تفاعلًا مع "سبق".. "البيئة" تكشف عن موعد انتهاء مشروع سد وادي الليث المتعثر

تفاعلًا مع "سبق".. "البيئة" تكشف عن موعد انتهاء مشروع سد وادي الليث المتعثر
تفاعلًا مع "سبق".. "البيئة" تكشف عن موعد انتهاء مشروع سد وادي الليث المتعثر

تفاعلًا مع "سبق".. "البيئة" تكشف عن موعد انتهاء مشروع سد وادي الليث المتعثر

أسند العمل لمقاول جديد .. وزيارة الوزير لم تشمل الموقع

تفاعلًا مع

تفاعلت وزارة البيئة والمياه والزراعة مع ما نشرته "سبق" تحت عنوان: "سد وادي الليث المتعثر خارج جدول زيارة وزير البيئة.. والأهالي مستغربون"، والذي استغرب فيه عدد من أهالي محافظة الليث من عدم وقوف وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي عند زيارته للمحافظة، على سد وادي الليث المتعثر منذ ربع قرن؛ حيث كشفت الوزارة عن تحديد موعد للانتهاء من المشروع بشكل نهائي، إلى جانب تغييرات طرأت على المشروع اختلفت عن ذي قبل.

وفي التفاصيل: كشف لـ"سبق" مدير عام الإدارة العامة للهندسة والمشاريع بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور أبوثنين، عن بدء العمل في سد الليث بعد إسناده لمقاول جديد، ليقوم باستكمال إنشاءات المشروع وإتمام أعمال السد، والذي ستكون سعته التخزينية عند اكتماله بحدود "٩٠" مليون م٣، وبارتفاع يتجاوز "٤٤"م وطول "٣٨٠"م.

ولفت المهندس أبوثنين إلى أن المقاول السابق أنجز ما نسبته "٥٦ ٪‏" من المشروع، وسيقوم المقاول الحالي باستكمال أعمال المشروع، وذلك ببناء السد الرئيس وفق المواصفات والتصاميم المعتمدة، وبما يتفق مع المتطلبات والمعطيات الفنية للموقع وطبيعة الأرض.

وأكد أبوثنين أن الوزارة تسعى لاستكمال المشروع في مدة لا تتجاوز "٣٦ شهرًا" بغرض الحماية، وكذلك للاستفادة من مياه الأمطار لأغراض الشرب وتعزيز المياه الجوفية.

من جانب آخر أوضح مدير تنفيذ المشاريع بالإدارة العامة للهندسة والمشاريع بالوزارة، المهندس أحمد اليوسف، أنه وبعد قيام مقاول التنفيذ السابق بأعمال الجسات الأرضية التفصيلية اللازمة، تبين وجود فوالق وانحرافات جذرية في باطن الأرض وطبيعة صخر أساسات السد؛ مما استدعى قيام الإدارة بتطوير تصميم السد لاستكمال الأعمال والإنشاءات الأساسية وتحويل نوع السد من ركامي إلى ترابي "CFED"، وتغيير موقع جسم السد الرئيس بإزاحته للأمام.

ولفت المهندس اليوسف إلى أن المقاول الحالي سيقوم باستكمال أعمال المفيض بطول "٣٧٤م" وارتفاع "٣٧م"، ونفق التحويل في الجبل، وتنفيذ الأعمال الميكانيكية وملحقاتها؛ وتشمل تركيب البوابات ومواسير مآخذومخارج المياه وغرف المباني الخاصة بها، وتنفيذ الأعمال الكهربائية وملحقاتها، وأعمال الطرق، وحوض التهدئة، والمباني وملحقاتها، إضافة إلى تركيب أنظمة الإنذار، والمحطة المناخية، وأجهزة القياس والمراقبة للتحكم بالسد؛ كأجهزة قياس الهبوط والضغط المسامي وغيرها.

تفاعلًا مع "سبق".. "البيئة" تكشف عن موعد انتهاء مشروع سد وادي الليث المتعثر

عبدالرزاق البجالي سبق 2018-02-07

تفاعلت وزارة البيئة والمياه والزراعة مع ما نشرته "سبق" تحت عنوان: "سد وادي الليث المتعثر خارج جدول زيارة وزير البيئة.. والأهالي مستغربون"، والذي استغرب فيه عدد من أهالي محافظة الليث من عدم وقوف وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي عند زيارته للمحافظة، على سد وادي الليث المتعثر منذ ربع قرن؛ حيث كشفت الوزارة عن تحديد موعد للانتهاء من المشروع بشكل نهائي، إلى جانب تغييرات طرأت على المشروع اختلفت عن ذي قبل.

وفي التفاصيل: كشف لـ"سبق" مدير عام الإدارة العامة للهندسة والمشاريع بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور أبوثنين، عن بدء العمل في سد الليث بعد إسناده لمقاول جديد، ليقوم باستكمال إنشاءات المشروع وإتمام أعمال السد، والذي ستكون سعته التخزينية عند اكتماله بحدود "٩٠" مليون م٣، وبارتفاع يتجاوز "٤٤"م وطول "٣٨٠"م.

ولفت المهندس أبوثنين إلى أن المقاول السابق أنجز ما نسبته "٥٦ ٪‏" من المشروع، وسيقوم المقاول الحالي باستكمال أعمال المشروع، وذلك ببناء السد الرئيس وفق المواصفات والتصاميم المعتمدة، وبما يتفق مع المتطلبات والمعطيات الفنية للموقع وطبيعة الأرض.

