رياضة عالمية الثلاثاء يحتاج لاستعادة أفضل مستوياته لتخطي محطة تشيلسي

يحتاج لاستعادة أفضل مستوياته لتخطي محطة تشيلسي

الثلاثاء 20 فبراير 2018 08:46 صباحاً يدخل الإسباني اختبارا صعبا الثلاثاء عندما يحل ضيفا على تشيلسي الإنجليزي على ملعب "ستامفورد بريدج" في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، حيث سيبحث خلال هذه المحطة الصعبة استعادة الدوافع وتقديم أفضل مستوياته.

وسيختبر حامل لقب الدوري الإنجليزي خلال موقعة لندن قدرات برسا إرنستو فالفيردي، لاسيما وأنه يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة عقب عودته لدرب الانتصارات في البريميير ليج والتأهل لربع نهائي كاس إنجلترا، كما أنه يدرك أن مواصلة مسيرته في "التشامبيونز ليج" هو السبيل الوحيد لإنقاذ موسما محبطا.

ويبدو أن كتيبة الإيطالي أنطونيو كونتي في أفضل حالاتها، المعنوية على الأقل، بعد الفوزين الكبيرين أمام وست بروميتش (3-0)، في الدوري، وفي مباراة الكأس أمام هال سيتي برباعية نظيفة.

على جانب آخر، على الرغم من تصدر الفريق الكتالوني لليجا بفارق مريح عن أقرب ملاحقيه، أتلتيكو مدريد بسبع نقاط، إلا أن منحنى الأداء يبدو أنه في هبوط خلال آخر مواجهات وهو ما كان واضحا في سقوطه في فخ التعادل لمباراتين متتاليتين في الليجا أمام إسبانيول ثم خيتافي، قبل أن يحقق فوزا بشق الأنفس بهدفين نظيفين خارج القواعد على إيبار يوم البت الماضي، في مباراة لم يكن البرسا الطرف الأفضل فيها.

ويدرك لاعبو أن التأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال سيتحدد يوم 14 مارس المقبل عندما يستضيف "البلوز" على ملعب "الكامب نو" في مواجهة الإياب، وهو ما يستدعي الخروج بنتيجة إيجابية من "ستامفورد بريدج".

وسيفتقد البلاوجرانا خلال مواجهة الغد لخدمات النجم البرازيلي والوافد الجديد في الميركاتو الشتوي فيليبي كوتينيو وذلك لسابق مشاركته معه فريقه السابق ليفربول الإنجليزي في نفس المسابقة، بالإضافة للبرتغالي نيلسون سيميدو للإيقاف.

وتبدو صفوف متصدر الليجا مكتملة باستثناء الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي تحوم حوله شكوك بسبب الإصابة، في الوقت الذي يفكر فيه فالفيردي في اللعب بأربعة لاعبين في الوسط من أجل امتلاك زمام المباراة، فضلا عن اللعب على الأجنحة لفتح المساحات.

بينما في الجهة المقابلة سيغيب الثنائي البرازيلي ديفيد لويس والفرنسي تيموي باكايوكو عن صفوف الفريق اللندني، وهو ما يمكن أن يغير من تفكير كونتي واللعب بطريقة 3-4-3 بدلا من طريقته المعتادة 3-5-2.

وسيعود اللاعب الأعسر الإسباني ماركوس ألونسو للتشكيل الاساسي لتشيلسي بعد تعافيه من الإصابة، بينما من الممكن أن يقود مواطنه ألبارو موراتا الهجوم منذ البداية.

أما البرازيلي ويلين فيبدو أنه حجز موقعا أساسيا في التشكيل الأساسي بعد المستوى الكبير الذي ظهر به في مواجهة الكأس أمام هال سيتي، بالإضافة للنجم البلجيكي إيدين هازارد والإسباني سيسك فابريجاس، لاعب البرسا سابقا.

وفيما يلي التشكيل المحتمل لكلا الفريقين: تشيلسي: تيبو كورتوا وسيزار أزبيليكويتا وأندرياس كريستنسن وأنطونيو روديجر وفيكتور موسيس ونجولو كانتي وسيسك فابريجاس وماركوس ألونسو وويليان (بيدرو رودريجيز) وإيدين هازارد وألبارو موراتا.

: تير شتيجن وسيرجي روبرتو وجيرارد بيكيه وصامويل أومتيتي وجوردي ألبا وإيفان راكيتيتش وسرجيو بوسكيتس وأندريس إنييستا وباولينيو (عثمان ديمبيلي) وليونيل ميسي ولويس سواريز.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الوفد رياضة - محمود البنا حكمًا لمباراة بتروجيت والأهلي موجز نيوز