أخبار عاجلة
السيطرة على حريق مركب نايل ستارز بالمنصورة -

اقتصاد - مصنع محلي جديد لإنتاج أدوية وهرمونات المرأة بطاقة إنتاجية 150 ألف قرصٍ في الساعة اقتصاد

اقتصاد - مصنع محلي جديد لإنتاج أدوية وهرمونات المرأة بطاقة إنتاجية 150 ألف قرصٍ في الساعة اقتصاد
اقتصاد - مصنع محلي جديد لإنتاج أدوية وهرمونات المرأة بطاقة إنتاجية 150 ألف قرصٍ في الساعة اقتصاد

[real_title] عدد السكان ينمو بمعدل 2.6 مليون فرد سنوياً.. 59% من سيدات مصر يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة
أعلنت إحدى شركات الدواء المحلية، عن إطلاق مصنعها الجديد للمساهمة في سد احتياجات السوق المصري، في إطار دعم برنامج الدولة الطموح للصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والعمل على توفير هرمونات الرعاية الصحية والأدوية الخاصة بالمرأة في مختف الأعمار.
وقال الدكتور شيرين حلمي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، إن هذا المصنع ضمن مساهمة شركته في دعم خطط الدولة الخاصة بالصحة والتي بدأتها بمحاربة فيروس سي كجزء من التزامها تجاه المجتمع.
وأضاف: يأتي إطلاق المصنع الجديد بمثابة علامة فارقة في التزامنا بتوفير مجموعة من الحلول العلاجية المبتكرة لتلبية احتياجات السيدة المصرية من الأدوية والهرمونات بنفس جودة الأدوية المستوردة وبأسعار أقل، خاصة أن هذه الأدوية تستخدم لفترات طويلة من العمر"، لافتاً إلى أن معدلات الحمل غير المخطط له هي الأعلى بين السيدات من محدودي الدخل.
وفي نفس السياق، قال أحمد رفاعي، العضو المنتدب للشركة، إن الطاقة الإنتاجية لمصنع الشركة من 120 ألف إلى 150 ألف قرصٍ في الساعة.
وعن إستراتيجية الشركة خلال الخمس سنوات القادمة، أشار رفاعي، إلى أن الشركة تعتزم طرح 25 نوع من الهرمون من بينهم أنبولات الحقن واللبوس المهبلي، إلى جانب الأقراص التي تنتجها الشركة حالياً، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف التصدير خارج السوق المحلي.
ومن جانبها، قالت الدكتورة مايسة شوقي، أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة ونائب وزير الصحة والسكان سابقاً، إن عدد السكان في مصر ينمو حالياً بمعدل 2.6 مليون فرد سنوياً ومعدل زيادة يلتهم مخرجات التنمية الاقتصادية ويهدد مسيرة التنمية في مصر.
وأضافت شوقي، أن 59% من سيدات مصر يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة، واليوم يجب أن نعمل جنباً إلى جنب القطاع العام مع القطاع الخاص لإتاحة خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بجودة عالية في كل أرجاء الجمهورية، مؤكدة أن تنظيم الأسرة والحد من الزيادة السكانية في مصر على رأس أولويات الدولة وعلينا أن نتخطى جميع التحديات ونتوحد جميعاً لمواصلة نشر التوعية بتنظيم الأسرة.
وأعربت شوقي عن ثقتها الكبيرة في شركات القطاع الخاص ودعمها لسد فجوات الاحتياج العاجل لوسائل تنظيم الأسرة الحديثة وتوفيرها بأسعار منخفضة تناسب الأسرة المصرية وأن تصنيع وسائل تنظيم الأسرة في مصر وإتاحتها بأسعار منخفضة يعتبر استجابة قوية لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية.
وأكد الدكتور جاسر البشري أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب جامعة عين شمس واستشاري طب الجنين في جامعة دورهام بإنجلترا، أن تنظيم عملية الإنجاب والمباعدة له تأثير إيجابي على صحة المرأة وصحة المواليد، موضحاً أن أسباب انخفاض معدل استخدام وسائل منع الحمل هو نقص المعرفة والتوعية بمختلف الخيارات المتاحة إلى جانب انتشار المفاهيم الخاطئة حول استخدام هذه الوسائل."
وأضاف البشري أن العديد من المصريين يجدون صعوبة في العثور على وسائل منع الحمل، لذلك نثق أن الشركات المصرية في هذا المجال ستخدم العديد من مقدمي الرعاية الصحية ومرضاهم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقتصاد - «اقتصادية النواب»: قرار رفع الدولار الجمركي يحمي الصناعة المحلية اقتصاد