أخبار عاجلة

اقتصاد - «لبيك اللهم لبيك».. ضيوف الرحمن يملؤون ساحة عرفات في أول مناسك الحج اقتصاد

اقتصاد - «لبيك اللهم لبيك».. ضيوف الرحمن يملؤون ساحة عرفات في أول مناسك الحج اقتصاد
اقتصاد - «لبيك اللهم لبيك».. ضيوف الرحمن يملؤون ساحة عرفات في أول مناسك الحج اقتصاد

[real_title] • أكثر من 2.5 مليون مسلم يناجون الله في عرفات
• السلطات السعودية وفرت كافة التسهيلات للانتقالات والإعاشة والرعاية الصحية لجميع الحجيج
• رئيس البعثة المصرية اطمأن على سلامة وكفاءة المخيمات وتوافر كافة الخدمات
• لجان ميدانية للسياحة للتأكد من التزام الشركات بتنفيذ البرامج وفقا لكل مستوى
«لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لاشريك لك»، بهذه الكلمات انطلقت حناجر ملايين الحجاج بهذا الدعاء التاريخي المتفرد وهم في طريقهم منذ عصر اليوم من مكة المكرمة إلى عرفات؛ لتأدية أولى مناسك الحج وهي الوقوف بعرفة غدا، وهو اليوم المشهود الذي ورد ذكره في سورة البروج، إنه اليوم الذي يباهى الله فيه ملائكته بعباده الملبين.

وهو اليوم الذي ينزل فيه الله إلى السماء الدنيا نزولا يليق بجلال ذاته، ويقول للملائكة ماذا يريد هؤلاء يقصد الواقفين بعرفة، فتقول الملائكة إنهم يطلبون عفوك ورضاك فيقول جل في علاه: «أشهدكم ياملائكتي أني قد غفرت لهم»، إنه يوم المرحمة حيث يجتمع فيه ملايين المسلمين من عرب ومن عجم في صعيد واحد.

ويبدأ فجر غد الاثنين، أكثر من 2.5 مليون حاج من حجاج الداخل والخارج الوقوف بعرفات لأداء أول منسك من مناسك الحج منهم من قضى ليلة التروية في منى والبعض الآخر ومنهم المصريون تم تصعيدهم مباشرة من مكة إلى عرفات تفاديا للزحام وحفاظا على الحجاج.

وحرصت السلطات السعودية على توفير كافة التسهيلات؛ لإنجاح عملية تصعيد الحجاج إلى عرفات ونفرتهم إلى منى سواء من خلال التواجد المروري المكثف على كافة المحاور، التي تربط بين مكة ومنى وعرفات أو توفير وسائل الإعاشة والرعاية الصحية لجميع الحجيج.

وكان المستشار عمر مروان رئيس بعثة الحج الرسمية وزير الدولة لشؤون ، قد اطمأن بنفسه على كافة الاستعدادات والترتيبات بمخيمات منى وعرفات؛ لاستقبال حوالي 80 ألف «قرعة، سياحة، جمعيات»، حيث تبين توافر كافة الخدمات للإقامة والإعاشة وأن جميع المخيمات مزودة بأجهزة تكييف مركزية، بالإضافة إلى المراوح وكولديرات المياه المثلجة ووجود عدد كاف من دورات المياه، التي تم إعادة صيانتها لتكون جاهزة للاستخدام خلال وقفة عرفات وطوال أيام التشريق في منى.

وشدد الوزير خلال جولته على مخيمات الحجاج المصريين، بالتنبيه على رؤساء البعثات النوعية، وهم اللواء عمرو لطفي الرئيس التنفيذي للبعثة الرسمية، ورئيس بعثة حج القرعة، ومجدي شلبي رئيس بعثة ، وأيمن عبدالموجود رئيس بعثة حج الجمعيات الأهلية، والدكتور محمد شوقي رئيس البعثة الطبية بضرورة الالتزام بالأعداد المخصصة في كل مخيم وعدم السماح لأي أفراد خارج المخيم بالدخول حتى لاتكون هناك أي مضايقات للحجاج طوال فترة أداء المناسك بجانب الاهتمام بالرعاية الطبية للمرضى وكبار السن من خلال التواجد الدائم للأطقم الطبية التابعة للبعثة بالأماكن المحددة في منى وعرفات، على أن تكون هذه الأماكن معروفة لدى جميع المشرفين ببعثات الحج النوعية لإرشاد أي حاج بالتوجه إليها في حالة الضرورة.

