أخبار عاجلة

أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض

أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض
أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض

أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض

إقبال من شرائح المجتمع لمعرفة الأنظمة وخدمات الأحوال الشخصية والصلح

أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض

شهد معرض الثقافة العدلية، الذي أطلقته وزارة العدل، أمس الخميس، في الرياض بمركز "غرناطة مول"، إقبالاً من شرائح المجتمع المختلفة، خصوصاً المرأة، وعملت المشارِكات في المعرض من القانونيات، على شرح الأنظمة والخدمات العدلية وقضايا الأحوال الشخصية ذات العلاقة بالمرأة.

وكانت الوزارة قد أطلقت المعرض في بادرة هي الأولى من نوعها للوزارة؛ أرادت بها إتاحة الفرصة للمرأة لإيصال الجوانب المتعلقة باهتماماتهن القانونية لبنات جنسهن، وتبصرتهن بحقوقهن الشرعية، وآلياتها عبر منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها الوزارة من خلال بوابتها الإلكترونية، وفي محاكمها ومكاتب العدل التابعة لها في أنحاء المملكة.

وأشار المشرف العام على الإعلام والاتصال المؤسسي في الوزارة، ماجد بن محمد الخميس؛ إلى أن المعرض انطلق، أمس الخميس، في الرياض، على أن ينتقل بعد ذلك في رحلةٍ أخرى إلى مدن المملكة المختلفة، بتوجيهٍ من وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الدكتور وليد بن محمد الصمعاني؛ بهدف توعية المستفيدات وتثقيفهن بخدمات وزارة العدل.

وكان المعرض قد تضمن أربع منصّات لـ "الخدمات، والإصلاح، والأنظمة، والمعرفة العامة"، ولم يقتصر على النساء فقط ؛ بل وجّه رسائله إلى الأسر كافة، مرحباً خلال الأيام الماضية بكل الاستفسارات، معلناً استعداده لتلقي المزيد عبر منصّاته الإلكترونية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث يجيب حساب "التواصل العدلي" على "تويتر" أولاً بأول، عن أسئلة المستفيدين، ويربطهم بالإدارات المختصّة في الوزارة؛ كل حسب سؤاله وموضوعه.

وعلى الرغم من أن المعرض يعد المناسبة الأولى التي أسندت وزارة العدل تنظيمها بالكامل إلى النساء، إلا أن الوزارة سبق لها التعاون المثمر مع القطاع غير الربحي عبر مكاتب المساندة النسائية في محاكم الأحوال الشخصية، التي تمكنت عبر جهودها الحثيثة من خدمة آلاف النساء وتوفير المساعدة القانونية لهن.

يُذكر أن المعرض يتضمن أربع منصات رئيسة، هي: (المعرفة، الخدمات، الصلح، الأنظمة)؛ حيث ستقدم منصّة المعرفة المعلومات الأساسية لزيادة الوعي والتثقيف بقضايا الأحول الشخصية، فيما ستعرّف منصّة الخدمات بمجموعة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الوزارة.

كما أن منصّة الصلح ستعمل على تثقيف الزوّار وتوعيتهم بأهمية تسوية الخلافات قبل وصولها إلى أروقة القضاء، بينما ستضم منصّة الأنظمة، مجموعة من الأنظمة العدلية للتعريف بها وشرح آليات الاستفادة منها، وكذلك الوزارة وفّرت متحدثات باللغة الإنجليزية لخدمة زائرات المعرض من غير الناطقات باللغة العربية.

أُسند تنظيمه إلى النساء .. 4 منصّات في انطلاقة معرض الثقافة العدلية بالرياض

عبدالله البرقاوي سبق 2018-02-02

شهد معرض الثقافة العدلية، الذي أطلقته وزارة العدل، أمس الخميس، في الرياض بمركز "غرناطة مول"، إقبالاً من شرائح المجتمع المختلفة، خصوصاً المرأة، وعملت المشارِكات في المعرض من القانونيات، على شرح الأنظمة والخدمات العدلية وقضايا الأحوال الشخصية ذات العلاقة بالمرأة.

وكانت الوزارة قد أطلقت المعرض في بادرة هي الأولى من نوعها للوزارة؛ أرادت بها إتاحة الفرصة للمرأة لإيصال الجوانب المتعلقة باهتماماتهن القانونية لبنات جنسهن، وتبصرتهن بحقوقهن الشرعية، وآلياتها عبر منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها الوزارة من خلال بوابتها الإلكترونية، وفي محاكمها ومكاتب العدل التابعة لها في أنحاء المملكة.

وأشار المشرف العام على الإعلام والاتصال المؤسسي في الوزارة، ماجد بن محمد الخميس؛ إلى أن المعرض انطلق، أمس الخميس، في الرياض، على أن ينتقل بعد ذلك في رحلةٍ أخرى إلى مدن المملكة المختلفة، بتوجيهٍ من وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الدكتور وليد بن محمد الصمعاني؛ بهدف توعية المستفيدات وتثقيفهن بخدمات وزارة العدل.

