أخبار عاجلة

"متحف الضويحي".. شاهد يروي تاريخ الزلفي القديم

"متحف الضويحي".. شاهد يروي تاريخ الزلفي القديم

يضمّ ألفي قطعة من المقتنيات.. ويفتح أبوابه بالمجان

يساهم متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في حفظ تراث المحافظة وحمايته من الاندثار، فضلاً عن دوره في ربط الشباب بتاريخ وماضي الأجداد، من خلال آلاف المقتنيات التي يضمها المتحف وتمثل تراث وتاريخ إنسان هذه الأرض.

وأصبح المتحف، المرخص من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، من أهم معالم السياحة التراثية بالنسبة لأهالي وزوار المحافظة على مدى السنوات القليلة الماضية،.

ويضم متحف الضويحي، الذي يروي تاريخ الزلفي القديم، ما يزيد عن ألفي قطعة مختلفة من المقتنيات والقطع التراثية من الأدوات المنزلية القديمة والحلي التي تتزين بها المرأة المصنوعة من الفضة، علاوة على الملابس بكافة أنواعها.

وتوجد في المتحف عدد من الخناجر القديمة وأنواع من السيوف والبنادق، إضافة إلى الأدوات الفنية والموسيقية القديمة، وبعض النسخ من الصحف السعودية والمجلات العربية والكتب القديمة.

وعلى مدى أكثر من عقدين، استطاع صاحب المتحف، جمع الآلاف من القطع والمقتنيات التراثية والأثرية في متحفه شرق مركز علقة بمحافظة الزلفي في منطقة الرياض، سواء من النحاسيات والفخاريات والمصنوعات الخزفية والأعمال اليدوية المصنوعة من الخوص وجريد النخيل، إضافة إلى العديد من العملات النقدية التي يعود تاريخ بعضها إلى عصور الخلافة والدول الإسلامية والعربية والمؤسس الملك عبدالعزيز.

ويستقبل المتحف الزوار من المواطنين والمقيمين سواء من داخل المحافظة وخارجها ومن مختلف الشرائح، وذلك بشكل مجاني، داخل قرية علقة التراثية بالزلفي التي تضم العديد من البيوت والمتاحف التراثية.

ويشارك متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في العديد من الفعاليات والمناسبات الوطنية والاجتماعية، ومنها ذكرى اليوم الوطني، وكذلك الاحتفاء باليوم العالمي للمتاحف الخاصة.

ويحرص المتحف على استقبال عدد كبير من الزوار بمختلف الأعمار مجاناً، وتقديم برنامج خاص للاحتفال يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والتوعوية والترفيهية، بجانب إطلاع الضيوف على القطع التراثية والصور واللوحات بالمتحف، تحت إشراف مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة.

"متحف الضويحي".. شاهد يروي تاريخ الزلفي القديم

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-02-03

يساهم متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في حفظ تراث المحافظة وحمايته من الاندثار، فضلاً عن دوره في ربط الشباب بتاريخ وماضي الأجداد، من خلال آلاف المقتنيات التي يضمها المتحف وتمثل تراث وتاريخ إنسان هذه الأرض.

وأصبح المتحف، المرخص من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، من أهم معالم السياحة التراثية بالنسبة لأهالي وزوار المحافظة على مدى السنوات القليلة الماضية،.

ويضم متحف الضويحي، الذي يروي تاريخ الزلفي القديم، ما يزيد عن ألفي قطعة مختلفة من المقتنيات والقطع التراثية من الأدوات المنزلية القديمة والحلي التي تتزين بها المرأة المصنوعة من الفضة، علاوة على الملابس بكافة أنواعها.

وتوجد في المتحف عدد من الخناجر القديمة وأنواع من السيوف والبنادق، إضافة إلى الأدوات الفنية والموسيقية القديمة، وبعض النسخ من الصحف السعودية والمجلات العربية والكتب القديمة.

