أخبار عاجلة
إعادة صياغة الترفيه -
الأمطار تغرق ملعب مباراة مصر وروسيا: "بشرة خير" -

التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات

التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات
التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات

التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات

التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات

كشف انحسار مياه الفيضانات في ولاية كوينزلاند الأسترالية، عن خطر جديد.. التماسيح؛ فقد أظهرت عدة صور نشرها السكان على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولَ التماسيح إلى بلدة "إنجام" بعد أربعة أيام من الأمطار الغزيرة التي تَسَبّبت في فيضان الأنهار، وغطت المراعي، وعزلت بلدات؛ حسب وكالة "رويترز".

وقال "توبي ميليارد" الباحث في حديقة حيوان كوينزلاند: إن من المعروف أن هذه الزواحف تستخدم مياه الفيضانات في المنطقة للانتقال إلى مناطق أخرى والبحث عن غذاء.

وذكر في مقابلة عبر الهاتف أن "بعض التماسيح تستخدم تيارات المياه للسفر، إنها حيوانات ذكية جداً"، وتابع: "من السهل جداً البقاء بعيداً عنها، ما دمت لا تقف في الماء أو بالقرب منها فستكون بخير".

وقال متحدث باسم خدمات الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند: إنه تم إنقاذ مجموعة من الطلبة والمدرسين، حاصرتهم مياه الفيضانات صباح يوم الأحد في موقع للتخييم جنوبي بلدة "تالي".

وقالت أنستازيا باليشيه رئيسة وزراء كوينزلاند لوسائل إعلام يوم الأحد: إن تقييم حجم الأضرار يحتاج عدة أسابيع؛ خاصة التلفيات التي لَحِقت بمحصوليْ الموز وقصب السكر.

التماسيح تغزو بلدة أسترالية بعد انحسار مياه الفيضانات

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-03-11

كشف انحسار مياه الفيضانات في ولاية كوينزلاند الأسترالية، عن خطر جديد.. التماسيح؛ فقد أظهرت عدة صور نشرها السكان على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولَ التماسيح إلى بلدة "إنجام" بعد أربعة أيام من الأمطار الغزيرة التي تَسَبّبت في فيضان الأنهار، وغطت المراعي، وعزلت بلدات؛ حسب وكالة "رويترز".

وقال "توبي ميليارد" الباحث في حديقة حيوان كوينزلاند: إن من المعروف أن هذه الزواحف تستخدم مياه الفيضانات في المنطقة للانتقال إلى مناطق أخرى والبحث عن غذاء.

وذكر في مقابلة عبر الهاتف أن "بعض التماسيح تستخدم تيارات المياه للسفر، إنها حيوانات ذكية جداً"، وتابع: "من السهل جداً البقاء بعيداً عنها، ما دمت لا تقف في الماء أو بالقرب منها فستكون بخير".

وقال متحدث باسم خدمات الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند: إنه تم إنقاذ مجموعة من الطلبة والمدرسين، حاصرتهم مياه الفيضانات صباح يوم الأحد في موقع للتخييم جنوبي بلدة "تالي".

وقالت أنستازيا باليشيه رئيسة وزراء كوينزلاند لوسائل إعلام يوم الأحد: إن تقييم حجم الأضرار يحتاج عدة أسابيع؛ خاصة التلفيات التي لَحِقت بمحصوليْ الموز وقصب السكر.

11 مارس 2018 - 23 جمادى الآخر 1439

12:07 PM


A A A

0

مشاركة

كشف انحسار مياه الفيضانات في ولاية كوينزلاند الأسترالية، عن خطر جديد.. التماسيح؛ فقد أظهرت عدة صور نشرها السكان على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولَ التماسيح إلى بلدة "إنجام" بعد أربعة أيام من الأمطار الغزيرة التي تَسَبّبت في فيضان الأنهار، وغطت المراعي، وعزلت بلدات؛ حسب وكالة "رويترز".

وقال "توبي ميليارد" الباحث في حديقة حيوان كوينزلاند: إن من المعروف أن هذه الزواحف تستخدم مياه الفيضانات في المنطقة للانتقال إلى مناطق أخرى والبحث عن غذاء.

وذكر في مقابلة عبر الهاتف أن "بعض التماسيح تستخدم تيارات المياه للسفر، إنها حيوانات ذكية جداً"، وتابع: "من السهل جداً البقاء بعيداً عنها، ما دمت لا تقف في الماء أو بالقرب منها فستكون بخير".

وقال متحدث باسم خدمات الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند: إنه تم إنقاذ مجموعة من الطلبة والمدرسين، حاصرتهم مياه الفيضانات صباح يوم الأحد في موقع للتخييم جنوبي بلدة "تالي".

وقالت أنستازيا باليشيه رئيسة وزراء كوينزلاند لوسائل إعلام يوم الأحد: إن تقييم حجم الأضرار يحتاج عدة أسابيع؛ خاصة التلفيات التي لَحِقت بمحصوليْ الموز وقصب السكر.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «السياحة»: قريبا.. مركز للزوار في جبل النور
التالى جامعة الشعوب العربية تمنح "الراجحي" الدكتوراه الفخرية في الاقتصاد والتحليل المالي