"إغاثي الملك سلمان" يدشِّن مشروعَيْن لتحسين سُبل العيش في 5 محافظات يمنية

"إغاثي الملك سلمان" يدشِّن مشروعَيْن لتحسين سُبل العيش في 5 محافظات يمنية

"لخشع": سيكون لهما عظيم الأثر في تحسين الحياة المعيشية للشباب

دشَّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم في عدن مشروع تحسين سُبل العيش وتعزيز قدرة المجتمعات على الصمود، ومشروعًا لتحسين سُبل العيش لأسر الأيتام، وسيتم تنفيذهما في محافظات حضرموت وشبوة وعدن ولحج والجوف.

ويهدف المشروعان إلى خلق فرص اقتصادية ومهنية للشباب من الأسر الفقيرة؛ لتسهم في سد حاجتهم، وتحسين سُبل العيش في المهن الزراعية وغير الزراعية، وتمكين معيلي الأسر والشباب اقتصاديًّا ومهنيًّا.

حضر حفل التدشين وزير الصحة العامة والسكان اليمنية الدكتور ناصر حسن باعوم، والمنسق العام للجنة العليا للإغاثة باليمن جمال بلفقيه، ونائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع، ومحافظ محافظة لحج أحمد عبدالله التركي، وعدد من وكلاء الوزارات وممثلي مركز الملك سلمان للإغاثة.

وقال اللواء لخشع في كلمة له خلال حفل التدشين: "إننا ندشن اليوم مرحلة جديدة من الإنعاش العام لقدرات المجتمع اليمني بكل فئاته". مثمنًا الدور الذي تقوم به السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في الوقوف مع الشعب اليمني للتخفيف من معاناته من جراء الأزمة التي يعيشها.

وأوضح أن تلك المشاريع سيكون لها عظيم الأثر في تحسين الحياة المعيشية للشباب من مختلف القطاعات، سواء على مستوى فئة الأيتام أو غيرها من الفئات المستهدفة بالمشروعَيْن.

وفي الكلمة التي ألقاها محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي نيابة عن المحافظات المستهدفة عبَّر فيها عن شكره للمملكة على ما تقدمه من دعم ومساندة للشعب اليمني، مشيدًا بدور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تقديم الخدمات الإغاثية والإيوائية والصحية في اليمن.

من جهته، قال ممثل مركز الملك سلمان للإغاثة ياسر الشهري إن تلك المشاريع تهدف إلى تعزيز الفرص الاقتصادية في اليمن من خلال تأهيل وتطوير المهارات الفنية والجانب المهني للفئات المستهدفة من الشباب من كلا الجنسين.

وأكد أن المشروعين يعتبران نموذجًا رائدًا في العمل المجتمعي، وانطلاقة نحو الاستقرار والتمكين وفق معايير محترفة ومهنية عالية؛ إذ سيسهمان في تمكين أرباب الأسر الفقيرة من العمل، وفتح مشاريع صغيرة للشباب، تدر عليهم الربح، وتُسهم في تخفيف البطالة.

وأشار إلى أن المركز حتى شهر يوليو الماضي نفَّذ في اليمن 274 مشروعًا في مجالات الغذاء والصحة والتعليم.

"إغاثي الملك سلمان" يدشِّن مشروعَيْن لتحسين سُبل العيش في 5 محافظات يمنية

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2018-08-04

دشَّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم في عدن مشروع تحسين سُبل العيش وتعزيز قدرة المجتمعات على الصمود، ومشروعًا لتحسين سُبل العيش لأسر الأيتام، وسيتم تنفيذهما في محافظات حضرموت وشبوة وعدن ولحج والجوف.

ويهدف المشروعان إلى خلق فرص اقتصادية ومهنية للشباب من الأسر الفقيرة؛ لتسهم في سد حاجتهم، وتحسين سُبل العيش في المهن الزراعية وغير الزراعية، وتمكين معيلي الأسر والشباب اقتصاديًّا ومهنيًّا.

حضر حفل التدشين وزير الصحة العامة والسكان اليمنية الدكتور ناصر حسن باعوم، والمنسق العام للجنة العليا للإغاثة باليمن جمال بلفقيه، ونائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع، ومحافظ محافظة لحج أحمد عبدالله التركي، وعدد من وكلاء الوزارات وممثلي مركز الملك سلمان للإغاثة.

وقال اللواء لخشع في كلمة له خلال حفل التدشين: "إننا ندشن اليوم مرحلة جديدة من الإنعاش العام لقدرات المجتمع اليمني بكل فئاته". مثمنًا الدور الذي تقوم به السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في الوقوف مع الشعب اليمني للتخفيف من معاناته من جراء الأزمة التي يعيشها.

