أخبار عاجلة
تعرف علي قيمة انتقال حميد أحداد لـ الزمالك -

أفضل 30.. (4).. أفشة يتحدث عن نصيحة تريكة.. وإيهاب جلال الذي أعاده

أفضل 30.. (4).. أفشة يتحدث عن نصيحة تريكة.. وإيهاب جلال الذي أعاده
أفضل 30.. (4).. أفشة يتحدث عن نصيحة تريكة.. وإيهاب جلال الذي أعاده

أفضل 30.. (4).. أفشة يتحدث عن نصيحة تريكة.. وإيهاب جلال الذي أعاده

الأحد 20 مايو 2018 11:46 صباحاً ظُلمت كثيراً في بداية الموسم مع إنبي فكابتن طارق العشري لم يُشركني سوى مباراتين ثم أجلسني على مقاعد البدلاء في مثلهما وخامسة خرجت من قائمة المباراة فتحدثت مع مسؤولي النادي بخصوص هذا الشأن حتى جاء إيهاب جلال للفريق فهو من أعادني وحينها وضعت هدفاً أن أكون أفضل لاعب في مصر.. وهذا ماتقوله الناس عني حالياً وليس أنا".. هكذا بدأ محمد مجدي، الشهير بـ "أفشة"، لاعب إنبي حديثه ليلا كورة في رابع حلقات سلسلة أفضل 30.

"أفضل 30" هي سلسلة من الحوارات التي ستُنشر تباعاً على موقع يلا كورة على مدار شهر رمضان لـ 30 لاعب بالدوري المصري لفتوا الأنظار خلال موسم 2017/2018.

اقرأ أيضاً: أفضل 30.. الحلقة الأولى.. قصة محمد عنتر "البلط" الذي تحول في أقل من 4 أشهر لأحد نجوم

اقرأ أيضاً: أفضل 30.. الحلقة الثانية.. عمار حمدي موهبة النصر الذي قادته الصدفة ليكون محط أنظار أوروبا

اقرأ أيضاً: أفضل 30.. الحلقة الثالثة.. بامبو.. أخره الصليبي عن إنطلاقة جيله.. وعاد مع

وظهر أفشة بشكل طيب مع إنبي خلال الموسم المنصرم 2017/2018؛ حيث شارك معه في 30 مباراة وسجل 8 أهداف وصنع 6 آخرين لزملائه خلال 2462 دقيقة لعب، كما شارك في مباراة بكأس مصر ولكنه لم يُسجل أو يصنع أي هدف خلال الـ 90 دقيقة.

ولم تكن إنبي بوابته الأولى لعالم كرة القدم فقد تقدم أفشة في البداية لاختبارات مركز شباب البراجيل ثم انتقل للنادي البترولي وهو في الحادية عشر من عمره:"أنا من قرية كومبره التي أفخر بالانتماء لها وهي تقع بجوار قرية ناهية بلد محمد أبو تريكة ومع انضمامي لإنبي وظهوري بشكل جيد شاركت مع المنتخب الوطني في دورة باليابان وظللت في الناشئين حتى بلغت 15 عاماً و10 أشهر حتى تم تصعيدي للفريق الأول وعندما درب طارق العشري الفريق خرجنا كناشئين لإعارات وانتقلت للرجاء".

وكان اللاعب الشاب الذي يبلغ من العمر 16 عاماً حينها لا يشغل باله كون الرجاء صاعداً حديثاً للدوري الممتاز:" ما كان يهمني أن أشارك واكتسب الخبرات وأظهر بشكل جيد لكي أعود لإنبي مرة أخرى فهناك النادي الذي تربيت فيه وسأظهر من خلاله وبالفعل شاركت تقريباً في 17 مباراة من أصل 18 وكانوا الأفضل لي حينها فعدت للنادي البترولي مرة أخرى".

قد ترى أن اللاعب صغيراً على المشاركة في الدوري الممتاز ولكن كل ذلك لم يُعني لـ "أفشة" أي شي:"لا أخشى أحد في لعب الكرة فكنت ألعب أمام والدي وأصدقائي في الشارع وأنا صغير فلا يُشكل الضغط الجماهيري علي أي تأثير حتى ولو في وجود 100 مشجع فلدي الثقة الحمدلله وهو الأمر الذي تواجد حينما انضممت لصفوف المنتخب".

