شاهد تصريح هذا الأكاديمي الذي أثار سخرية شباب التواصل

شاهد تصريح هذا الأكاديمي الذي أثار سخرية شباب التواصل
شاهد تصريح هذا الأكاديمي الذي أثار سخرية شباب التواصل

شاهد تصريح هذا الأكاديمي الذي أثار سخرية شباب التواصل

أثارت تصريحات الدكتور عبدالله العبدالقادر، استشاري القلب لبرنامج "الخلاصة" على قناة عين التعليمية، بأن #المشاعر_البشرية، كالحب والزيغ والكره موقعها #القلب، وكذلك "الذاكرة" موقعها القلب سخرية الشباب بمواقع #التواصل_الاجتماعي.

القلب والدماغ ومراكز الخلايا العصبية

وقد تفاعل الكثير من رواد التواصل الاجتماعي مع هذه التصريحات، وذكروا أن القلب ليس إلا مضخة ولا يمكنه أن يحمل أي #ذاكرة_للإنسان، فمركز الذاكرة هو الدماغ فقط، بينما تساءل البعض عمن يخضعون لعمليات زراعة قلب، وكيف لذاكرتهم أن تبقى كما هي دون اختلاف، بعد إجراء مثل هذه الجراحات.

"العربية.نت"، تواصلت مع الاستشاري المشارك بجراحة القلب والصدر، الدكتور أيمن غنيم، فأكد أن القلب لا يُعد مركزا للذاكرة، وإنما الذاكرة وحفظها يكون في الخلايا العصبية، ومراكزها المختلفة داخل المخ.

نهايات عصبية ونبضات كهربائية

وأوضح أن "القلب" يتحرك بنبضات كهربائية، هي المُنشط لكل ضرباته، وهو يتأثر بمواد كيميائية عن طريق النهايات العصبية للجهار السمبثاوي، فيما تتأثر الأعصاب بالمواد الكيميائية البسيطة بين النهايات العصبية وعضلة القلب، بالحالة النفسية والمرضية للشخص، ما يجعل ضربات القلب تتسارع أو تبطئ، مستطردا أن حالات الفرح أو الخوف الشديد تؤدي لتحفيز الجهاز العصبي عن طريق العصب الحائر، وقد تصل بالشخص إلى الإغماء، وهذا ينفي أن تكون الذاكرة داخل القلب.

ذاكرة ما بعد زراعة القلوب

وأردف قائلا إن #الذاكرة_الوحيدة_هي_بالأعصاب، بمعني أننا لا نحفظ الأحداث التي رأيناها بالقلب، إنما نحفظها بالخلايا في المخ، منوها بأن القلب يتعرف على بعض النبضات العصبية التي تحدث له، وتبقى هذه في ذاكرة القلب كضربات زائدة وهذه حالة مرضية.

وقال إنه لا توجد دراسة تقول إن "ذاكرة الأشخاص" الذين أجريت لهم عمليات زراعة القلب، قد اختلت أو تغيرت.

الذاكرة والضفائر العصبية والرنين المغناطيسي

وشدد على أن مراكز الذاكرة بالمخ موجودة بالقرب من الفص السفلي، وهذه المراكز هي الحب والخوف، والقرارات وجعل الأشياء منطقية، وتشعرنا بالعاطفة، وربطها بالعقل، وهذه المراكز مرتبطة ببعضها، لافتا إلى أنه يمكن للمعالج معرفة أماكن تكتل هذه المراكز من خلال #الرنين _المغناطيسي، وأن هذه المراكز لها تواصل بضفائر عصبية بكل مكان في الجسم، ولكن كلما كان المكان أقرب للتغذية الدموية للمخ كان الاتصال أكبر، بحكم أن الضفائر العصبية للقلب قريبة جدا من المخ، فلديها القدرة على التواصل بشكل أكبر بين المراكز العصبية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مراقبة 24 ساعة لـ14 مخالفة في الواجهة البحرية
التالى جدة: المرور والصحة يوقعان مذكرة «سلامتك.. غايتنا»