وأوضح أن تلك المشاريع سيكون لها عظيم الأثر في تحسين الحياة المعيشية للشباب من مختلف القطاعات، سواء على مستوى فئة الأيتام أو غيرها من الفئات المستهدفة بالمشروعَيْن.

وفي الكلمة التي ألقاها محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي نيابة عن المحافظات المستهدفة عبَّر فيها عن شكره للمملكة على ما تقدمه من دعم ومساندة للشعب اليمني، مشيدًا بدور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تقديم الخدمات الإغاثية والإيوائية والصحية في اليمن.

من جهته، قال ممثل مركز الملك سلمان للإغاثة ياسر الشهري إن تلك المشاريع تهدف إلى تعزيز الفرص الاقتصادية في اليمن من خلال تأهيل وتطوير المهارات الفنية والجانب المهني للفئات المستهدفة من الشباب من كلا الجنسين.

وأكد أن المشروعين يعتبران نموذجًا رائدًا في العمل المجتمعي، وانطلاقة نحو الاستقرار والتمكين وفق معايير محترفة ومهنية عالية؛ إذ سيسهمان في تمكين أرباب الأسر الفقيرة من العمل، وفتح مشاريع صغيرة للشباب، تدر عليهم الربح، وتُسهم في تخفيف البطالة.

وأشار إلى أن المركز حتى شهر يوليو الماضي نفَّذ في اليمن 274 مشروعًا في مجالات الغذاء والصحة والتعليم.

04 أغسطس 2018 - 22 ذو القعدة 1439

09:14 PM


"لخشع": سيكون لهما عظيم الأثر في تحسين الحياة المعيشية للشباب

A A A

0

مشاركة

دشَّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم في عدن مشروع تحسين سُبل العيش وتعزيز قدرة المجتمعات على الصمود، ومشروعًا لتحسين سُبل العيش لأسر الأيتام، وسيتم تنفيذهما في محافظات حضرموت وشبوة وعدن ولحج والجوف.

ويهدف المشروعان إلى خلق فرص اقتصادية ومهنية للشباب من الأسر الفقيرة؛ لتسهم في سد حاجتهم، وتحسين سُبل العيش في المهن الزراعية وغير الزراعية، وتمكين معيلي الأسر والشباب اقتصاديًّا ومهنيًّا.

حضر حفل التدشين وزير الصحة العامة والسكان اليمنية الدكتور ناصر حسن باعوم، والمنسق العام للجنة العليا للإغاثة باليمن جمال بلفقيه، ونائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع، ومحافظ محافظة لحج أحمد عبدالله التركي، وعدد من وكلاء الوزارات وممثلي مركز الملك سلمان للإغاثة.

وقال اللواء لخشع في كلمة له خلال حفل التدشين: "إننا ندشن اليوم مرحلة جديدة من الإنعاش العام لقدرات المجتمع اليمني بكل فئاته". مثمنًا الدور الذي تقوم به السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في الوقوف مع الشعب اليمني للتخفيف من معاناته من جراء الأزمة التي يعيشها.

وأوضح أن تلك المشاريع سيكون لها عظيم الأثر في تحسين الحياة المعيشية للشباب من مختلف القطاعات، سواء على مستوى فئة الأيتام أو غيرها من الفئات المستهدفة بالمشروعَيْن.

وفي الكلمة التي ألقاها محافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي نيابة عن المحافظات المستهدفة عبَّر فيها عن شكره للمملكة على ما تقدمه من دعم ومساندة للشعب اليمني، مشيدًا بدور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تقديم الخدمات الإغاثية والإيوائية والصحية في اليمن.

من جهته، قال ممثل مركز الملك سلمان للإغاثة ياسر الشهري إن تلك المشاريع تهدف إلى تعزيز الفرص الاقتصادية في اليمن من خلال تأهيل وتطوير المهارات الفنية والجانب المهني للفئات المستهدفة من الشباب من كلا الجنسين.

وأكد أن المشروعين يعتبران نموذجًا رائدًا في العمل المجتمعي، وانطلاقة نحو الاستقرار والتمكين وفق معايير محترفة ومهنية عالية؛ إذ سيسهمان في تمكين أرباب الأسر الفقيرة من العمل، وفتح مشاريع صغيرة للشباب، تدر عليهم الربح، وتُسهم في تخفيف البطالة.

وأشار إلى أن المركز حتى شهر يوليو الماضي نفَّذ في اليمن 274 مشروعًا في مجالات الغذاء والصحة والتعليم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضه السعوديه الجمعة رونالدو يكلف "محامي النجوم" لتمثيله في قضية الاغتصاب