وأكد «مروان»، أنه اطمئن على توافر كافة الخدمات الموجودة بالمخيمات وفقا للتعاقدات المبرمة، مشيرًا إلى أنه طالب رؤساء البعثات النوعية للحج بضرورة تقديم أفضل الخدمات للحجاج المصريين خلال فترة إقامتهم بالمشاعر المقدسة في منى وعرفات.

كما تابع رئيس البعثة نتائج التجربة العملية لحركة السائقين على المسارات الجديدة للحجاج المصريين؛ لسرعة الوصول إلى المخيمات بالمشاعر المقدسة مع توفير أماكن انتظار للأتوبيسات في أقرب نقطة للمخيم بهدف تسهيل عودة الحجاج خلال النفرة إلى مزدلفة ثم التوجه إلى منى لاستكمال باقي مناسك الحج.

وفي بعثة الحج السياحة التقى مجدي شلبي رئيس البعثة بجميع أعضاء لجان البعثة سواء المتواجدين في مكة أو القادمين من المدينة المنورة ومنافذ الوصول البرية والجوية، حيث تم خلال اللقاء مراجعة مهمة كل عضو في البعثة وإعادة تشكيل لجان ميدانية تتولى الإشراف على عمليات التصعيد والنفرة والإقامة بمنى طوال أيام التشريق على أن تقوم هذه اللجان بالمرور الدائم على أماكن تواجد حجاج السياحة وعددهم حوالي 40 ألف حاج أكثر من 65% منهم حج بري واقتصادي لمحدودي الدخل، بالإضافة إلى حجاج برامج الـ4 و5 نجوم، وحجاج الهيئات والنقابات.

وأكد «شلبي» خلال الاجتماع على ضرورة التزام كافة الشركات المنظمة بمستوى البرامج المعتمدة، وفقا لكل مستوى طوال كافة مراحل تنظيم رحلة الحج، خاصة خلال التواجد في منى وعرفات، التي يكون الحاج خلالها في احتياج لرعاية شديدة بسبب طبيعة المكان وتفرغ الحاج لأداء المناسك.

من جهته قال ناصر تركي نائب رئيس غرفة شركات السياحة وعضو اللجنة العليا للحج والعمرة، إن ممثلي غرفة شركات السياحة في تواصل دائم مع مندوبي الشركات المنظمة للحج السياحي هذا العام، وعددها 1902 شركة بإرشادهم بأي معلومات جديدة تخص تحركات الحجاج خلال تواجدهم بالمشاعر المقدسة، مع ضرورة الحفاظ على مستوى الخدمات التي يتميز بها ، والتي بسببها يتزايد الإقبال على هذا النوع من الحج عاما بعد الآخر، فقد تقدم له هذا العام حوالي 112 ألف مواطن تنافسوا على 36 ألف تأشيرة رغم أن قرعة أجريت عقب انتهاء حجاج القرعة والجمعيات، الأمر الذي يؤكد أن له ذبونه الخاص، مشيرا إلى أنه على الشركات أن تراعي هذه الحقائق وتبذل كل ما في وسعها من أجل راحة الحجاج وتهيئة كل الظروف لأداء المناسك بكل سهولة ويسر.

وأكد، أن حجاج السياحة سيتم نقلهم بأتوبيسات مرابطة ولن تغادر إلا في النفرة، وهناك بعض البرامج يتم تفويجها من منى ونزولها إلى الفنادق في مكة المكرمة والعودة إلى منى للمبيت بها وهو ما يخفف الزحام هناك.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقتصاد - كوكاكولا تشتري مقاهي كوستا مقابل 3.9 مليار إسترليني اقتصاد