أخبار عاجلة

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

أطلقت ورشة "العناية بالمساجد التاريخية" بالتعاون مع "الشؤون الإسلامية"

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

ناقشت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومؤسسة التراث الخيرية ضمن ورشة عمل "برنامج العناية بالمساجد التاريخية" انطلقت أعمال يومها الأول، اليوم الثلاثاء، والتي تستمر لثلاثة أيام بفندق قصر البحر الأحمر في محافظة جدة بمشاركة عدد كبير من المعنيين بالمساجد والتراث.

وفي التفاصيل، أكد مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة علي بن سالم العبدلي على أهمية ورشة العمل والجهود التي تمت لترميم عدد من المساجد التاريخية في أنحاء المملكة ضمن البرنامج الوطني للعناية بالمساجد التاريخية الذي تنفذه مؤسسة التراث الخيرية بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية وبالتعاون مع هيئة السياحة.

وأوضح "العبدلي" خلال كلمته في افتتاح أعمال الورشة أن جهوداً كبيرة يبذلها البرنامج الوطني للعناية بالمساجد التاريخية والذي يهتم بالعناية بالمساجد التي يرجع تأسيسها إلى عهود ماضية ومختلفة في مناطق المملكة من خلال تجديدها أو إعادة إعمارها وفق المعايير العالمية على التراث العمراني.

ومن جانبه، نوه مدير فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري بحرص الهيئة واهتمامها بترميم المساجد التاريخية لما لها من مكانة وأهمية كبيرة في البلاد، وكذلك لما تعكسه المساجد لتطور التراث العمراني، مشيراً إلى أنه ومنذ بدء برنامج العناية بالمساجد التاريخية في العام 1418 هـ وحتى الوقت الحاضر تسعى الهيئة جاهدة لترميم أكثر من 1137 مسجداً على مستوى المملكة منها 13 مسجداً عتيقاً بمحافظة جدة تم ترميم مسجدين منها هما مسجد الشافعي ومسجد المعمار.

وبيّن "العمري" أنه في أثناء ترميم تلك المساجد تم على أثرها اكتشافات تاريخية بمنطقة جدة التاريخية، وصدرت بناء على تلك الاكتشافات موافقة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تشكيل فريق للتنقيب في جدة التاريخية مكون من هيئة السياحة وأمانة جدة.

من جانب آخر، شاهد المشاركون في الورشة عرضاً لفيلم وثائقي يستعرض أهم الأعمال المبذولة من قبل هيئة السياحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية، وإمارات المناطق والأمانات وكذلك المؤسسات المهنية والخيرية.

ويتوقع أن يتوصل المشاركون في ورشة العمل إلى العديد من التوصيات التي ستنعكس إيجاباً على هذا التعاون بما يحقق الأهداف المرجوة منه وذلك في إطار الجهود المشتركة والمتواصلة بين الشؤون الإسلامية والهيئة في العناية بالمساجد التاريخية والهوية المعمارية لها وتأهيلها وإعادة الحياة لها.

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439 08:58 PM

أطلقت ورشة "العناية بالمساجد التاريخية" بالتعاون مع "الشؤون الإسلامية"

السياحة: نسعى لترميم 1137 مسجداً تاريخياً بالمملكة منها 13 بجدة

ناقشت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومؤسسة التراث الخيرية ضمن ورشة عمل "برنامج العناية بالمساجد التاريخية" انطلقت أعمال يومها الأول، اليوم الثلاثاء، والتي تستمر لثلاثة أيام بفندق قصر البحر الأحمر في محافظة جدة بمشاركة عدد كبير من المعنيين بالمساجد والتراث.

وفي التفاصيل، أكد مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة علي بن سالم العبدلي على أهمية ورشة العمل والجهود التي تمت لترميم عدد من المساجد التاريخية في أنحاء المملكة ضمن البرنامج الوطني للعناية بالمساجد التاريخية الذي تنفذه مؤسسة التراث الخيرية بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية وبالتعاون مع هيئة السياحة.

وأوضح "العبدلي" خلال كلمته في افتتاح أعمال الورشة أن جهوداً كبيرة يبذلها البرنامج الوطني للعناية بالمساجد التاريخية والذي يهتم بالعناية بالمساجد التي يرجع تأسيسها إلى عهود ماضية ومختلفة في مناطق المملكة من خلال تجديدها أو إعادة إعمارها وفق المعايير العالمية على التراث العمراني.

ومن جانبه، نوه مدير فرع الهيئة بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري بحرص الهيئة واهتمامها بترميم المساجد التاريخية لما لها من مكانة وأهمية كبيرة في البلاد، وكذلك لما تعكسه المساجد لتطور التراث العمراني، مشيراً إلى أنه ومنذ بدء برنامج العناية بالمساجد التاريخية في العام 1418 هـ وحتى الوقت الحاضر تسعى الهيئة جاهدة لترميم أكثر من 1137 مسجداً على مستوى المملكة منها 13 مسجداً عتيقاً بمحافظة جدة تم ترميم مسجدين منها هما مسجد الشافعي ومسجد المعمار.

وبيّن "العمري" أنه في أثناء ترميم تلك المساجد تم على أثرها اكتشافات تاريخية بمنطقة جدة التاريخية، وصدرت بناء على تلك الاكتشافات موافقة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تشكيل فريق للتنقيب في جدة التاريخية مكون من هيئة السياحة وأمانة جدة.

من جانب آخر، شاهد المشاركون في الورشة عرضاً لفيلم وثائقي يستعرض أهم الأعمال المبذولة من قبل هيئة السياحة بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية، وإمارات المناطق والأمانات وكذلك المؤسسات المهنية والخيرية.

ويتوقع أن يتوصل المشاركون في ورشة العمل إلى العديد من التوصيات التي ستنعكس إيجاباً على هذا التعاون بما يحقق الأهداف المرجوة منه وذلك في إطار الجهود المشتركة والمتواصلة بين الشؤون الإسلامية والهيئة في العناية بالمساجد التاريخية والهوية المعمارية لها وتأهيلها وإعادة الحياة لها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عبدالعزيز بن سعود يستقبل وزير الداخلية المغربي