الكونغرس.. تأسيس إعلام حقيقي واضح الأهداف والتوجهات

منح الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية وسام الشرف الآسيوي لرئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، تقديراً لما قدمه من دعم واهتمام للإعلام الرياضي الآسيوي.

جاء ذلك على هامش افتتاح أعمال اجتماعات الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية (الكونغرس الآسيوي) في جدة، والذي بدأ بكلمة لرئيس الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي الدكتور رجاءالله السلمي، رحب فيها برؤساء الاتحادات القارية وممثلي اتحادات الصحافة والإعلام الرياضي في القارة الآسيوية، وأكد أن المملكة تستضيف هذا الكونغرس مع ذكرى عزيزة «اليوم الوطني»، مشيرا إلى أن الإعلام شريك رئيسي في صناعة النشاط الرياضي، والمساهمة في تطويره، وتعزيز أوجه الاستثمار فيه، والاتحاد الآسيوي الذي نشترك جميعًا في صنع هويته، يأمل أن يكون جزءا مهما من هذه الشراكة، ويقوم بدوره في تأسيس إعلام حقيقي واضح الأهداف والتوجهات، وأن يسهم في تقديم إعلاميين رياضيين يكون لهم حضورهم الفاعل في مجتمعهم وبلادهم، وذلك بالتأهيل والتدريب، والتعاون مع الاتحادات المختلفة والمؤسسات المتخصصة في هذا المجال.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية سطام السهلي: «أنا سعيد باجتماعنا اليوم تحت سقف واحد، والفضل يرجع للاتحاد السعودي للإعلام الرياضي الذين صنعوا تاريخاً جديداً لوطنهم، فلقد كان اجتماع الجمعية العمومية الحادي والعشرون للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية مجرد حلم قبل عام».

وأضاف: «لدينا أمنيات كبيرة ونطمح إلى تحقيق الكثير من الإنجازات، وحضور أعضاء الاتحاد من 30 دولة و7 وفود من دول من أوروبا وإفريقيا وأمريكا إلى المؤتمر، يعكس قفزة إلى الأمام بشأن الجهود الجارية في دعم الصحافة الرياضية في القارة الآسيوية، وهذا الإنجاز الهائل الذي يتجسد بمذكرة تفاهم بين الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالإضافة إلى إدارة برنامج تدريب المراسلين الشباب وكذلك ورش العمل للنساء، أشياء تؤكد عزمنا على جعل هذه الآمال حقيقة».

وشدد رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو، على أهمية الاجتماع لوحدة قارة آسيا وللاتحاد الدولي، مؤكدا أن هذه اللحظة نقطة تحول إيجابية نشهدها في الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية. وتابع: «يسعدني أن تكون مدينة جدة جزءا من هذا الحدث، كما أن مهمتنا في آسيا وفي جميع أنحاء العالم تواجه صعوبات متزايدة، حيث يتم استهداف مهنتنا كإعلاميين بموجة من الأخبار المُلفقة، والتي تهدف إلى التلاعب بالحقائق، ولسوء الحظ أنها تنجح في كثير من الأحوال في مقاصدها».

وكرم الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو، ورؤساء الاتحادات القارية وعددا من الضيوف المشاركين في الكونغرس الآسيوي، كما كرم أسرة الإعلامي الراحل خالد قاضي تقديراً ووفاء لما قدمه من جهود في خدمة الإعلام الرياضي في المملكة.

فيما بدأت جلسات الكونغرس بحلقة نقاش حول مستقبل الإعلام الرياضي أدارها أحمد خواري عيسى من ماليزيا وشارك فيها كل من: جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وديفيد وولكر من المملكة المتحدة، والدكتور تركي العواد من السعودية، وهيي دون جون من كوريا الجنوبية، تلتها جلسة بعنوان الصحافة النسائية شارك في تقديمها كل من: إيفيلين واتا من كينيا، وهازاريكا بارذانا من الهند، وهبة الصباغ من الأردن، وهناء العلوني من السعودية، وهيلن ال يو من الصين، ركزت على قصص النجاح وتجاوزهم للعوائق التي واجهتهم في بداية مشوارهم الإعلامي موضحين أن التحديات أصبحت أقل.

