تقرير.. كسر عقدة أنجولية وانتصار غائب ضمن 5 تحديات للزمالك أمام بترو أتلتيكو

تقرير.. كسر عقدة أنجولية وانتصار غائب ضمن 5 تحديات للزمالك أمام بترو أتلتيكو

الجمعة 01 مارس 2019 11:46 صباحاً كتب: عمر قورة

الجمعة 1 مارس 2019 10:58 ص

يخوض مواجهة مصيرية أمام بترو أتلتيكو الأنجولي يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات ببطولة الكونفدرالية الإفريقية.

ويتطلع رجال المدرب السويسري كريستيان جروس إلى عبور دور المجموعات بالكونفدرالية، رغم تذيل المجموعة بنقطتين فقط من ثلاث مباريات.

ويرصد "يلا كورة" في التقرير التالي 5 تحديات للزمالك لتحقيق أهدافه المطلوبة:

- لا بديل عن الفوز:

يتمسك بأمل استكمال المنافسة على حجز بطاقة العبور إلى دور الثمانية، لكن لا بديل أمامه سوى الفوز بعد الهزيمة من جورماهيا الكيني (4-2) والتعادل مع نصر حسين داي الجزائري وبترو أتلتيكو (1-1).

ويقبع الفريق الأبيض في مؤخرة الترتيب بالمجموعة الرابعة برصيد نقطتين فقط، علما بأنه الفريق الوحيد الذي عجز عن تحقيق أي فوز بالمجموعة، رغم خوضه مباراتين داخل ملعبه.

ويتربع جورماهيا على الصدارة برصيد ست نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه نصر حسين داي وبترو أتلتيكو.

- كسر عقدة أنجولية:

تحد آخر يواجه في مباراة بترو أتلتيكو للحفاظ على حظوظه في الكونفدرالية وهو عقدة عدم تحقيق أي انتصار في أنجولا خلال ثلاث مواجهات سابقة، لكنه نجح في التأهل للدور التالي بعد تلك الرحلات.

أول مباراة للزمالك على الأراضي الأنجولية تعود إلى عام 2005 حين واجه أتليتكو أفياكاو في دور الـ16 من دوري أبطال إفريقيا وتعادل معه (1-1)، قبل أن يعبر لدور المجموعات بعد فوزه إيابًا في مصر بنتيجة (2-0).

وفي نفس الدور من نسخة 2008، خسر من إنتر كلوب (2-1) في أنجولا لكنه فاز ذهابا (1-0) ليضمن التأهل، قبل أن يتعادل سلبيًا مع كابوسكورب في دور الـ32 عام 2014 بعد الفوز ذهابا (1-0).

- انتصار غائب خارج الديار:

لم يعرف الفوز خارج الديار في المسابقات الإفريقية منذ 987 يومًا، وتحديدًا منذ فوزه على مضيفه إنيمبا النيجيري يوم 19 يونيو 2016 بهدف نظيف في افتتاح دور المجموعات لدوري الأبطال قبل ثلاثة أعوام.

وتلقى الأبيض خلال تلك الفترة تسع هزائم من أصل 11 مباراة، مقابل تعادلين مع كل من أهلي طرابلس الليبي واتحاد طنجة المغربي بنفس النتيجة (0-0).

وخاض خلال النسخة الجارية من الكونفدرالية ثلاث مباريات خارج أرضه بالكونفدرالية، إذ خسر أمام القطن التشادي (2-0) وتعادل مع اتحاد طنجة (0-0) في دور الـ32 الأول والثاني، قبل السقوط أمام جورماهيا (4-2).

- تعويض 3 عناصر أساسية:

سيفقد خدمات ثلاثة عناصر أساسية في كل الخطوط، حيث يغيب المدافع محمود علاء بداعي الإصابة، ولاعب الوسط طارق حامد للإيقاف، وجناح الفريق محمود كهربا لمعاقبته من مجلس إدارة النادي.

وسيتعين على جروس إيجاد حلول لتعويض غياب الثلاثي في المباراة المرتقبة، ويعد محمود حمدي "الونش" هو الأقرب لمزاملة محمد عبد الغني في مركز قلب الدفاع، مع مشاركة محمود عبدالعزيز بدلا من طارق حامد.

وفي ظل غياب محمد عنتر ومحمد إبراهيم لأسباب فنية ومصطفى فتحي للإصابة، هناك ثمة أوراق متاحة لتعويض غياب محمود كهربا في الخط الأمامي، مثل حميد أحداد وأحمد السيد "زيزو" وأيمن حفني وأحمد مدبولي.

- حل الأزمة الدفاعية:

اعترف جروس بمعاناة من أزمة دفاعية في المؤتمر الصحفي قبل مباراة بترو أتلتيكو الأخيرة قائلا: "من المهم أن يدافع الفريق بصورة جيدة، وهذا لم يحدث في المباريات الماضية".

وأضاف السويسري: "أتحدث مع اللاعبين للتشديد على ضرورة الهجوم جيدا والدفاع جيدا لأن هذا مسؤولية الجميع، والأهم في النهاية هو النتيجة ثم النتيجة".

وبالنظر إلى نتائج الأخيرة سنجد أنه لم يحافظ على نظافة شباكه سوى في مباراة واحدة فقط من أصل ست مباريات خلال شهر فبراير الماضي، وكانت أمام النجوم في المباراة التي انتهت (1-0) بالدوري يوم 9 فبراير.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رياضة عالمية الثلاثاء إنتر ينتصر على كييفو ويعزز حظوظ التأهل لدوري أبطال أوروبا
التالى الوفد رياضة - مرتضى منصور يوافق على سفر الزمالك بطائرة خاصة إلى تونس موجز نيوز