أخبار عاجلة

لماذا يا مجلس الشورى..؟

لماذا يا مجلس الشورى..؟
لماذا يا مجلس الشورى..؟

لماذا يا مجلس الشورى..؟

لماذا يا مجلس الشورى..؟

صوت واحد يفرق بين غلاء المعيشة وطلب الرزق من ناحية، والموظف من ناحية أخرى؛ ليمارس أعماله الحرة، ويبيع ويشتري للبحث عن الأمن والاستقرار ومتطلبات الحياة الكريمة له ولأسرته (50 مقابل 51).

اغتالت جلسة مجلس الشورى بالأمس أحلام وأفراح العشرات من المواطنين والمواطنات ممن يحلمون بتحقيق أحلامهم، ومزاولة المهن الحرة والنشاط التجاري والعمل الشريف بشفافية ووضوح.. وهذه نقطة أركز عليها.

لماذا يا إخوتنا في مجلس الشورى تغتالون أفراح الناس بهذه القرارات، وبتبريرات وهمية، ما أنزل الله بها من سلطان؟ هل الإنتاجية ستقل إذا عمل جزء بسيط من الموظفين بأعمال حرة؟ وهل التسيب سيكون موجودًا وحاضرًا؟؟ تبريرات لا قيمة لها وأنتم بأنفسكم بالأمس كنتم تقولون من على منابركم، ومن داخل بيوتكم الفارهة، وأثناء تجوالكم بسائقكم الخاص، وعبر هواتفكم اللامعة، إن المواطن لا يعمل جيدًا، وإن الإنتاجية قليلة جدلاً، وإن التسيب موجود..؟ أليس هذا تناقضًا تامًّا لما تقدمون، وسببًا في زيادة سيطرة الأجنبي على مداخيل البلد، وزيادة في أعمال التستر وأنتم كأنكم تقولون بـ"الفم المليان": التستر أهون بكثير من العمل الواضح.. وأنتم كأنكم تقولون: لن نمنع التستر. وربما الغالبية منكم لديه شركات ومؤسسات تعمل في هذا المجال فدافعتم عنه..!

يا سادة يا كرام.. التستر موجود الآن، والإنتاجية لا تأتي من خلال العمل الحر أو منعه. هناك طرق عديدة وحلول عدة لها.. وما المانع من أن يكون هناك أعمال حرة للموظف بشروط معينة وأنظمة معينة؟ وما المانع من أن يعمل الموظف السعودي في التجارة الحرة بدلاً من الوافد، وربما كان هذا الوافد في مؤسسته، ولكنه يتقاضى أضعاف ما يتقاضاه السعودي ابن البلد من باب التستر؟ وما المانع من أن يكون الرزق لأبناء الوطن وبناته بدلاً من الأجنبي الوافد ممن أكلوا وشبعوا من خيرات البلد دون فائدة تذكر منهم..؟!

القرار بحد ذاته مجحف، وغير عملي، ولا يصب في مصلحة الوطن، ولا حتى يتماشى مع رؤية السعودية 2030، ولا مع برنامج التحول الوطني 2020. أنتم بذلك تسيرون عكس التيار، وبأفكار عفا عليها الدهر. ربما إن الغالبية منكم لا يزال بتفكير الثمانينيات والتسعينيات، ولم يدخل الألفية بعد..!؟

المبررات واهية: القرار سيؤدي إلى "ضعف الإنتاجية والأداء، ويتعارض مع رؤية السعودية، وعدم مكافحته ظاهرة التستر".. أليست هذه مبررات واهية، استغربناها من مجلس الشورى..!؟

والسؤال الأعظم والأكبر والأهم: لماذا أُسدل الستار على هذا المقترح (مقترح تعديل نظام الخدمة المدنية؛ ليتسنى للموظف الحكومي مزاولة التجارة) وبهذه السرعة..؟

لماذا يا مجلس الشورى..؟

صالح المسلّم سبق 2018-03-10

صوت واحد يفرق بين غلاء المعيشة وطلب الرزق من ناحية، والموظف من ناحية أخرى؛ ليمارس أعماله الحرة، ويبيع ويشتري للبحث عن الأمن والاستقرار ومتطلبات الحياة الكريمة له ولأسرته (50 مقابل 51).

اغتالت جلسة مجلس الشورى بالأمس أحلام وأفراح العشرات من المواطنين والمواطنات ممن يحلمون بتحقيق أحلامهم، ومزاولة المهن الحرة والنشاط التجاري والعمل الشريف بشفافية ووضوح.. وهذه نقطة أركز عليها.

لماذا يا إخوتنا في مجلس الشورى تغتالون أفراح الناس بهذه القرارات، وبتبريرات وهمية، ما أنزل الله بها من سلطان؟ هل الإنتاجية ستقل إذا عمل جزء بسيط من الموظفين بأعمال حرة؟ وهل التسيب سيكون موجودًا وحاضرًا؟؟ تبريرات لا قيمة لها وأنتم بأنفسكم بالأمس كنتم تقولون من على منابركم، ومن داخل بيوتكم الفارهة، وأثناء تجوالكم بسائقكم الخاص، وعبر هواتفكم اللامعة، إن المواطن لا يعمل جيدًا، وإن الإنتاجية قليلة جدلاً، وإن التسيب موجود..؟ أليس هذا تناقضًا تامًّا لما تقدمون، وسببًا في زيادة سيطرة الأجنبي على مداخيل البلد، وزيادة في أعمال التستر وأنتم كأنكم تقولون بـ"الفم المليان": التستر أهون بكثير من العمل الواضح.. وأنتم كأنكم تقولون: لن نمنع التستر. وربما الغالبية منكم لديه شركات ومؤسسات تعمل في هذا المجال فدافعتم عنه..!