وأكد أبوثنين أن الوزارة تسعى لاستكمال المشروع في مدة لا تتجاوز "٣٦ شهرًا" بغرض الحماية، وكذلك للاستفادة من مياه الأمطار لأغراض الشرب وتعزيز المياه الجوفية.

من جانب آخر أوضح مدير تنفيذ المشاريع بالإدارة العامة للهندسة والمشاريع بالوزارة، المهندس أحمد اليوسف، أنه وبعد قيام مقاول التنفيذ السابق بأعمال الجسات الأرضية التفصيلية اللازمة، تبين وجود فوالق وانحرافات جذرية في باطن الأرض وطبيعة صخر أساسات السد؛ مما استدعى قيام الإدارة بتطوير تصميم السد لاستكمال الأعمال والإنشاءات الأساسية وتحويل نوع السد من ركامي إلى ترابي "CFED"، وتغيير موقع جسم السد الرئيس بإزاحته للأمام.

ولفت المهندس اليوسف إلى أن المقاول الحالي سيقوم باستكمال أعمال المفيض بطول "٣٧٤م" وارتفاع "٣٧م"، ونفق التحويل في الجبل، وتنفيذ الأعمال الميكانيكية وملحقاتها؛ وتشمل تركيب البوابات ومواسير مآخذومخارج المياه وغرف المباني الخاصة بها، وتنفيذ الأعمال الكهربائية وملحقاتها، وأعمال الطرق، وحوض التهدئة، والمباني وملحقاتها، إضافة إلى تركيب أنظمة الإنذار، والمحطة المناخية، وأجهزة القياس والمراقبة للتحكم بالسد؛ كأجهزة قياس الهبوط والضغط المسامي وغيرها.

07 فبراير 2018 - 21 جمادى الأول 1439

05:25 PM


أسند العمل لمقاول جديد .. وزيارة الوزير لم تشمل الموقع

A A A

0

مشاركة

تفاعلت وزارة البيئة والمياه والزراعة مع ما نشرته "سبق" تحت عنوان: "سد وادي الليث المتعثر خارج جدول زيارة وزير البيئة.. والأهالي مستغربون"، والذي استغرب فيه عدد من أهالي محافظة الليث من عدم وقوف وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي عند زيارته للمحافظة، على سد وادي الليث المتعثر منذ ربع قرن؛ حيث كشفت الوزارة عن تحديد موعد للانتهاء من المشروع بشكل نهائي، إلى جانب تغييرات طرأت على المشروع اختلفت عن ذي قبل.

وفي التفاصيل: كشف لـ"سبق" مدير عام الإدارة العامة للهندسة والمشاريع بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور أبوثنين، عن بدء العمل في سد الليث بعد إسناده لمقاول جديد، ليقوم باستكمال إنشاءات المشروع وإتمام أعمال السد، والذي ستكون سعته التخزينية عند اكتماله بحدود "٩٠" مليون م٣، وبارتفاع يتجاوز "٤٤"م وطول "٣٨٠"م.

ولفت المهندس أبوثنين إلى أن المقاول السابق أنجز ما نسبته "٥٦ ٪‏" من المشروع، وسيقوم المقاول الحالي باستكمال أعمال المشروع، وذلك ببناء السد الرئيس وفق المواصفات والتصاميم المعتمدة، وبما يتفق مع المتطلبات والمعطيات الفنية للموقع وطبيعة الأرض.

وأكد أبوثنين أن الوزارة تسعى لاستكمال المشروع في مدة لا تتجاوز "٣٦ شهرًا" بغرض الحماية، وكذلك للاستفادة من مياه الأمطار لأغراض الشرب وتعزيز المياه الجوفية.

من جانب آخر أوضح مدير تنفيذ المشاريع بالإدارة العامة للهندسة والمشاريع بالوزارة، المهندس أحمد اليوسف، أنه وبعد قيام مقاول التنفيذ السابق بأعمال الجسات الأرضية التفصيلية اللازمة، تبين وجود فوالق وانحرافات جذرية في باطن الأرض وطبيعة صخر أساسات السد؛ مما استدعى قيام الإدارة بتطوير تصميم السد لاستكمال الأعمال والإنشاءات الأساسية وتحويل نوع السد من ركامي إلى ترابي "CFED"، وتغيير موقع جسم السد الرئيس بإزاحته للأمام.

ولفت المهندس اليوسف إلى أن المقاول الحالي سيقوم باستكمال أعمال المفيض بطول "٣٧٤م" وارتفاع "٣٧م"، ونفق التحويل في الجبل، وتنفيذ الأعمال الميكانيكية وملحقاتها؛ وتشمل تركيب البوابات ومواسير مآخذومخارج المياه وغرف المباني الخاصة بها، وتنفيذ الأعمال الكهربائية وملحقاتها، وأعمال الطرق، وحوض التهدئة، والمباني وملحقاتها، إضافة إلى تركيب أنظمة الإنذار، والمحطة المناخية، وأجهزة القياس والمراقبة للتحكم بالسد؛ كأجهزة قياس الهبوط والضغط المسامي وغيرها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد جدة.. «أحوال الرياض» تستقبل المراجعين مساءً
التالى تعرَّف على العقوبة التي تنتظر المتورطَيْن في مقطع فيديو شارع الفن بأبها