا للمرمي يبدأ الفريق في نقل الكرة كلية إلي جبهة بعيدة ليعتمد علي سرعة الجناح مثل جيرالدو أو حسين الشحات أو مدي قدرة رمضان علي التحكم بالكرة لحين وصول الإمدادات .. مباراة الأمس قدمت لنا شيئا مختلفا.

بدء الهجمة مع لاسارتي أمام بتروجيت كان جديدا علي الفريق .. الفريق يحاول دائما صنع اكبر عدد من المثلثات لتحطيم فكرة التكتل الدفاعي ..هنا الفريق البترولي يلعب بتسعة لاعبين خلف الكرة ..

22019_3_5_11_19.jpg

أجايي يتواجد في العمق ومروان يهرب للأطراف إنتظار لتغيير المراكز مرة أخري مع إنطلاق معلول ..جيرالدو علي أقصي الطرف ولكنه لا بد أن يكمل المثلث ..

42019_3_5_11_19.jpg

هل يكتفي الفريق بذلك ؟ لا ..لا يوجد توقف حتي دخول الكرة للشباك نيدفيد الذي كان في دائرة المنتصف ينطلق بسرعة ليكمل الشكل الهندسي عند لحظة تسديد الكرة من قبل مروان ..ربما ترتد من الحارس فتجد متابعا ..

42019_3_5_11_19.jpg

هدف جمالي أليس كذلك ؟ ولكن ورائه نفس العمل أتحدث عن الأهداف الثلاثة .. هنا رمية تماس من معلول لأجايي ، ناصر ماهر يظهر وفي نفس الوقت يتحرك نيدفيد بشكل يحمي العمق في حالة إرتداد الكرة علي الأهلي وللتكملة بشكل رائع في حالة إكتمال الهجمة..

52019_3_5_11_19.jpg

أجايي ترك المثلث يظهر مروان ليكمل نفس التشكيل الهندسي ويتحرك معلول في المساحة الخالية ليتسلم تمريرة ناصر ماهر ..هل تتذكر ما قلته عن لاسارتي قبل قدومه ؟ لا يوجد مكان للاعبي الخطوط في عقله ..جيرالدو يتحرك للعمق ..

62019_3_5_11_20.jpg

72019_3_5_11_20.jpg

تفوق عددي للاعبي بتروجيت ولكن تحديد مسارات تحرك اللاعبين بالتزامن مع الكرة هو ما يخلق الفوضي في صفوف المنافس ليس هذا فحسب بل أن إلتزام اللاعبين بتلك المسارات مع سرعة تناقل الكرة هو ما يؤدي إلي الإستمتاع بأداء الفريق.

هل ما حدث صدفة؟ لنكرر الأمر ثانية ..تحول من الدفاع للهجوم بعد إندفاع لاعبي بتروجيت للهجوم بكثافة دون تنظيم ..سبعة يهاجمون يتم قطع الكرة  ولكن لإن الأمر تم التدريب عليه لا يخرج لاعبو الأهلي بالكرة دون تنظيم 

في الصورة المقبلة المنقسمة إلي جزئين .. الجزء الأيسر ينظر نيدفيد إلي إمكانية عمل الشكل الهندسي المتفق عليه فيجد أن الأمر سيكون معتمدا علي سرعة جيرالدو فقط ..فيقرر الذهاب للعمق مع مروان وأجايي ..

82019_3_5_11_21.jpg

تأكيد أخر في نهاية الهجمة وقبل ثانية واحدة فقط من الصورة المقبلة ستجد أن جيرالدو لديه الفرصة للعب الكرة بوجه القدم الخارجي في إتجاه نيدفيد وأجايي المنفردان تماما ولكن إنطلاق ناصر ليكمل المثلث أجبر جيرالدو علي التمرير .. بالطبع مروان هو الضلع الثالث ومن غير الطبيعي أن يتواجد مروان في تلك المنطقة ولكن إتقان الفريق للفكرة جعلها تخرج بهذا الشكل الرائع ..

82019_3_5_11_21.jpg

أخيرا .. الفريق المنظم هو من يستطيع إبراز ضعف الفريق الضعيف أو جعله ندا والتاريخ ملىء بالأمثلة  

 للتواصل مع الكاتب على فيسبوك اضغط هنا

وعبر تويتر من هنا

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد رياضة - الأهلي يبدأ اليوم الاستعداد لمباراة الزمالك موجز نيوز
التالى رياضة عالمية الأربعاء أسطورة ليفربول: ما قدمه صلاح أمام فولهام "جرس إنذار" .. وكلوب أمامه فرصة لإيجاد حل