وكان المعرض قد تضمن أربع منصّات لـ "الخدمات، والإصلاح، والأنظمة، والمعرفة العامة"، ولم يقتصر على النساء فقط ؛ بل وجّه رسائله إلى الأسر كافة، مرحباً خلال الأيام الماضية بكل الاستفسارات، معلناً استعداده لتلقي المزيد عبر منصّاته الإلكترونية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث يجيب حساب "التواصل العدلي" على "تويتر" أولاً بأول، عن أسئلة المستفيدين، ويربطهم بالإدارات المختصّة في الوزارة؛ كل حسب سؤاله وموضوعه.

وعلى الرغم من أن المعرض يعد المناسبة الأولى التي أسندت وزارة العدل تنظيمها بالكامل إلى النساء، إلا أن الوزارة سبق لها التعاون المثمر مع القطاع غير الربحي عبر مكاتب المساندة النسائية في محاكم الأحوال الشخصية، التي تمكنت عبر جهودها الحثيثة من خدمة آلاف النساء وتوفير المساعدة القانونية لهن.

يُذكر أن المعرض يتضمن أربع منصات رئيسة، هي: (المعرفة، الخدمات، الصلح، الأنظمة)؛ حيث ستقدم منصّة المعرفة المعلومات الأساسية لزيادة الوعي والتثقيف بقضايا الأحول الشخصية، فيما ستعرّف منصّة الخدمات بمجموعة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الوزارة.

كما أن منصّة الصلح ستعمل على تثقيف الزوّار وتوعيتهم بأهمية تسوية الخلافات قبل وصولها إلى أروقة القضاء، بينما ستضم منصّة الأنظمة، مجموعة من الأنظمة العدلية للتعريف بها وشرح آليات الاستفادة منها، وكذلك الوزارة وفّرت متحدثات باللغة الإنجليزية لخدمة زائرات المعرض من غير الناطقات باللغة العربية.

02 فبراير 2018 - 16 جمادى الأول 1439

03:14 PM


إقبال من شرائح المجتمع لمعرفة الأنظمة وخدمات الأحوال الشخصية والصلح

A A A

0

مشاركة

شهد معرض الثقافة العدلية، الذي أطلقته وزارة العدل، أمس الخميس، في الرياض بمركز "غرناطة مول"، إقبالاً من شرائح المجتمع المختلفة، خصوصاً المرأة، وعملت المشارِكات في المعرض من القانونيات، على شرح الأنظمة والخدمات العدلية وقضايا الأحوال الشخصية ذات العلاقة بالمرأة.

وكانت الوزارة قد أطلقت المعرض في بادرة هي الأولى من نوعها للوزارة؛ أرادت بها إتاحة الفرصة للمرأة لإيصال الجوانب المتعلقة باهتماماتهن القانونية لبنات جنسهن، وتبصرتهن بحقوقهن الشرعية، وآلياتها عبر منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها الوزارة من خلال بوابتها الإلكترونية، وفي محاكمها ومكاتب العدل التابعة لها في أنحاء المملكة.

وأشار المشرف العام على الإعلام والاتصال المؤسسي في الوزارة، ماجد بن محمد الخميس؛ إلى أن المعرض انطلق، أمس الخميس، في الرياض، على أن ينتقل بعد ذلك في رحلةٍ أخرى إلى مدن المملكة المختلفة، بتوجيهٍ من وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الدكتور وليد بن محمد الصمعاني؛ بهدف توعية المستفيدات وتثقيفهن بخدمات وزارة العدل.

وكان المعرض قد تضمن أربع منصّات لـ "الخدمات، والإصلاح، والأنظمة، والمعرفة العامة"، ولم يقتصر على النساء فقط ؛ بل وجّه رسائله إلى الأسر كافة، مرحباً خلال الأيام الماضية بكل الاستفسارات، معلناً استعداده لتلقي المزيد عبر منصّاته الإلكترونية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث يجيب حساب "التواصل العدلي" على "تويتر" أولاً بأول، عن أسئلة المستفيدين، ويربطهم بالإدارات المختصّة في الوزارة؛ كل حسب سؤاله وموضوعه.

وعلى الرغم من أن المعرض يعد المناسبة الأولى التي أسندت وزارة العدل تنظيمها بالكامل إلى النساء، إلا أن الوزارة سبق لها التعاون المثمر مع القطاع غير الربحي عبر مكاتب المساندة النسائية في محاكم الأحوال الشخصية، التي تمكنت عبر جهودها الحثيثة من خدمة آلاف النساء وتوفير المساعدة القانونية لهن.

يُذكر أن المعرض يتضمن أربع منصات رئيسة، هي: (المعرفة، الخدمات، الصلح، الأنظمة)؛ حيث ستقدم منصّة المعرفة المعلومات الأساسية لزيادة الوعي والتثقيف بقضايا الأحول الشخصية، فيما ستعرّف منصّة الخدمات بمجموعة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الوزارة.

كما أن منصّة الصلح ستعمل على تثقيف الزوّار وتوعيتهم بأهمية تسوية الخلافات قبل وصولها إلى أروقة القضاء، بينما ستضم منصّة الأنظمة، مجموعة من الأنظمة العدلية للتعريف بها وشرح آليات الاستفادة منها، وكذلك الوزارة وفّرت متحدثات باللغة الإنجليزية لخدمة زائرات المعرض من غير الناطقات باللغة العربية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضه السعوديه الجمعة رونالدو يكلف "محامي النجوم" لتمثيله في قضية الاغتصاب