جامعة تبوك و"عبدالعزيز" للحوار يوقعان مذكرة للتوعية من التطرف

جامعة تبوك و"عبدالعزيز" للحوار يوقعان مذكرة للتوعية من التطرف

عبر إقامة مشروع "تبيان"

جامعة تبوك و

وقعت جامعة تبوك، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مذكرة تعاون؛ لإقامة برنامج "تبيان" داخل الجامعة.

تم توقيع المذكرة بحضور مدير الجامعة، الدكتور عبدالله الذيابي، ومساعد الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إبراهيم بن زايد العسيري، ومدير عام أكاديمية الحوار بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إسماعيل العمري.

وتأتي هذه الشراكة في ظل حاجة المجتمع لمثل تلك المبادرات، حيث عملت جامعة تبوك بالتعاون مع الوزارات ومؤسسات المجتمع والهيئات والجهات الحكومية والأهلية، من أجل تعزيز التلاحم الوطني، ومواجهة التطرف والتعصب، ونشر ثقافة التعايش المجتمعي بين مختلف أطياف المجتمع وشرائحه.

وترتكز فكرة برنامج "تبيان" على التوعية والتحصين من التطرف، وهو برنامج توعوي تثقيفي وقائي؛ لتحصين الشباب من التطرف، وتوظيف طاقاتهم بشكل إيجابي، من خلال التأكيد على قيم الوسطية والاعتدال، عبر برامج وفعاليات وأنشطة متكاملة ومختلفة، بما يحقق ويعزز السلم الاجتماعي، ويحصن الشباب من لوثة الأفكار المتطرفة الهدامة، ويحافظ على اللحمة الوطنية بين أبناء المجتمع الواحد.

ويسعى المشروع إلى إيجاد منظومة فكرية سليمة، بمجموعة من البرامج المتكاملة القادرة على تحصين المجتمع من التطرف، وتحقيق السلم الاجتماعي، والتعايش البناء لمختلف شرائحه وفئاته، عبر الوسائل المختلفة وبواسطة الشراكات مع مختلف القطاعات الحكومية والأهلية.

وتقوم رؤية المشروع على خلق (مجتمع آمن فكريًا، يرفض التطرف ويشجع على التعايش وقبول التنوع والاختلاف)، ولأن المشروع يحمل قيمًا فكرية أصيلة، فإن المواطنة والوسطية والتعايش والسلم الاجتماعي من أهم القيم التي يعمل "تبيان" وفقها، ويدور في فلكها.

ويحتوي البرنامج على عدد من الدورات التدريبية، وورش العمل المختصة والبرامج الشبابية والأبحاث والمسابقات المختلفة، وتم العمل على إعداد برامج تدريبية مختصة معدة وفق خطة البرنامج وأهدافه، والتي تهدف إلى تنمية مهارات المشاركين في الوقاية من التطرف وجدانيًا ومعرفيًا ومهاريًا.

جامعة تبوك و

جامعة تبوك و

جامعة تبوك و"عبدالعزيز" للحوار يوقعان مذكرة للتوعية من التطرف

بدر الجبل سبق 2018-02-01

وقعت جامعة تبوك، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مذكرة تعاون؛ لإقامة برنامج "تبيان" داخل الجامعة.

تم توقيع المذكرة بحضور مدير الجامعة، الدكتور عبدالله الذيابي، ومساعد الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إبراهيم بن زايد العسيري، ومدير عام أكاديمية الحوار بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إسماعيل العمري.

وتأتي هذه الشراكة في ظل حاجة المجتمع لمثل تلك المبادرات، حيث عملت جامعة تبوك بالتعاون مع الوزارات ومؤسسات المجتمع والهيئات والجهات الحكومية والأهلية، من أجل تعزيز التلاحم الوطني، ومواجهة التطرف والتعصب، ونشر ثقافة التعايش المجتمعي بين مختلف أطياف المجتمع وشرائحه.

وترتكز فكرة برنامج "تبيان" على التوعية والتحصين من التطرف، وهو برنامج توعوي تثقيفي وقائي؛ لتحصين الشباب من التطرف، وتوظيف طاقاتهم بشكل إيجابي، من خلال التأكيد على قيم الوسطية والاعتدال، عبر برامج وفعاليات وأنشطة متكاملة ومختلفة، بما يحقق ويعزز السلم الاجتماعي، ويحصن الشباب من لوثة الأفكار المتطرفة الهدامة، ويحافظ على اللحمة الوطنية بين أبناء المجتمع الواحد.

