أخبار عاجلة
مصدر: انبي يوافق على بيع رامي صبري لبيراميدز -
آيس كريم بالشطة.. أحدث تقاليع السوريين -

رياضة عالمية الجمعة تقرير.. ويوفنتوس يؤكدان.. دوري أبطال أوروبا "للكبار فقط"

رياضة عالمية الجمعة تقرير.. ويوفنتوس يؤكدان.. دوري أبطال أوروبا "للكبار فقط"
رياضة عالمية الجمعة تقرير.. ريال مدريد ويوفنتوس يؤكدان.. دوري أبطال أوروبا "للكبار فقط"

تقرير.. ويوفنتوس يؤكدان.. دوري أبطال أوروبا "للكبار فقط"

الجمعة 09 مارس 2018 02:46 مساءً رغم الشكوك الكبيرة التي حاصرت قدرة على التقدم القاري منذ إعلان قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، والتي أسفرت عن مواجهة شرسة مع باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أن الفريق الإسباني الذي يعاني محليًا أكد أن "الشخصية" تمثل عاملًا محوريًا في البطولات الكبرى.

ويحتل المركز الثالث في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني، بفارق 15 نقطة خلف المتصدر ، كما ودع كأس ملك إسبانيا، وهو ما مثل دعمًا كبيرًا لحظوظ فريق العاصمة الفرنسية المدجج بالنجوم، والمتصدر بأريحية لجدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

الحالة المعنوية للفريقين لعبت دورها خلال مواجهة الذهاب في الشهر الماضي، حيث دانت الأفضلية لباريس الذي تقدم وسط جماهير بهدف، قبل تعادل في نهاية الشوط الأول بهدف من ركلة جزاء سددها بنجاح البرتغالي كريستيانو رونالدو.

رغم التعادل واصل باريس سان جيرمان محاولاته في شوط المباراة الثاني، مستفيدًا من ارتباك منافسه بسبب الأفضلية الفرنسية بالتعادل الإيجابي خارج الأرض، إلا أن ثلاث دقائق فقط كانت كافية لتؤكد أن شخصية حامل اللقب تستطيع أن تفرض نفسها في أسوأ الظروف، حيث سجل رونالدو والظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو هدفين في الدقيقتين 83 و86، ليؤمن أفضلية واضحة قبل صدام الإياب.

تحفز كبير وأجواء صاخبة انتظرت في العاصمة الفرنسية، إلا أن الشخصية لعبت دورها مجددًا، ليفرض العملاق الإسباني سيطرته في قلب ملعب الأمراء، ويبادر بالهجوم رغم أفضلية مواجهة الذهاب، حيث قام الضيوف بـ 21 محاولة هجومية مقابل 8 فقط لباريس سان جيرمان، وسدد 6 مرات على المرمى، مقابل تسديدتين لباريس سان جيرمان.

سجل رونالدو مجددًا، في الدقيقة الحادسة والخمسين، ورغم إحياء كافاني لآمال أصحاب الأرض بهدف بعد عشرين دقيقة، إلا أن البرازيلي كاسيميرو قتل آمال الجماهير الفرنسية بهدف الحسم في الدقيقة الثمانين، ليفوز ذهابًا وإيابًا، ويودع سان جيرمان البطولة مبكرًا رغم مئات الملايين التي أنفتها إدارته في إطار الحلم القاري، وأبرزها صفقة البرزيلي نيمار، التي كلفت خزينة النادي 222 مليون يورو.

وفي العاصمة الإنجليزية لندن انتهى سريعًا حلم توتنهام هوتسبر في التقدم الأوروبي، رغم الآداء الرائع الذي قدمه الفريق ذهابًا وإيابًا أمام يوفنتوس الإيطالي، إلا أن الأخير صعد بـ "شخصيته" الأوروبية، ليكمل مشواره بنجاح في البطولة التي تأهل لمواجهتها النهائية مرتين في السنوات الثلاثة الأخيرة.

عاد توتنهام بنتيجة رائعة من تورينو في لقاء الذهاب، بالتعادل بهدفين لمثلهما أمام وصيف النسخة الأخيرة، قبل أن يقدم مواجهة استثنائية وسط جماهيره في عاصمة الضباب، تقدم خلال شوطها الأول بهدف للكوري هيونج مين سون، ليصبح التأهل للدور ربع النهائي على بعد خطوات من الفريق الإنجليزي الناشيء قاريًا.

تراجع يوفنتوس بشكل واضح في المباراة، التي دانت السيطرة فيها للفريق اللندني، إلا أن ثلاث دقائق فقط كانت كفيلة لحسم تأهل حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بعدما سجل ثنائي الهجوم الأرجنتيني جونزالو هيجواين وباولو ديبالا هدفين في الدقيقتين 64 و67، ليتفوق العملاق الإيطالي وسط ذهول الجماهير الإنجليزية.

نجح نجوم يوفنتوس بخبرة كبيرة في الحفاظ على تقدمهم فيما تبقى من عمر المباراة، ليتأهل الفريق صاحب السمعة الأوروبية الأكبر، رغم المشوار الرائع الذي قدمه توتنهام في البطولة، والذي أكسبه تعاطفًا كبيرًا من متابعي المسابقة القارية الأشهر على سطح الأرض.

بدوره استعاد ليفربول الإنجليزي شخصيته القارية، وأعاد لأذهان الجماهير ذكريات أمجاده القارية، بعدما اكتسح بورتو البرتغالي وسط جماهيره ذهابًا بخماسية نظيفة، قبل التعادل إيابًا في ملعب أنفيلد في مواجهة خاذها بأعصاب هادئة، بينما خسر مانشستر سيتي بسيناريو مشابه، بهدفين مقابل هدف أمام ضيفه بازل السويسري، في مباراة خاضها بعدد من البدلاء، بعد اكتساح بازل ذهابًا برباعية نظيفة.

انتهت نصف مواجهات مرحلة الذهاب في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وتتبقى أربع مواجهات يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، إحداهم تبدو محسومة "إكلينيكيًا" بعد اكتساح بايرن ميونخ الألماني لضيفه بيشكتاش التركي ذهابًا بخماسية نظيفة، بينما تبدو المنافسات مشتعلة في ثلاث مواجهات أخرى.

يستقبل مانشستر يونايتد الإنجليزي نظيره إشبيلية الإسباني بعد تعادلهما سلبيًا في مباراة الذهاب، بينما يتحفز روما الإيطالي لضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني الذي فاز ذهابًا بهدفين مقابل هدف، فيما تُسلط الأضواء على المواجهة الأكثر إثارة، بين الإسباني وتشيلسي الإنجليزي، الذين تعادلا ذهابًا في لندن بهدف لكل منهما.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #فيتو - #اخبار الرياضه - منتخب المكسيك يصل روسيا لخوض المونديال
التالى شاهد .. محمد صلاح يتألق في تدريب منتخب مصر تحت الأمطار