يا سادة يا كرام.. التستر موجود الآن، والإنتاجية لا تأتي من خلال العمل الحر أو منعه. هناك طرق عديدة وحلول عدة لها.. وما المانع من أن يكون هناك أعمال حرة للموظف بشروط معينة وأنظمة معينة؟ وما المانع من أن يعمل الموظف السعودي في التجارة الحرة بدلاً من الوافد، وربما كان هذا الوافد في مؤسسته، ولكنه يتقاضى أضعاف ما يتقاضاه السعودي ابن البلد من باب التستر؟ وما المانع من أن يكون الرزق لأبناء الوطن وبناته بدلاً من الأجنبي الوافد ممن أكلوا وشبعوا من خيرات البلد دون فائدة تذكر منهم..؟!

القرار بحد ذاته مجحف، وغير عملي، ولا يصب في مصلحة الوطن، ولا حتى يتماشى مع رؤية السعودية 2030، ولا مع برنامج التحول الوطني 2020. أنتم بذلك تسيرون عكس التيار، وبأفكار عفا عليها الدهر. ربما إن الغالبية منكم لا يزال بتفكير الثمانينيات والتسعينيات، ولم يدخل الألفية بعد..!؟

المبررات واهية: القرار سيؤدي إلى "ضعف الإنتاجية والأداء، ويتعارض مع رؤية السعودية، وعدم مكافحته ظاهرة التستر".. أليست هذه مبررات واهية، استغربناها من مجلس الشورى..!؟

والسؤال الأعظم والأكبر والأهم: لماذا أُسدل الستار على هذا المقترح (مقترح تعديل نظام الخدمة المدنية؛ ليتسنى للموظف الحكومي مزاولة التجارة) وبهذه السرعة..؟

10 مارس 2018 - 22 جمادى الآخر 1439

02:01 AM


A A A

9

مشاركة

صوت واحد يفرق بين غلاء المعيشة وطلب الرزق من ناحية، والموظف من ناحية أخرى؛ ليمارس أعماله الحرة، ويبيع ويشتري للبحث عن الأمن والاستقرار ومتطلبات الحياة الكريمة له ولأسرته (50 مقابل 51).

اغتالت جلسة مجلس الشورى بالأمس أحلام وأفراح العشرات من المواطنين والمواطنات ممن يحلمون بتحقيق أحلامهم، ومزاولة المهن الحرة والنشاط التجاري والعمل الشريف بشفافية ووضوح.. وهذه نقطة أركز عليها.

لماذا يا إخوتنا في مجلس الشورى تغتالون أفراح الناس بهذه القرارات، وبتبريرات وهمية، ما أنزل الله بها من سلطان؟ هل الإنتاجية ستقل إذا عمل جزء بسيط من الموظفين بأعمال حرة؟ وهل التسيب سيكون موجودًا وحاضرًا؟؟ تبريرات لا قيمة لها وأنتم بأنفسكم بالأمس كنتم تقولون من على منابركم، ومن داخل بيوتكم الفارهة، وأثناء تجوالكم بسائقكم الخاص، وعبر هواتفكم اللامعة، إن المواطن لا يعمل جيدًا، وإن الإنتاجية قليلة جدلاً، وإن التسيب موجود..؟ أليس هذا تناقضًا تامًّا لما تقدمون، وسببًا في زيادة سيطرة الأجنبي على مداخيل البلد، وزيادة في أعمال التستر وأنتم كأنكم تقولون بـ"الفم المليان": التستر أهون بكثير من العمل الواضح.. وأنتم كأنكم تقولون: لن نمنع التستر. وربما الغالبية منكم لديه شركات ومؤسسات تعمل في هذا المجال فدافعتم عنه..!

يا سادة يا كرام.. التستر موجود الآن، والإنتاجية لا تأتي من خلال العمل الحر أو منعه. هناك طرق عديدة وحلول عدة لها.. وما المانع من أن يكون هناك أعمال حرة للموظف بشروط معينة وأنظمة معينة؟ وما المانع من أن يعمل الموظف السعودي في التجارة الحرة بدلاً من الوافد، وربما كان هذا الوافد في مؤسسته، ولكنه يتقاضى أضعاف ما يتقاضاه السعودي ابن البلد من باب التستر؟ وما المانع من أن يكون الرزق لأبناء الوطن وبناته بدلاً من الأجنبي الوافد ممن أكلوا وشبعوا من خيرات البلد دون فائدة تذكر منهم..؟!

القرار بحد ذاته مجحف، وغير عملي، ولا يصب في مصلحة الوطن، ولا حتى يتماشى مع رؤية السعودية 2030، ولا مع برنامج التحول الوطني 2020. أنتم بذلك تسيرون عكس التيار، وبأفكار عفا عليها الدهر. ربما إن الغالبية منكم لا يزال بتفكير الثمانينيات والتسعينيات، ولم يدخل الألفية بعد..!؟

المبررات واهية: القرار سيؤدي إلى "ضعف الإنتاجية والأداء، ويتعارض مع رؤية السعودية، وعدم مكافحته ظاهرة التستر".. أليست هذه مبررات واهية، استغربناها من مجلس الشورى..!؟

والسؤال الأعظم والأكبر والأهم: لماذا أُسدل الستار على هذا المقترح (مقترح تعديل نظام الخدمة المدنية؛ ليتسنى للموظف الحكومي مزاولة التجارة) وبهذه السرعة..؟

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الشؤون الاقتصادية" يناقش عددًا من الموضوعات الاقتصادية والتنموية