أخبار عاجلة

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

فعاليات تهدف لدمجهم في المجتمع وإبراز قدراتهم ومواهبهم

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

دشن رئيس بلدية محايل سعيد بن علي آل مصمع، مساء أمس، فعاليات الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" التابعة لجامعة الملك سعود لذوي المواهب من فئة المعاقين والمعاقات.

وتستمر الفعاليات لمدة 15 يومًا بالمقهى التشكيلي بمحايل، بحضور عدد كبير من الفنانين والفنانات والهواة والمختصين.

وشارك "آل مصمع" الأطفال المعاقين في المرسم الحر الذي يهدف إلى تشجيع مواهب أبناء هذه الشريحة وتنمية إبداعاتهم، ووعد بتقديم كل التسهيلات التي تقع ضمن مهام وإمكانات البلدية لهذه الشريحة.

واحتضن المكان عددًا من ذوات الاحتياجات الخاصة واللاتي ابدعن في عدد من الأعمال الفنية المختلفة التي تؤكد أن ذوي الاعاقات يملكون طاقات خارقة ومواهب تستحق الدعم.

وضمت الفعالية عدداً من المعاقين والمعاقات من مختلف الأعمار للجنسين إلا أن العنصر النسائي كان الأقوى إنجازًا والأكثر إبداعاً.

وتضمنت الفعاليات، تعريفاً بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية وتدشيناً لفعالية الموهوبين والموهبات من ذوي الإعاقة لأول مرة التي تنفذ من خلال جهود مشتركة بين أعضاء جمعية "جستر" عبر فرع المنطقة الجنوبية وأعضاء الجمعية السعودية للفنون التشكيلية.

واشتملت التظاهرة على مرسم حر للأطفال المعاقين وعروض مرئية للتعريف بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية.

من ناحيته، أثنى رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للتربية الخاصة بالرياض الأستاذ الدكتور ناصر بن سعد العجمي، على الجهود المبذولة من قبل فريق العمل التطوعي بالجمعية بالجنوب.

وأشار إلى تطلعات الجمعية التي يمكن وصفها بـ"المستدامة"، حيث تساير التوجهات الحديثة في رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في العالم.

بدوره، قال مدير الجمعية بالجنوب إبراهيم خولي: المشاركة تهدف إلى دعم الموهوبين والموهوبات والمبدعين والمبدعات من الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم لعرض فنونهم والتوجيه الصحيح لهم وتهيئة الظروف المناسبة والمحفزة لهم ودمجهم في المجتمع ورعاية الأسر المنتجة والحرفية من ذوي الإعاقة ومحاولة إيجاد منافذ تسويق لمنتجاتهم والاعتماد على أنفسهم وإقرار حقهم في سوق العمل.

من جهته، قدم المدير التنفيذي لجمعية المعاقين بمحايل سعد بن إبراهيم فلقي، دعمًا ماليًا لعدد من الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة تشجيعًا لهم .

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

متحدّو الإعاقة بالجنوب يبدعون في المقهى التشكيلي بمحايل

محمد طيران سبق 2018-02-02

دشن رئيس بلدية محايل سعيد بن علي آل مصمع، مساء أمس، فعاليات الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" التابعة لجامعة الملك سعود لذوي المواهب من فئة المعاقين والمعاقات.

وتستمر الفعاليات لمدة 15 يومًا بالمقهى التشكيلي بمحايل، بحضور عدد كبير من الفنانين والفنانات والهواة والمختصين.

وشارك "آل مصمع" الأطفال المعاقين في المرسم الحر الذي يهدف إلى تشجيع مواهب أبناء هذه الشريحة وتنمية إبداعاتهم، ووعد بتقديم كل التسهيلات التي تقع ضمن مهام وإمكانات البلدية لهذه الشريحة.

واحتضن المكان عددًا من ذوات الاحتياجات الخاصة واللاتي ابدعن في عدد من الأعمال الفنية المختلفة التي تؤكد أن ذوي الاعاقات يملكون طاقات خارقة ومواهب تستحق الدعم.

وضمت الفعالية عدداً من المعاقين والمعاقات من مختلف الأعمار للجنسين إلا أن العنصر النسائي كان الأقوى إنجازًا والأكثر إبداعاً.

وتضمنت الفعاليات، تعريفاً بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية وتدشيناً لفعالية الموهوبين والموهبات من ذوي الإعاقة لأول مرة التي تنفذ من خلال جهود مشتركة بين أعضاء جمعية "جستر" عبر فرع المنطقة الجنوبية وأعضاء الجمعية السعودية للفنون التشكيلية.

