أخبار عاجلة

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

أهمها إنشاء سجل وطني للأمراض الوراثية.. وإيقاف الزواج غير المتوافق

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

عادت توصية إنشاء "سجل وطني" للأمراض الوراثية إلى السطح الطبي مرةً أخرى كإحدى أهم توصيات الورشة السادسة عشرة التي عقدت تحت عنوان "الفحص المبكر للمواليد" ونظمتها الجمعية السعودية للطب الوراثي في محافظة بريدة بالتعاون مع الشؤون الصحية بمنطقة القصيم وبحضور أكثر من (160) ما بين أطباء الوراثة وفنيي المختبر ومنسقين ومرشدين وراثيين وأخصائيي التغذية.

وتأتي هذه التوصية بالنظر إلى حاجتها في توحيد الإحصاءات الدقيقة، والتي على أساسها تبنى الإستراتيجيات الوطنية الواضحة، وبالتالي دقة المعايير المستخدمة في فحوصات الأمراض الوراثية والترشيد المالي.

كما تأتي هذه الورشة ضمن سعي الجمعية لمواجهة انتشار الأمراض الوراثية في ظل التهاون في الإجراءات الوقائية من قبل المجتمع بالذات بعد الفحوصات الزواجية غير المتوافقة، حيث جددت الجمعية دعوتها لضرورة الالتزام بنتائج فحص الزواج، وإيقاف إتمام الزواج الذي تكون نتيجته غير متوافقة، وبالذات زواج الأقارب، وعاودت مطالبتها المجتمع وأولياء الأمور والشباب والفتيات بوقفة اجتماعية جادة نحو الإيمان بنتائج الفحص الطبي قبل الزواج والالتزام بها.

من جانبه نوه رئيس الجمعية الدكتور زهير رهبيني استشاري طب الأطفال والطب الوراثي بنجاح الورشة وتعاون الزملاء بالقصيم وما خرجت به الورشة من توصيات للوقوف على ازدياد الأمراض الوراثية في المملكة ومواكبة الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظها الله ـ ودعمها لقطاع الوراثة والحد من ارتفاع الأمراض الوراثية، مشيراً إلى أن الجمعية قادرة على تحقيقها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وأوضح الدكتور رهبيني أن الورشة أوصت بالمحافظة على نجاح برنامج الفحص المبكر للمواليد والذي أقر بمرسوم ملكي عام 2005 م، لفحص 17 مرضاً وراثياً لأي مولود من أمراض التمثيل الغذائي وقصور الغدد الصماء كقصور إفراز الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية، وتوفير الأجهزة اللازمة لتشخيص بعض أمراض التمثيل الغذائي في المستشفيات الصغيرة والمتوسطة لإجراء التدخلات المبكرة وحماية المرضى من أي مضاعفات جانبية. وتوفير الأدوية المهمة لعلاج الأعراض الحادة في تلك المستشفيات حتى يمكن التدخل المبكر قبل نقل المريض إلى مستشفى مرجعي وذلك مثل الأدوية المهمة لعلاج ارتفاع الأمونيا أو بعض الأحماض العضوية. كما دعت الورشة إلى تعيين منسقين متميزين لمتابعة إرسال العينات إلى المختبرات المركزية لعمل الفحص المبكر ومتابعة النتائج بأسرع ما يمكن حتى يتم التدخل المبكر بنجاح في حالة قدوم أي مولود مصاب.

إلى هذا نوهت الورشة بأهمية الدور الإعلامي في زيادة التوعية بهذه الأمراض الوراثية لمعرفة طبيعة هذه الأمراض وطبيعة الفحص المبكر وفائدته للناس وكيف يمكن مساعدة المريض للتدخل العلاجي وغيرها من الأمور الطبية الأخرى التي ينبغي التعرف عليها، مؤكدة على أهمية إيجاد سجل طبي موحد للمريض لمتابعة علاجه من أي مكان داخل المملكة.