السائح: الرياضة النسائية تطورت

شددت المتحدثة الرسمية لكرة القدم النسائية الدولية ديمة السائح لـ«عكاظ»، أن «ويفا» تخص السيدات وهي تحت مظلة الفيفا، ولكنها للنساء في جميع أنحاء العالم، وسيكون عملها مثل عمل «الفيفا» ولكن لكرة القدم النسائية.

وأشارت إلى أن الرياضة السعودية النسائية تطورت بشكل كبير وتحتاج إلى وقت لتبرز أكثر، إذ إن المرأة السعودية الآن تُمارس أي نشاط رياضي وتدخل الملاعب، كما ستقام أكاديميات رياضية بالسعودية تهتم بالرياضة النسائية وستكون داعمة ومساعدة لتطوير الرياضة النسائية.

وأكدت السائح على أن وجود الأميرة ريما بنت بندر على رأس الهرم أو رأس الدعم يعني أن المرأة السعودية قادمة بقوة، وعبّرت عن إعجابها بالانفتاح الذي تعيشه السعودية وبالحقوق التي حصلت عليها المرأة السعودية وسعادتها بزيارتها الأولى للسعودية في ظل هذا التطور.

العواد: الأسبقية لنا

اعتبر عضو اتحاد الإعلام الرياضي الدكتور تركي العواد استضافة المملكة لاجتماع اتحاد الإعلام الرياضي الآسيوي «الكونغرس»، حدثاً غير عادي بحد ذاته، كونه يأتي للمرة الأولى، وبالتالي أسبقية تسجل باسم المملكة في ظل التاريخ العريق للصحافة السعودية عموماً والرياضية خصوصاً، ودلالة على النشاط المتواصل المبذول من قبل الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي.

وأضاف العواد: «حضرنا الكونغرس الماضي في بروكسل للإعلام الدولي، والآن نحن ننظم الكونغرس الآسيوي وسنستمر في التواصل مع جميع الاتحادات الإعلامية في مختلف دول العالم».

وختم تركي العواد حديثه بقوله: «عدم التغطية الكبيرة للأحداث والتطورات الرياضية يعتبر خللاً، ومن هذا المنطلق يقع على عاتقنا المواكبة في التواجد للتغطية ونقل الحدث، خصوصاً أن رياضتنا مزدهرة وتملك شعبية جماهيرية شغوفة باللعبة من جميع الجوانب».

عبدالقادر: الإعلامي ركيزة أساسية

أكد رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية محمد جميل عبدالقادر، أن الاجتماع الأخير للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية يعتبر ناجحاً بكل المقاييس سواء من حيث التنظيم أو الترحيب أو الروح التي سادت بين 29 دولة عربية وآسيوية، لافتاً إلى أنه لاقيمة للرياضة دون الإعلام والتحليل والتغطية المواكبة للحدث وتعتبر الرياضة حدثا عابرا بدونها، ولهذا أرى أن التركيز يجب أن يكون منصباً نحو الإعلامي لضمان تطويره في ظل الانفتاح الإعلامي وتدفق المعلومات، وبالتالي يعتبر «الإعلامي» هو الركيزة الأساسية والتي من المفترض أن تلاقي الاهتمام حتى تصل الرسالة الإعلامية بصورتها الإبداعية، ومن هذا المنطلق فالمطلوب العمل على إخراج جيل إعلامي متمرس قادر على استخلاص ما يحصل من ثورة في الإعلام.

صور

ميرلو محاطاً بالزميلين اليوسف وسلام.

صور

الإعلام النسائي كان حاضراً طوال فعاليات الكونغرس الآسيوي.

صور

صالح قاضي متصفحاً «عكاظ».

صور

الزميل النعمي يسجل كلمة رئيس هيئة الصحفيين المالك.

صور

الزميلة هناء العلوني تلقي كلمة عن تجربتها في الصحافة النسائية الرياضية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جولدي يستغل تعطل المعادي ويتصدر الجيزة بالقسم الثالث
التالى الوفد رياضة - محمود البنا حكمًا لمباراة بتروجيت والأهلي موجز نيوز