واشتملت التظاهرة على مرسم حر للأطفال المعاقين وعروض مرئية للتعريف بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية.

من ناحيته، أثنى رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للتربية الخاصة بالرياض الأستاذ الدكتور ناصر بن سعد العجمي، على الجهود المبذولة من قبل فريق العمل التطوعي بالجمعية بالجنوب.

وأشار إلى تطلعات الجمعية التي يمكن وصفها بـ"المستدامة"، حيث تساير التوجهات الحديثة في رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في العالم.

بدوره، قال مدير الجمعية بالجنوب إبراهيم خولي: المشاركة تهدف إلى دعم الموهوبين والموهوبات والمبدعين والمبدعات من الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم لعرض فنونهم والتوجيه الصحيح لهم وتهيئة الظروف المناسبة والمحفزة لهم ودمجهم في المجتمع ورعاية الأسر المنتجة والحرفية من ذوي الإعاقة ومحاولة إيجاد منافذ تسويق لمنتجاتهم والاعتماد على أنفسهم وإقرار حقهم في سوق العمل.

من جهته، قدم المدير التنفيذي لجمعية المعاقين بمحايل سعد بن إبراهيم فلقي، دعمًا ماليًا لعدد من الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة تشجيعًا لهم .

02 فبراير 2018 - 16 جمادى الأول 1439

03:09 PM


فعاليات تهدف لدمجهم في المجتمع وإبراز قدراتهم ومواهبهم

A A A

0

مشاركة

دشن رئيس بلدية محايل سعيد بن علي آل مصمع، مساء أمس، فعاليات الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" التابعة لجامعة الملك سعود لذوي المواهب من فئة المعاقين والمعاقات.

وتستمر الفعاليات لمدة 15 يومًا بالمقهى التشكيلي بمحايل، بحضور عدد كبير من الفنانين والفنانات والهواة والمختصين.

وشارك "آل مصمع" الأطفال المعاقين في المرسم الحر الذي يهدف إلى تشجيع مواهب أبناء هذه الشريحة وتنمية إبداعاتهم، ووعد بتقديم كل التسهيلات التي تقع ضمن مهام وإمكانات البلدية لهذه الشريحة.

واحتضن المكان عددًا من ذوات الاحتياجات الخاصة واللاتي ابدعن في عدد من الأعمال الفنية المختلفة التي تؤكد أن ذوي الاعاقات يملكون طاقات خارقة ومواهب تستحق الدعم.

وضمت الفعالية عدداً من المعاقين والمعاقات من مختلف الأعمار للجنسين إلا أن العنصر النسائي كان الأقوى إنجازًا والأكثر إبداعاً.

وتضمنت الفعاليات، تعريفاً بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية وتدشيناً لفعالية الموهوبين والموهبات من ذوي الإعاقة لأول مرة التي تنفذ من خلال جهود مشتركة بين أعضاء جمعية "جستر" عبر فرع المنطقة الجنوبية وأعضاء الجمعية السعودية للفنون التشكيلية.

واشتملت التظاهرة على مرسم حر للأطفال المعاقين وعروض مرئية للتعريف بالجمعية السعودية للتربية الخاصة بالمنطقة الجنوبية.

من ناحيته، أثنى رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للتربية الخاصة بالرياض الأستاذ الدكتور ناصر بن سعد العجمي، على الجهود المبذولة من قبل فريق العمل التطوعي بالجمعية بالجنوب.

وأشار إلى تطلعات الجمعية التي يمكن وصفها بـ"المستدامة"، حيث تساير التوجهات الحديثة في رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة في العالم.

بدوره، قال مدير الجمعية بالجنوب إبراهيم خولي: المشاركة تهدف إلى دعم الموهوبين والموهوبات والمبدعين والمبدعات من الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم لعرض فنونهم والتوجيه الصحيح لهم وتهيئة الظروف المناسبة والمحفزة لهم ودمجهم في المجتمع ورعاية الأسر المنتجة والحرفية من ذوي الإعاقة ومحاولة إيجاد منافذ تسويق لمنتجاتهم والاعتماد على أنفسهم وإقرار حقهم في سوق العمل.

من جهته، قدم المدير التنفيذي لجمعية المعاقين بمحايل سعد بن إبراهيم فلقي، دعمًا ماليًا لعدد من الموهوبين والموهوبات من ذوي الإعاقة تشجيعًا لهم .

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "الشؤون الاقتصادية" يناقش عددًا من الموضوعات الاقتصادية والتنموية