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

الجمعية السعودية للطب الوراثي تقر (11) توصية بشأن الفحص المبكر للمواليد

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-04-01

عادت توصية إنشاء "سجل وطني" للأمراض الوراثية إلى السطح الطبي مرةً أخرى كإحدى أهم توصيات الورشة السادسة عشرة التي عقدت تحت عنوان "الفحص المبكر للمواليد" ونظمتها الجمعية السعودية للطب الوراثي في محافظة بريدة بالتعاون مع الشؤون الصحية بمنطقة القصيم وبحضور أكثر من (160) ما بين أطباء الوراثة وفنيي المختبر ومنسقين ومرشدين وراثيين وأخصائيي التغذية.

وتأتي هذه التوصية بالنظر إلى حاجتها في توحيد الإحصاءات الدقيقة، والتي على أساسها تبنى الإستراتيجيات الوطنية الواضحة، وبالتالي دقة المعايير المستخدمة في فحوصات الأمراض الوراثية والترشيد المالي.

كما تأتي هذه الورشة ضمن سعي الجمعية لمواجهة انتشار الأمراض الوراثية في ظل التهاون في الإجراءات الوقائية من قبل المجتمع بالذات بعد الفحوصات الزواجية غير المتوافقة، حيث جددت الجمعية دعوتها لضرورة الالتزام بنتائج فحص الزواج، وإيقاف إتمام الزواج الذي تكون نتيجته غير متوافقة، وبالذات زواج الأقارب، وعاودت مطالبتها المجتمع وأولياء الأمور والشباب والفتيات بوقفة اجتماعية جادة نحو الإيمان بنتائج الفحص الطبي قبل الزواج والالتزام بها.

من جانبه نوه رئيس الجمعية الدكتور زهير رهبيني استشاري طب الأطفال والطب الوراثي بنجاح الورشة وتعاون الزملاء بالقصيم وما خرجت به الورشة من توصيات للوقوف على ازدياد الأمراض الوراثية في المملكة ومواكبة الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظها الله ـ ودعمها لقطاع الوراثة والحد من ارتفاع الأمراض الوراثية، مشيراً إلى أن الجمعية قادرة على تحقيقها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وأوضح الدكتور رهبيني أن الورشة أوصت بالمحافظة على نجاح برنامج الفحص المبكر للمواليد والذي أقر بمرسوم ملكي عام 2005 م، لفحص 17 مرضاً وراثياً لأي مولود من أمراض التمثيل الغذائي وقصور الغدد الصماء كقصور إفراز الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية، وتوفير الأجهزة اللازمة لتشخيص بعض أمراض التمثيل الغذائي في المستشفيات الصغيرة والمتوسطة لإجراء التدخلات المبكرة وحماية المرضى من أي مضاعفات جانبية. وتوفير الأدوية المهمة لعلاج الأعراض الحادة في تلك المستشفيات حتى يمكن التدخل المبكر قبل نقل المريض إلى مستشفى مرجعي وذلك مثل الأدوية المهمة لعلاج ارتفاع الأمونيا أو بعض الأحماض العضوية. كما دعت الورشة إلى تعيين منسقين متميزين لمتابعة إرسال العينات إلى المختبرات المركزية لعمل الفحص المبكر ومتابعة النتائج بأسرع ما يمكن حتى يتم التدخل المبكر بنجاح في حالة قدوم أي مولود مصاب.

إلى هذا نوهت الورشة بأهمية الدور الإعلامي في زيادة التوعية بهذه الأمراض الوراثية لمعرفة طبيعة هذه الأمراض وطبيعة الفحص المبكر وفائدته للناس وكيف يمكن مساعدة المريض للتدخل العلاجي وغيرها من الأمور الطبية الأخرى التي ينبغي التعرف عليها، مؤكدة على أهمية إيجاد سجل طبي موحد للمريض لمتابعة علاجه من أي مكان داخل المملكة.