ورغم تواجده في الدوري الممتاز منذ الصغر إلا إنه لا يطئمن على استمراره في مكانته الحالية:"لم أفكر أبداً إني وضعت قدماً وستستمر في الدوري الممتاز بل أضع نفسي في اختبار دائم لأُحسن من قدراتي فيوم أمس قد أنتهى بالنسبة لي وما أفكر به هو غد وغد يحتاج إلى عمل أكثر من أمس".

فالطرق لم تكن مفروشة بالورد أمام اللاعب:"كنت أعمل بأحد أسواق الخضار بجانب ممارسة كرة القدم والدراسة.. وكنت أوفر مما أكسبه بالسوق لكي أصرف على مواصلاتي للنادي وما احتاجه هناك فكنت أذهب إلى إنبي للتمرين في التاسعة صباحاً ثم أعود لأواصل العمل".

ولعل حبه للكرة لم يأت من فراغ؛ حيث يقول بفخر:" والدي مُحباً لكرة القدم وكان يمارسها في الدورات الرمضانية في القرية وكنت أذهب معه وأحياناً ألعب معه وفي بداية الأمر لم يكن يريدني أن أدخل مجال كرة القدم وأهتم أكثر بالتعليم ولكن فور انضمامي للنادي تحمل أيضاً مصاريفي ووقف في ظهري داعماً لي فهو سندي في كل شيء حتى الآن.. لا زلت أتذكر أول مباراة لي في الممتاز فزنا بهدف نظيف وأنا من صنعته.. البيت لم يكن فقط هو السعيد بي بل القرية كلها لذا افخر دائماً بكوني منها ولا زلت أعيش بها حتى الآن أنهي التدريب والمباريات ثم أعود لها".

وربما قد يكون حرصه على التطور والمستوى الذي ظهر به الموسم المنصرم 2017/2018 مع إنبي سبباً في ضم الأرجنتيني هيكتور كوبر، له في معسكر المنتخب الماضي بسويسرا بمارس الماضي؛ استعدادًا لمنافسات كأس العالم:"كل شيء تغير في حياتي وإن شاء الله يكون القادم أفضل مع إني أعلم أنه سيكون الأصعب فلدي بعض الأهداف التي أتمنى تحقيقها على رأسها الاحتراف الخارجي ولكن لا أريد التحدث عنها حالياً".

ويُشير أفشة إلى أن محمد أبو تريكة، لاعب الأهلي السابق والمنتخب الوطني هو قدوته في الملاعب:"أحبه جداً وهو من بلد بجواري وقابلته مرة حينما كنت صغيراً ومتجهاً لأداء أحد الامتحانات فداعبته بإنني أريد واسطة لكي أصعد سريعاً للفريق الأول بإنبي فرد علي:(لا تفكر في الواسطة وألعب لعبك العادي وخلي ربنا واسطتك).. ولازالت هذه الجملة في ذهني رغم مرور 6 سنوات أو أكثر عليها".

وأتم اللاعب حديثه بالتشديد على حبه لكيان إنبي:"لا أنسى دور بعض الكباتن لي هناك فكابتن عماد محمدين في 2010 أحضر كشكولًا وكتب به أني سأكون نجم الدوري الممتاز في 2014 وبالفعل شاركت في عام 2013 وكذلك كابتن عماشة الذي يُعد والدي الثاني فكنت أذهب معه في سياراته إلى النادي وأعود للقرية يومياً"، متذكراً أصدقائه في النادي:"عبد الله جمعة.. ليس مجرد صاحب أو زميل ملعب فهو عشرة عمري تربيت في منزله رفقة صالح وأخيه عبد الرحمن ولازالت الأحاديث بيننا حتى الآن فهو أخ بالنسبة لي".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #فيتو - #اخبار الرياضه - «نافاس» يوجه رسالة لزيدان بعد رحيله عن ريـال مدريد