وعلى مدى أكثر من عقدين، استطاع صاحب المتحف، جمع الآلاف من القطع والمقتنيات التراثية والأثرية في متحفه شرق مركز علقة بمحافظة الزلفي في منطقة الرياض، سواء من النحاسيات والفخاريات والمصنوعات الخزفية والأعمال اليدوية المصنوعة من الخوص وجريد النخيل، إضافة إلى العديد من العملات النقدية التي يعود تاريخ بعضها إلى عصور الخلافة والدول الإسلامية والعربية والمؤسس الملك عبدالعزيز.

ويستقبل المتحف الزوار من المواطنين والمقيمين سواء من داخل المحافظة وخارجها ومن مختلف الشرائح، وذلك بشكل مجاني، داخل قرية علقة التراثية بالزلفي التي تضم العديد من البيوت والمتاحف التراثية.

ويشارك متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في العديد من الفعاليات والمناسبات الوطنية والاجتماعية، ومنها ذكرى اليوم الوطني، وكذلك الاحتفاء باليوم العالمي للمتاحف الخاصة.

ويحرص المتحف على استقبال عدد كبير من الزوار بمختلف الأعمار مجاناً، وتقديم برنامج خاص للاحتفال يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والتوعوية والترفيهية، بجانب إطلاع الضيوف على القطع التراثية والصور واللوحات بالمتحف، تحت إشراف مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة.

03 فبراير 2018 - 17 جمادى الأول 1439

03:10 PM


يضمّ ألفي قطعة من المقتنيات.. ويفتح أبوابه بالمجان

A A A

0

مشاركة

يساهم متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في حفظ تراث المحافظة وحمايته من الاندثار، فضلاً عن دوره في ربط الشباب بتاريخ وماضي الأجداد، من خلال آلاف المقتنيات التي يضمها المتحف وتمثل تراث وتاريخ إنسان هذه الأرض.

وأصبح المتحف، المرخص من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، من أهم معالم السياحة التراثية بالنسبة لأهالي وزوار المحافظة على مدى السنوات القليلة الماضية،.

ويضم متحف الضويحي، الذي يروي تاريخ الزلفي القديم، ما يزيد عن ألفي قطعة مختلفة من المقتنيات والقطع التراثية من الأدوات المنزلية القديمة والحلي التي تتزين بها المرأة المصنوعة من الفضة، علاوة على الملابس بكافة أنواعها.

وتوجد في المتحف عدد من الخناجر القديمة وأنواع من السيوف والبنادق، إضافة إلى الأدوات الفنية والموسيقية القديمة، وبعض النسخ من الصحف السعودية والمجلات العربية والكتب القديمة.

وعلى مدى أكثر من عقدين، استطاع صاحب المتحف، جمع الآلاف من القطع والمقتنيات التراثية والأثرية في متحفه شرق مركز علقة بمحافظة الزلفي في منطقة الرياض، سواء من النحاسيات والفخاريات والمصنوعات الخزفية والأعمال اليدوية المصنوعة من الخوص وجريد النخيل، إضافة إلى العديد من العملات النقدية التي يعود تاريخ بعضها إلى عصور الخلافة والدول الإسلامية والعربية والمؤسس الملك عبدالعزيز.

ويستقبل المتحف الزوار من المواطنين والمقيمين سواء من داخل المحافظة وخارجها ومن مختلف الشرائح، وذلك بشكل مجاني، داخل قرية علقة التراثية بالزلفي التي تضم العديد من البيوت والمتاحف التراثية.

ويشارك متحف عبدالرحمن الضويحي للتراث الشعبي بالزلفي، في العديد من الفعاليات والمناسبات الوطنية والاجتماعية، ومنها ذكرى اليوم الوطني، وكذلك الاحتفاء باليوم العالمي للمتاحف الخاصة.

ويحرص المتحف على استقبال عدد كبير من الزوار بمختلف الأعمار مجاناً، وتقديم برنامج خاص للاحتفال يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والتوعوية والترفيهية، بجانب إطلاع الضيوف على القطع التراثية والصور واللوحات بالمتحف، تحت إشراف مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضه السعوديه الجمعة رونالدو يكلف "محامي النجوم" لتمثيله في قضية الاغتصاب