أخبار عاجلة
#فيتو - #فن - هنا شيحة: الدور أهم من البطولة -
كيف تأثرت أسعار السيارات بعد زيادة البنزين؟ -
قرار.. تفاعل.. تاريخ -

من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟

من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟
من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟

من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟

من أشهر إعلاميي الشؤون الخارجية وصائد للجوائز

من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟

جيفري مارك جولدبيرغ هو صحفي أمريكي ورئيس تحرير مجلة TheAtlantic الشهيرة، من مواليد منطقة بروكلين بمدينة نيويورك عام 22 سبتمبر 1965 .

ويعدّ جولدبيرغ الذي يقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، أحد أشهر الإعلاميين الأمريكيين بتغطية الشؤون الخارجية، خاصة ما يتعلق بالشرق الأوسط وإفريقيا، وفاز بالعديد من الجوائز، وكتب أهم 12 قصة أصبحت غلافاً للمجلة وتناقلتها وسائل الإعلام العالمية، من بينها لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقبل انضمامه إلى مجلة "ذا أتلانتيك" في عام 2007، كان "غولدبيرغ" مراسلاً للشرق الأوسط ومراسلاً لواشنطن في صحيفة "نيويوركر"، وكان في السابق مراسلاً لمجلة "نيويورك تايمز" ومجلة "نيويورك"، كما عمل لـ"واشنطن بوست"، وكتب أيضاً عدة مقالات في عدد من الصحف العالمية.

وفي عام 2007 تم إقناع جيفري جولدبيرغ بالكتابة في مجلة "ذا أتلانتيك" لعامين فقط، إلا أنه في نهاية المطاف استمر مع المجلة؛ لشهرتها الواسعة وقوتها بين رجال السياسة والإعلام، حتى وصل إلى منصب رئيس التحرير.

وحاز عدة جوائز عن كتابه "السجناء: قصة صداقة ورعب"، واعتُبر هذا الكتاب أحد أفضل الكتب في عام 2006 .

وحصل على جائزة مجلة "ناشيونال ماغازين" لعام 2003 لتغطية الإرهاب، وجائزة دانييل بيرل لعام 2005 لمكافحة التشهير، وهو أيضاً حائز لجائزة الاتحاد الدولي كأفضل صحفي تحقيقات دولي، وجائزة نادي الصحافة لما وراء البحار لأفضل تقارير حقوق الإنسان.زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان محمد بن سلمان مع الاتلانتك

من هو جيفري جولدبيرغ.. مُحاوِر ولي العهد؟

خالد علي سبق 2018-04-03

جيفري مارك جولدبيرغ هو صحفي أمريكي ورئيس تحرير مجلة TheAtlantic الشهيرة، من مواليد منطقة بروكلين بمدينة نيويورك عام 22 سبتمبر 1965 .

ويعدّ جولدبيرغ الذي يقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، أحد أشهر الإعلاميين الأمريكيين بتغطية الشؤون الخارجية، خاصة ما يتعلق بالشرق الأوسط وإفريقيا، وفاز بالعديد من الجوائز، وكتب أهم 12 قصة أصبحت غلافاً للمجلة وتناقلتها وسائل الإعلام العالمية، من بينها لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقبل انضمامه إلى مجلة "ذا أتلانتيك" في عام 2007، كان "غولدبيرغ" مراسلاً للشرق الأوسط ومراسلاً لواشنطن في صحيفة "نيويوركر"، وكان في السابق مراسلاً لمجلة "نيويورك تايمز" ومجلة "نيويورك"، كما عمل لـ"واشنطن بوست"، وكتب أيضاً عدة مقالات في عدد من الصحف العالمية.

وفي عام 2007 تم إقناع جيفري جولدبيرغ بالكتابة في مجلة "ذا أتلانتيك" لعامين فقط، إلا أنه في نهاية المطاف استمر مع المجلة؛ لشهرتها الواسعة وقوتها بين رجال السياسة والإعلام، حتى وصل إلى منصب رئيس التحرير.

وحاز عدة جوائز عن كتابه "السجناء: قصة صداقة ورعب"، واعتُبر هذا الكتاب أحد أفضل الكتب في عام 2006 .

وحصل على جائزة مجلة "ناشيونال ماغازين" لعام 2003 لتغطية الإرهاب، وجائزة دانييل بيرل لعام 2005 لمكافحة التشهير، وهو أيضاً حائز لجائزة الاتحاد الدولي كأفضل صحفي تحقيقات دولي، وجائزة نادي الصحافة لما وراء البحار لأفضل تقارير حقوق الإنسان.

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439

03:20 AM

اخر تعديل

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439

06:01 AM


من أشهر إعلاميي الشؤون الخارجية وصائد للجوائز

A A A

11

مشاركة

جيفري مارك جولدبيرغ هو صحفي أمريكي ورئيس تحرير مجلة TheAtlantic الشهيرة، من مواليد منطقة بروكلين بمدينة نيويورك عام 22 سبتمبر 1965 .

ويعدّ جولدبيرغ الذي يقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، أحد أشهر الإعلاميين الأمريكيين بتغطية الشؤون الخارجية، خاصة ما يتعلق بالشرق الأوسط وإفريقيا، وفاز بالعديد من الجوائز، وكتب أهم 12 قصة أصبحت غلافاً للمجلة وتناقلتها وسائل الإعلام العالمية، من بينها لقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقبل انضمامه إلى مجلة "ذا أتلانتيك" في عام 2007، كان "غولدبيرغ" مراسلاً للشرق الأوسط ومراسلاً لواشنطن في صحيفة "نيويوركر"، وكان في السابق مراسلاً لمجلة "نيويورك تايمز" ومجلة "نيويورك"، كما عمل لـ"واشنطن بوست"، وكتب أيضاً عدة مقالات في عدد من الصحف العالمية.

وفي عام 2007 تم إقناع جيفري جولدبيرغ بالكتابة في مجلة "ذا أتلانتيك" لعامين فقط، إلا أنه في نهاية المطاف استمر مع المجلة؛ لشهرتها الواسعة وقوتها بين رجال السياسة والإعلام، حتى وصل إلى منصب رئيس التحرير.

وحاز عدة جوائز عن كتابه "السجناء: قصة صداقة ورعب"، واعتُبر هذا الكتاب أحد أفضل الكتب في عام 2006 .

وحصل على جائزة مجلة "ناشيونال ماغازين" لعام 2003 لتغطية الإرهاب، وجائزة دانييل بيرل لعام 2005 لمكافحة التشهير، وهو أيضاً حائز لجائزة الاتحاد الدولي كأفضل صحفي تحقيقات دولي، وجائزة نادي الصحافة لما وراء البحار لأفضل تقارير حقوق الإنسان.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عبدالعزيز بن سعود يستقبل وزير الداخلية المغربي