أخبار عاجلة

تعرف على قصة سينما "التابلاين السعودي"

تعرف على قصة سينما "التابلاين السعودي"

ثلاث مدن هي طريف، وعرعر، ورفحا، أقيمت على خط أنابيب البترول "التابلاين"، الذي تم إنشاؤه بالسعودية عام 1948م، بطول يبلغ ألف و600 كيلومتر، بأمر من الملك عبدالعزيز.

وقد نشأ هذا الخط النفطي، بالتعاون بين شركات النفط العاملة في السعودية، وقتذاك، وعلى رأسها شركة "إسو شيفرون"، وانطلق هذا الأنبوب من القيصومة شرق حفر الباطن، وحتى مدينة صيدا اللبنانية على البحر الأبيض المتوسط.

وقد استخدم في تنفيذ التابلاين السعودي، 40 ألف طن من الأنابيب، وثلاثة آلاف قطعة من المعدات، فيما بلغ عدد العاملين عليه، أكثر من 16 ألف عامل، بتكلفة بلغت 150 مليون دولار، في ذلك الوقت.

وتوقف الخط مع لهضبة الجولان.

أفلام أجنبية وعربية

وأوضح المؤرخ سعد اللميع، المهتم بتاريخ التابلاين لـ"العربية.نت" أن ميلاد المدن الثلاث (طريف وعرعر ورفحا)، تزامن مع ميلاد "التابلاين"، والذي بدوره جاء مصحوباً بتغيرات ثقافية.. إذ يستذكر أهالي هذه المدن أنهم كانوا يذهبون مع آبائهم منذ 60 عاماً للسينما، التي أنشئت للعاملين في الخط النفطي، وكانت تعرض أفلاما أجنبية وعربية في هذا الوقت البعيد.

أضاف "اللميع" أن خط التابلاين لايزال موجوداً، وهو جزء من تاريخ المدن الثلاث، وما صحابها من تغير ثقافي حينذاك، مبينا أنه قام بتأليف كتاب عن هذه الحقبة الزمنية، يحكي قصة التابلاين وتأسيس المدن الثلاث، الذي جاء متسقاً مع خطط الملك عبدالعزيز، وقتذاك، لتوطين البادية في القرى والهجر، حتي يتسنى للدولة تقديم الخدمات اللازمة لهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى