"الاستعداد الأسري".. اختبار جديد للراغبين بالزواج

"الاستعداد الأسري".. اختبار جديد للراغبين بالزواج

اعتمد المركز الوطني للقياس اختبار "الاستعداد الأسري" للمقبلين على #الزواج، وذلك بهدف للحد من حالات الطلاق المتزايدة، خاصةً في السنة الأولى من الزواج، نتيجة غياب التوافق الاجتماعي والثقافي والفكري والنفسي بين بعض المتزوجين حديثا.

المستشار في مركز التنمية الأسرية عادل الخوفي

وأكد المستشار في مركز التنمية الأسرية عادل الخوفي لـ"العربية.نت" أن 80% من حالات الطلاق تكون في السنة الأولى من #الزواج، معتبراً أن "هذه نسبة خطيرة، يتم حالياً إجراء الدراسات لعلاجها، فالأسرة هي المكون الأساسي للدولة".

وأضاف أن "التوافق بين راغبي الزواج له الأثر الكبير في خلق جو من التفاهم، وتقوية الرابطة الزوجية واستمراريتها".

وأوضح أن مقياس "الاستعداد الأسري" سيسهم في تخفيض نسبة #الطلاق، ويساعد كلا من الشاب والفتاة في أن يقرِّر خطوته التالية للنجاح في حياته الزوجية المقبلة، فالمقياس يحدد مدى الاستعداد النفسي والاجتماعي والتوافق الفكري والثقافي، والتواؤم بينهما في المهارات والإمكانات.

وأعرب الخوفي عن أمله في إلزامية هذا الاختبار للمقبلين على الزواج، وتنظيم دورات تدريبية متخصصة لهم، للوصول إلى #أسرة مستقرة متوافقة.

يُذكر أن المركز الوطني للقياس التابع لهيئة تقويم التعليم، أطلق مقياس "الاستعداد الأسري"، وهو مجاني وتجريبي واختياري، للمقبلين على الزواج، في سابقة على المستوى العربي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير التعليم يسلم اليوم نصف مليون ريال جوائز للتميز في "ساعة النشاط"