ويسعى المشروع إلى إيجاد منظومة فكرية سليمة، بمجموعة من البرامج المتكاملة القادرة على تحصين المجتمع من التطرف، وتحقيق السلم الاجتماعي، والتعايش البناء لمختلف شرائحه وفئاته، عبر الوسائل المختلفة وبواسطة الشراكات مع مختلف القطاعات الحكومية والأهلية.

وتقوم رؤية المشروع على خلق (مجتمع آمن فكريًا، يرفض التطرف ويشجع على التعايش وقبول التنوع والاختلاف)، ولأن المشروع يحمل قيمًا فكرية أصيلة، فإن المواطنة والوسطية والتعايش والسلم الاجتماعي من أهم القيم التي يعمل "تبيان" وفقها، ويدور في فلكها.

ويحتوي البرنامج على عدد من الدورات التدريبية، وورش العمل المختصة والبرامج الشبابية والأبحاث والمسابقات المختلفة، وتم العمل على إعداد برامج تدريبية مختصة معدة وفق خطة البرنامج وأهدافه، والتي تهدف إلى تنمية مهارات المشاركين في الوقاية من التطرف وجدانيًا ومعرفيًا ومهاريًا.

01 فبراير 2018 - 15 جمادى الأول 1439

04:35 PM


عبر إقامة مشروع "تبيان"

A A A

0

مشاركة

وقعت جامعة تبوك، ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مذكرة تعاون؛ لإقامة برنامج "تبيان" داخل الجامعة.

تم توقيع المذكرة بحضور مدير الجامعة، الدكتور عبدالله الذيابي، ومساعد الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إبراهيم بن زايد العسيري، ومدير عام أكاديمية الحوار بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إسماعيل العمري.

وتأتي هذه الشراكة في ظل حاجة المجتمع لمثل تلك المبادرات، حيث عملت جامعة تبوك بالتعاون مع الوزارات ومؤسسات المجتمع والهيئات والجهات الحكومية والأهلية، من أجل تعزيز التلاحم الوطني، ومواجهة التطرف والتعصب، ونشر ثقافة التعايش المجتمعي بين مختلف أطياف المجتمع وشرائحه.

وترتكز فكرة برنامج "تبيان" على التوعية والتحصين من التطرف، وهو برنامج توعوي تثقيفي وقائي؛ لتحصين الشباب من التطرف، وتوظيف طاقاتهم بشكل إيجابي، من خلال التأكيد على قيم الوسطية والاعتدال، عبر برامج وفعاليات وأنشطة متكاملة ومختلفة، بما يحقق ويعزز السلم الاجتماعي، ويحصن الشباب من لوثة الأفكار المتطرفة الهدامة، ويحافظ على اللحمة الوطنية بين أبناء المجتمع الواحد.

ويسعى المشروع إلى إيجاد منظومة فكرية سليمة، بمجموعة من البرامج المتكاملة القادرة على تحصين المجتمع من التطرف، وتحقيق السلم الاجتماعي، والتعايش البناء لمختلف شرائحه وفئاته، عبر الوسائل المختلفة وبواسطة الشراكات مع مختلف القطاعات الحكومية والأهلية.

وتقوم رؤية المشروع على خلق (مجتمع آمن فكريًا، يرفض التطرف ويشجع على التعايش وقبول التنوع والاختلاف)، ولأن المشروع يحمل قيمًا فكرية أصيلة، فإن المواطنة والوسطية والتعايش والسلم الاجتماعي من أهم القيم التي يعمل "تبيان" وفقها، ويدور في فلكها.

ويحتوي البرنامج على عدد من الدورات التدريبية، وورش العمل المختصة والبرامج الشبابية والأبحاث والمسابقات المختلفة، وتم العمل على إعداد برامج تدريبية مختصة معدة وفق خطة البرنامج وأهدافه، والتي تهدف إلى تنمية مهارات المشاركين في الوقاية من التطرف وجدانيًا ومعرفيًا ومهاريًا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر سبق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضه السعوديه الجمعة رونالدو يكلف "محامي النجوم" لتمثيله في قضية الاغتصاب