أخبار عاجلة
ماركينهو «وافق».. وباقي «ترويسي» -

الأهلي والوداد.. للمدرب «الأهلاوي» الكلمة العليا في النهائي الأفريقي.. سبعة تتويجات وخسارة وحيدة

الأهلي والوداد.. للمدرب «الأهلاوي» الكلمة العليا في النهائي الأفريقي.. سبعة تتويجات وخسارة وحيدة
الأهلي والوداد.. للمدرب «الأهلاوي» الكلمة العليا في النهائي الأفريقي.. سبعة تتويجات وخسارة وحيدة
ساعات ويطلق الحكم الجامبي بكاري جاساما صافرته معلنا انطلاق إياب نهائي دوري الأبطال الأفريقي بين الوداد المغربي والأهلي على ملعب محمد الخامس بكازبلانكا.

المباراة التي ينتظرها عشاق ومحبو الأحمر في كل أنحاء العالم ورحلة التتويج بالنجمة التاسعة تأتي في ظروف قد تكون صعبة نظرا لانتهاء نتيجة مباراة الذهاب في برج العرب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وهو التعادل الذي جعل الفوز ولا غيره أو التعادل بأكثر من هدف طريق رفاق المدرب حسام البدري من أجل اعتلاء منصة التتويج.

المدرب المصري في النهائي الأفريقي للأحمر عبر تاريخه كان حاضرا وبقوة في مختلف البطولات القارية سواء دوري الأبطال أو الكؤوس.

ويرصد "صدى البلد" مسيرة الشياطين الحمر مع المدربين المصريين في المباريات النهائية للبطولات الأفريقية.

البداية كانت عام 1982، وتمكن الأهلي من تحقيق لقب كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري مع الجنرال الراحل محمود الجوهري بالفوز في النهائي على اشانتي كوتوكو الغاني بنتيجة 3 – 0 في والتعادل 1 – 1 في كوماسي ليحقق الأحمر أول القابه الأفريقية.

وفي عام 1983، خسر الأهلي لقب البطولة ذاتها أمام اشانتي كوتوكو وتحت قيادة الجوهري بعد أن تعادل الفريقان سلبيا في وسقط رفاق بيبو في كوماسي بنتيجة 0 – 1 ليفقد الأهلي لقب البطولة.

في نهائي نسخة 1984، حقق كبير الأندية المصرية أول ألقابه في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس وتحت قيادة المدرب الوطني محمود السايس بعد أن تبادل الفوز مع بطل الكاميرون كانون ياوندي بنتيجة 0 – 1 في بهدف مجدي عبد الغني والهزيمة في ياوندي بنفس النتيجة ثم ابتسمت ركلات الترجيح لأبناء القلعة الحمراء ليتوجوا باللقب الغالي.

في نسخة 1985، كان للأهلي الكلمة العليا في بطولة كأس أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس ومع الجوهري بالتخصص، حقق الشياطين الحمر اللقب الثالث بالفوز في بهدفين دون رد ثم الهزيمة في نيجيريا بهدف وحيد.

وفي نسخة 1986، فرض الأهلي شخصيته على القارة السمراء بعد أن حقق اللقب الثالث على التوالي لبطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس، وتحت قيادة المدرب الوطني طه إسماعيل حقق الأهلي اللقب بعد أن تخطى عقبة سوجارا الجابوني بالفوز بثلاثية نظيفة في حملت توقيع طاهر أبوزيد هدفين ومجدي عبد الغني ثم الخسارة في ليبرافيل بهدفين دون رد ليحتفظ الأهلي باللقب مدى الحياة.

في العام التالي 1987، حقق الأحمر أول وأكبر إنجازاته بعد أن سجل الحضور السادس على التوالي في النهائيات القارية وتحت قيادة المدرب أنور سلامة حقق رفاق النجم أيمن شوقي اللقب أمام الهلال السوداني بالفوز في بهدفين دون رد قبل التعادل السلبي في الخرطوم.

شهدت حقبة التسعينات غيابا ملحوظا للمدربين الوطنيين في القلعة الحمراء ونفس الأمر بدأت الألفية الجديد بغياب المصريين عن تولي القيادة الفنية للفريق.

حتى جاء عام 2010 ليعلن حسن حمدي، رئيس النادي، تولي حسام البدري القيادة الفنية للفريق، ومعه حقق الأهلي لقب بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 2012 بعد أن تخطى عقبة التونسي بالتعادل الإيجابي في برج العرب بهدف لكل فريق، ثم الانتصار التاريخي في رادس بالفوز بهدفين مقابل هدف.

وفي نسخة 2013 ومع تولي محمد يوسف القيادة الفنية للفريق، حقق الأهلي اللقب الثامن له لبطولة دوري أبطال أفريقيا والثاني عشر في النهائيات القارية بعد أن تخطى عقبة أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بالتعادل 1 – 1 في جوهانسبرج، ثم الفوز الغالي في ملعب المقاولون العرب بثنائية محمد أبوتريكة وأحمد عبد الظاهر.

ثماني نهائيات أهلاوية سجل خلالها أبناء القلعة الحمراء حضورا مميزا وكانت لهم الكلمة العليا بالصعود لمنصات التتويج في سبع مناسبات مقابل إخفاق وحيد يجعل من مباراة اليوم فألا حسنا على الجمهور الأهلاوي الذي ينتظر فرحة النجمة التاسعة لدوري الأبطال مع مدربه الوطني حسام البدري.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رمضان ربيع ينقذ طنطا من فخ الهزيمة بهدف في الاتحاد السكندري.. فيديو
التالى النواب يوضح.. مصير أعضاء هيئات القضاء في حال نجاحهم بانتخابات الأندية