01 إبريل 2018 - 15 رجب 1439

09:06 PM


أهمها إنشاء سجل وطني للأمراض الوراثية.. وإيقاف الزواج غير المتوافق

A A A

1

مشاركة

عادت توصية إنشاء "سجل وطني" للأمراض الوراثية إلى السطح الطبي مرةً أخرى كإحدى أهم توصيات الورشة السادسة عشرة التي عقدت تحت عنوان "الفحص المبكر للمواليد" ونظمتها الجمعية السعودية للطب الوراثي في محافظة بريدة بالتعاون مع الشؤون الصحية بمنطقة القصيم وبحضور أكثر من (160) ما بين أطباء الوراثة وفنيي المختبر ومنسقين ومرشدين وراثيين وأخصائيي التغذية.

وتأتي هذه التوصية بالنظر إلى حاجتها في توحيد الإحصاءات الدقيقة، والتي على أساسها تبنى الإستراتيجيات الوطنية الواضحة، وبالتالي دقة المعايير المستخدمة في فحوصات الأمراض الوراثية والترشيد المالي.

كما تأتي هذه الورشة ضمن سعي الجمعية لمواجهة انتشار الأمراض الوراثية في ظل التهاون في الإجراءات الوقائية من قبل المجتمع بالذات بعد الفحوصات الزواجية غير المتوافقة، حيث جددت الجمعية دعوتها لضرورة الالتزام بنتائج فحص الزواج، وإيقاف إتمام الزواج الذي تكون نتيجته غير متوافقة، وبالذات زواج الأقارب، وعاودت مطالبتها المجتمع وأولياء الأمور والشباب والفتيات بوقفة اجتماعية جادة نحو الإيمان بنتائج الفحص الطبي قبل الزواج والالتزام بها.

من جانبه نوه رئيس الجمعية الدكتور زهير رهبيني استشاري طب الأطفال والطب الوراثي بنجاح الورشة وتعاون الزملاء بالقصيم وما خرجت به الورشة من توصيات للوقوف على ازدياد الأمراض الوراثية في المملكة ومواكبة الجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظها الله ـ ودعمها لقطاع الوراثة والحد من ارتفاع الأمراض الوراثية، مشيراً إلى أن الجمعية قادرة على تحقيقها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وأوضح الدكتور رهبيني أن الورشة أوصت بالمحافظة على نجاح برنامج الفحص المبكر للمواليد والذي أقر بمرسوم ملكي عام 2005 م، لفحص 17 مرضاً وراثياً لأي مولود من أمراض التمثيل الغذائي وقصور الغدد الصماء كقصور إفراز الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية، وتوفير الأجهزة اللازمة لتشخيص بعض أمراض التمثيل الغذائي في المستشفيات الصغيرة والمتوسطة لإجراء التدخلات المبكرة وحماية المرضى من أي مضاعفات جانبية. وتوفير الأدوية المهمة لعلاج الأعراض الحادة في تلك المستشفيات حتى يمكن التدخل المبكر قبل نقل المريض إلى مستشفى مرجعي وذلك مثل الأدوية المهمة لعلاج ارتفاع الأمونيا أو بعض الأحماض العضوية. كما دعت الورشة إلى تعيين منسقين متميزين لمتابعة إرسال العينات إلى المختبرات المركزية لعمل الفحص المبكر ومتابعة النتائج بأسرع ما يمكن حتى يتم التدخل المبكر بنجاح في حالة قدوم أي مولود مصاب.

إلى هذا نوهت الورشة بأهمية الدور الإعلامي في زيادة التوعية بهذه الأمراض الوراثية لمعرفة طبيعة هذه الأمراض وطبيعة الفحص المبكر وفائدته للناس وكيف يمكن مساعدة المريض للتدخل العلاجي وغيرها من الأمور الطبية الأخرى التي ينبغي التعرف عليها، مؤكدة على أهمية إيجاد سجل طبي موحد للمريض لمتابعة علاجه من أي مكان داخل المملكة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المدينة المنورة..حاضرها كما كان قبل نصف قرن
التالى "الصحة" تدعو الطلاب وأولياء الأمور للتبليغ عن المخالفات بأي مقصف مدرسي